خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

رسميا.. أعمال المرحلة الأولى للتنسيق تنطلق الأحد.. المؤشرات الأولية للتنسيق تؤكد وجود قفزات بالحدود الدنيا.. 78 ألف طالب يتنافسون على 50 ألف مكان بالكليات الطبية.. واتجاه لزيادة المقبولين بالطب لـ 15 ألفا

الإثنين، 15 يوليه 2019 01:19 م
رسميا.. أعمال المرحلة الأولى للتنسيق تنطلق الأحد.. المؤشرات الأولية للتنسيق تؤكد وجود قفزات بالحدود الدنيا.. 78 ألف طالب يتنافسون على 50 ألف مكان بالكليات الطبية.. واتجاه لزيادة المقبولين بالطب لـ 15 ألفا تنسيق إلكترونى أرشيفية
وائل ربيعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قررت اللجنة العليا للتنسيق بالمجلس الأعلى للجامعات، انطلاق أعمال المرحلة الأولى من تنسيق القبول بالجامعات 2019 يوم الأحد المقبل، على أن يبدأ الموقع الإلكترونى للتنسيق تسجيل رغبات طلاب هذه المرحلة يوم الخميس المقبل، إذ تبدأ المرحلة الأولى للتنسيق عقب الانتهاء من اختبارات القدرات يوم السبت المقبل؛ لأن كليات الإعلام التى تدخل ضمن تنسيق المرحلة الأولى تجرى بها اختبارات القدرات لأول مرة هذا العام.

وكشفت إحصائيات نتيجة الثانوية العامة، حصول 78 ألف و376 طالبا على مجاميع تتراوح بين 95 % إلى 100 % وبنسبة تصل إلى 17.27 % من إجمالى الناجحين فى الثانوية العامة، مقارنة بحوالى 56 ألف طالب وطالبة العام الماضى وبنسبة تصل إلى 13.55%، كما بلغ عدد الحاصلين على مجاميع من 90 % وحتى 95 % 86 ألفا و454 طالبا بنسبة 19.5% مقابل 72 ألفا و792طالبا العام الماضى بنسبة 17.62%.

من جانبه، تسلم مكتب التتسيق بوزارة التعليم العالى، درجات الحافز الرياضى لطلاب الثانوية العامة استعدادا لتطبيقه على الطلاب المتفوقين رياضيا، على أن يتم خلال ساعات إعلان الحد الأدنى لبدء المرحلة الأولى للتنسيق، كما قررت اللجنة العليا للتنسيق، أن تكون درجة النجاح فى اختبارات القدرات لجميع الكليات 60 % بدلا من 70 % مثلما كان فى السابق، مشيرة إلى أن اختبارات القدرات مستمرة أعمالها حتى يوم 20 يوليو الجارى.

وكشفت المؤشرات الأولية للتنسيق من خلال الإحصاءات الخاصة بنتيجة الثانوية العامة، توقعات بقفزات ملحوظة فى الحدود الدنيا المرتقبة لقبول الطلاب بكليات الجامعات الحكومية بما لا يقل عن 3 درجات عن العام الماضى بسبب زيادة أعداد الطلاب الحاصلين على مجاميع تتجاوز الـ 95% عن الأعوام الماضية وكذلك الطلاب الحاصلين على 90 % فما فوق مما يؤكد أن الحدود الدنيا للكليات سترتفع بنسبة ملحوظة عن تنسيق العام الماضى.

وكشفت المؤشرات الأولية، تخطى الحد الأدنى للقبول بكليات الطب حاجز الـ 98 %، ليكون واقعا بين 98.2 % إلى 98.5 %، وبالتالى ارتفاع الحد الأدنى للقبول بكليات طب الأسنان لتراوح بين 97.8 % إلى 98% والصيدلة بفارق صغير يصل إلى درجة واحدة عن الحد الأدنى لكليات الأسنان، كما أوضحت المؤشرات أنه من المتوقع ارتفاع الحدود الدنيا للقبول بكليات الهندسة من 4 إلى 6 درجات عن العام الماضى.

وأكدت مصادر لـ"اليوم السابع"، أنه بتنسيق العام الحالى يوجد أكثر من 78 ألف طالب يتنافسون على 50 ألف مكان بالكليات الطبية، موضحة أن المجلس الأعلى للجامعات قدًم اجتماعه الشهرى ليكون يوم الخميس المقبل بدلا من السبت؛ لحسم أعداد المقبولين، وأن هناك اتجاها لعدم خفض أعداد الطلاب المقبولين بالصيدلة والأسنان وقبول أعداد تتقارب مع أعداد العام الماضى، موضحة أنه سيتم مناقشة زيادة أعداد المقبولين بكليات الطب إلى 15 ألف طالب وطالبة لاستيعاب الزيادة الحالية فى أعداد الطلاب.  

من جانبه، أعلن السيد عطا،  رئيس قطاع التعليم بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والمشرف العام على التنسيق، أن عدد المتقدمين لاختبارات القدرات وصل حتى الآن إلى 85 ألف طالب وطالبة على موقع تنسيق الجامعات للعام الجامعي الجديد 2019 – 2020.

وأضاف رئيس قطاع التعليم بالوزارة، أن الموقع الإلكتروني للتنسيق مستمر في استقبال رغبات الطلاب لإجراء اختبارات القدرات، مشيرًا إلى أن الموقع متاح للطلاب على مدار الـ24 ساعة، بالإضافة إلى فروع مكتب التنسيق بالجامعات.

وتم تشكيل اللجنة العليا للتنسيق، برئاسة وزير التعليم العالى، ومكونة من الدكتور محمد لطيف الأمين العام للمجلس الأعلى للجامعات، والسيد عطا رئيس قطاع التعليم بالوزراة والمشرف العام على التنسيق، والدكتور محمد عثمان الخشت ، رئيس جامعة القاهرة، والدكتور ماجد نجم، رئيس جامعة حلوان، والدكتور عبد الوهاب عزت، رئيس جامعة عين شمس، والدكتور سمير شاهين مدير التنسيق الإلكترونى.

يذكر أن اختبارات القدرات لطلاب الثانوية العامة بدأت السبت الماضي، وتستمر حتى 20 يوليو الجاري، لكليات "الإعلام، التربية الرياضية، التربية الفنية، التربية الموسيقية، الفنون الجميلة، الفنون التطبيقية".

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

أحمد

15 ألف يعني مضاعفة عدد طلاب الطب، نحن أمام كارثة حقيقية

15 ألف يعني مضاعفة عدد طلاب الطب، نحن أمام كارثة حقيقية، هذه الزيادة تتطلب فتح 18 كلية طب أخري، كلية الطلب ليست كلية نظرية ليتم مضاعفة عدد المقبولين بداعي استيعاب الأعداد، إذا ما فائدة التنسيق وما فكرته؟ 

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة