خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مدارس فنزويلا فى خطر.. أزمة إنسانية جديدة تواجه البلد الكاريبى.. المعلمون يهربون بسبب انخفاض المرتبات عبر آلاف الاستقالات.. الأمهات الفنزويليات يتطوعن للتدريس لحل الأزمة.. ومخاوف من انتشار الجهل

الإثنين، 01 يوليه 2019 02:30 ص
مدارس فنزويلا فى خطر.. أزمة إنسانية جديدة تواجه البلد الكاريبى.. المعلمون يهربون بسبب انخفاض المرتبات عبر آلاف الاستقالات.. الأمهات الفنزويليات يتطوعن للتدريس لحل الأزمة.. ومخاوف من انتشار الجهل فنزويلا
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تتعرض فنزويلا لأزمة إنسانية معقدة ، وهى انخفاض نسبة التعليم فى البلاد بعد هروب العديد من المعلمين، بسبب انخفاض الرواتب التى تقل عن 10 دولارات شهريا، وذلك يرجع إلى الأزمة الاقتصادية العميقة التى تمر بها البلاد.

ووفقا لصحيفة "انفوباى" الأرجنتينة فإن استقالات المعلمين أصبحت هائلة والعديد من الفصول الدراسية فى كاراكاس أصبحت فارغة ، وحل محل هؤلاء المعلمين أمهات الطلاب، وأصبح هناك ما لا يقل على 40 أم متطوعة فى 26 مدرسة ، وتولت دور التدريس فى مواجهة هروب المعلمين المتزايد، وهذه المدارس تحتاج إلى 189 مدرسا.

وأشارت الصحيفة فى تقريرها، التى نشرته على موقعها الإلكترونى  إلى أن  الأزمة الإنسانية المعقدة الموجودة فى فنزويلا طردت المعلمين من الفصول الدراسية، وهم أيضًا جزء من الهجرة القسرية لأربعة ملايين شخص فروا من البلاد ، ولا توجد أرقام رسمية من قبل وزارة التعليم ، والتى منذ عام 2015 لا تقدم أى تقرير.

 

احد الامهات تدرس فى المدارس الفنزويلية بعد هروب المعلمين
احد الامهات تدرس فى المدارس الفنزويلية بعد هروب المعلمين

 

ونشر عدد من المؤسسات مثل الجمعية الفنزويلية للمدارس الكاثوليكية ، التى تضم 1073 مدرسة فى البلاد ، إحصائية قالت فيها إن هناك  7000 استقالة منذ سبتمبر من العام الماضى ، منهم 80 ٪ من المعلمين.

وتبدأ الأمهات المتطوعات أو المدرسون الناشئون فى شغل هذه المساحات الفارغة، وتتلقى تلك الأمهات الدعم من التنسيق التربوى من خلال الانترنت او الكتب.

وقال مدير مدرسة فيرجين نينا ، نويليا بايز ، " بالكاد الطلاب  مكثوا مع اثنين من المعلمين بعد استقالة اثنى عشر: "لقد كانت حاجة ملحة ومثيرة للقلق ، ولهذا السبب اعتمدنا على الأمهات المتطوعات اللاتي كن يعملن معنا بالفعل و لم يكن بإمكاننا أن نترك الطلاب وحدهم فى الفصل ، وكان علينا أن نضمن استمرار الدراسات ".

 

مدرسة بفنزويلا
مدرسة بفنزويلا

 

فى فنزويلا ، يحصل المعلم ذو أعلى فئة أكاديمية على راتب أساسى قدره 102.000 بوليفار ، أى حوالى 10 دولارات شهريًا، وهذا المبلغ لا يكفى شراء الاساسيات (الطعام ، الملابس ، الأحذية ، الخدمات) التى تتكلف  حوالى 22 دولارًا يوميًا.

ويعتبر التعليم فى فنزويلا فى حالة الطوارئ، منذ  سبتمبر من العام الماضى ، حيث أقرت الجمعية الوطنية بالإجماع هذا الإعلان، ووفقًا لمسح الظروف المعيشية لعام 2018 ، فى فنزويلا ، 28٪ من أطفال المدارس لم يرتادوا الفصول بسبب نقص المياه ، 22٪ بسبب نقص الغذاء فى المنزل و 13٪ لنفس السبب فى المدرسة.

وأوضح التقرير أن وزارة التعليم الفنزويلية تدفع 40 الف بوليفار شهريا ،لكل مدرسة أى أقل من 5 دولارات لشراء الطعام الذى يقدم فى المدارس، وهى لا تكفى لشراء  سوى كرتونة من البيض فقط.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة