خالد صلاح

اتفاقية بين الإمارات والأمم المتحدة لنقل تجربة التحديث الحكومى إلى أفريقيا

الإثنين، 01 يوليه 2019 06:49 م
اتفاقية بين الإمارات والأمم المتحدة لنقل تجربة التحديث الحكومى إلى أفريقيا أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وقعت حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى، مذكرة تفاهم فى مجال تعزيز جاهزية الحكومات لمتطلبات وتحديات المستقبل، للاستفادة من تجربة الإمارات فى التطوير الإدارى والتحديث الحكومى بأفريقيا.

وأفادت وكالة أنباء الأمارات "وام"، اليوم الاثنين، أنه وقع الاتفاقية وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل محمد القرقاوى وآخيم شتاينر رئيس برنامج الأمم المتحدة الإنمائى.

كان القرقاوى، التقى أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، وجرى خلال اللقاء بحث أطر التعاون لتعزيز الجهود الأممية فى دعم التحديث والتطوير الحكومى عالميا، وترسيخ الشراكة المثمرة بين دولة الإمارات ومنظمة الأمم المتحدة لدعم الحكومات بالاستفادة من التجارب الناجحة لحكومة الإمارات فى مختلف المجالات، وسبل تعزيز الشراكة بين المنظمة الدولية ودولة الإمارات من خلال منصة قمة إكسبو العالمية للحكومات 2020 التى ستتزامن مع فعاليات "إكسبو 2020 دبى".

وأكد القرقاوى - فى هذا الصدد - أن دولة الإمارات حريصة على ترسيخ أواصر التعاون الدولى لتحقيق الأهداف التنموية ومواجهة التحديات العالمية بما يسهم فى صناعة مستقبل أفضل وأكثر استدامة للإنسان"، مشددا على أن بلاده تمتلك رصيدا إداريا حكوميا متقدما قابلا للتصدير لجميع دول العالم.

وأضاف أن تعزيز التعاون مع الأمم المتحدة ومنظماتها يؤكد التزام دولة الإمارات بمشاركة تجاربها الحكومية الناجحة وخبراتها مع مختلف دول العالم، فى إطار جهودها لتعزيز التعاون بين الحكومات فى دعم مسيرة التنمية المستدامة التى تقودها الأمم المتحدة"، مشيرا إلى أن الإمارات مستعدة لمشاركة تجربتها فى التحديث الحكومى مع دول القارة الأفريقية.

وتنص مذكرة التفاهم على تطوير برنامج مشترك لبناء القدرات للحكومات فى القارة الإفريقية، وتبادل الخبرات والمعارف فى مجالات عدة، أهمها مبادرة الحكومة الذكية فى دولة الإمارات، والمسرعات الحكومية، والابتكار الحكومي، إضافة إلى تمكين البرنامج الأممى من الاستفادة من القمة العالمية للحكومات، أكبر منصة جامعة لحكومات العالم، للتفاعل مع القادة الدوليين والخبراء الحكوميين، وإطلاق المبادرات والتقارير، وتصميم الأفكار وابتكار الممارسات الكفيلة بتحفيز الدول المشاركة فى القمة على تعزيز دورها فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وتركز المذكرة على تعزيز التعاون فى مجالات الحوكمة ومساعدة الدول على تحقيق أهداف التنمية المستدامة وتتضمن أربعة مجالات تشمل دعم جاهزية الحكومات الأفريقية للمستقبل، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة مع التركيز على السعادة وجودة الحياة، وبناء القدرات الحكومية فى الدول الأفريقية، إضافة إلى التحضير لقمة إكسبو العالمية للحكومات 2020 عبر رصد التحديات الحكومية العالمية خلال المستقبل.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة