خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بطل دورى الأبطال أم "البريميرليج".. من يفوز بكأس الأمم الأفريقية؟.. ساديو مانى vs رياض محرز.. أحلام النجمة الأولى لأسد التيرانجا والثانية لمحارب الصحراء.. موقعة استاد القاهرة تكشف ملامح "الكرة الذهبية"

الجمعة، 19 يوليه 2019 02:00 م
بطل دورى الأبطال أم "البريميرليج".. من يفوز بكأس الأمم الأفريقية؟.. ساديو مانى vs رياض محرز.. أحلام النجمة الأولى لأسد التيرانجا والثانية لمحارب الصحراء.. موقعة استاد القاهرة تكشف ملامح "الكرة الذهبية" رياض محرز وساديو مانى
صابر حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعقد جماهير الجزائر آمالا كبيرة على نجم المنتخب رياض محرز فى قيادة الخضر للتتويج ببطولة كأس الأمم الأفريقية على حساب المنتخب السنغالى، فى المباراة التى تجمعهما فى التاسعة مساء اليوم باستاد القاهرة، فى نهائى بطولة الكان 2019، خاصة أصبح مهاجم مانشستر سيتى أفضل هداف جزائرى فى أمم أفريقيا برصيد 6 أهداف، بالتساوى مع لخضر بلومى. كما يحمل سادسو مانى آمال جماهير السنغال فى قيادة "أسود التيرانجا" لحصد اللقب الأفريقى الأول فى تاريخه، وهو ما يطرح سؤالاً حول من يتوج باللقب الأفريقى ساديو مانى، المتوج بلقب دورى أبطال أوروبا مع ليفربول الإنجليزى، أم رياض محرز الفائز بالدورى الإنجليزى الموسم الماضى؟.

رياض محرز قاد منتخب الجزائر للصعود إلى نهائى أمم أفريقيا 2019 بالفوز 2-1 على نيجيريا، فى المباراة التى جمعتهما على استاد القاهرة فى نصف نهائى البطولة، وأحرز هدفاً قاتلاً تأهل به محاربو الصحراء، وحقق نجم مانشستر سيتى رقماً تاريخياً بتسجيله الهدف الـ100 فى تاريخ البطولة الحالية، للمرة الأولى فى تاريخ الكان، متخطية بذلك نسخة 2008 والتى سجل خلالها 99 هدفاً.

أما ساديو مانى فقاد "أسود التيرانجا" للصعود لنهائى الكان عقب الفوز على المنتخب التونسى، فى مباراة ماراثونية من أربعة أشواط تألق خلالها لاعبو السنغال، وبات "مانى"، حسب التقاير الإعلامية، مرشحاً للفوز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب فى القارة السمراء للمرة الأولى فى مسيرته، حال تتويج السنغال بكأس الأمم الأفريقية 2019، بعدما حل وصيفاً للنجم المصرى محمد صلاح خلال العامين الماضيين، وذلك بعد الإنجازات التى حققها "الأسد السنغالى" مؤخراً، وأبرزها فوزه مع نادى ليفربول بدورى أبطال أوروبا الموسم الماضى، والذى أحرز خلاله أربعة أهداف، بالإضافة إلى حصد جائزة "الحذاء الذهبى" التى تمنح لهداف الدورى الإنجليزى الممتاز "البريميرليج" برصيد 22 هدفاً، بالتقاسم مع النجم المصرى محمد صلاح، والجابونى أوباميانج هداف أرسنال.

 

أما رياض محرز، الذى توج مع مانشستر سيتى بلقب الدورى الإنجليزى العام الماضى، رغم مشاركاته القليلة، فيسعى لإعادة الجزائر لمنصات التتويج ورفع الكأس الأفريقية للمرة الثانية فى تاريخها بعد 29 عاماً عقب الفوز بنسخة 1990، بالإضافة إلى تعزيز صدارته لقائمة هدافى المنتخب فى التاريخ، والتى يتساوى فيها مع الخضر بلومى برصيد  6 أهدف، كما يسعى للفوز بلقب هداف النسخة الحالية من البطولة، والتى يتصدرها النيجيرى إيجالو بـ5 أهداف، فى حين أحرز أحرز 3 أهداف، وساديو مانى نفس رصيد الأهداف.

تتويج الجزائر بكأس الأمم الأفريقية يزيد فرص رياض محرز للتتويج بالكرة الذهبية كأفضل لاعب فى القارة السمراء للمرة الثانية، بعد فوزه بالجائزة عام 2016.

ويتسلح محرز بقوة هجومية متمثلة فى مجموعة متميزة من محاربى الصحراء، حيث يمتلك الجزائر أقوى هجوم فى الكان، حيث أحرز لاعبوه 12 هدفاً فى 6 مباريات، بينما يمتلك أسود التيرانجا أقوى خط دفاع فى المسابقة بعدما اهتزت شباكهم مرة وحيدة أمام الجزائر فى لقاء الدور الأول، فى حين اهتزت شباك محاربى الصحراء مرتين، بينما يتساوى المنتخبان فى القيادة الفنية، حيث يتولى كل منهما مدرب وطنى متميز هما جمال بلماضى للجزائر، وأليو سيسيه للسنغال.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة