خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

البرلمان يبحث تفعيل منظومة إدارة المخلفات الصلبة.. رئيس الإدارة المحلية: إعادة هيكلة هيئات نظافة الجيزة والقاهرة وتحويلها لشركات مستهدفة للربح.. ونواب: تساهم فى زيادة الإنتاج وجبر الميزان التجارى بدعم الصادرات

السبت، 20 يوليه 2019 03:00 ص
البرلمان يبحث تفعيل منظومة إدارة المخلفات الصلبة.. رئيس الإدارة المحلية: إعادة هيكلة هيئات نظافة الجيزة والقاهرة وتحويلها لشركات مستهدفة للربح.. ونواب: تساهم فى زيادة الإنتاج وجبر الميزان التجارى بدعم الصادرات البرلمان يبحث تفعيل منظومة إدارة المخلفات الصلبة
كتبت إيمان علي – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تمثل منظومة إدارة المخلفات الصلبة، أهمية كبرى خاصة أنها يمكن من خلالها إنتاج العديد من المنتجات المفيدة، إلا أن إدارتها يتطلب إتمام تشريعات رسوم النظافة وإدارة المخلفات، لذلك جاءت توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال اجتماعه مع الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، ومحمود شعراوى وزير التنمية المحلية، والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، بضرورة بدء تفعيل منظومة إدارة المخلفات الصلبة.

نواب البرلمان أكدوا أهمية هذه التوجيهات، مشيرين إلى أن المخلفات الصلبة تشمل كل المخلفات مثل القمامة والأشياء التالفة وغير المستغلة لإعادة تدويرها والاستفادة منها بإقامة مصانع كبيرة، ومؤكدين فى ذات الوقت أن بدء إدارتها يتطلب إعادة هيكلة هيئات نظافة الجيزة والقاهرة وتحويلهم إلى شركات قابلة ومستهدفة للربح.

فى البداية اعتبر النائب أحمد السجينى، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، أن بدء إدارة المخلفات الصلبة تحتاج لعدة خطوات منها إعادة هيكلة هيئات نظافة الجيزة والقاهرة وتحويلهم إلى شركات قابلة ومستهدفة للربح ، كما أنه يستلزم الانتهاء من التشريعات المرتبط بها، وتضم الإسراع بإرسال قانون المخلفات الصلبة بجانب قانون رسوم النظافة المرسل للبرلمان بالفعل، حتى تكتمل الأدوات التشريعية للمنظومة الجديدة، وهو ما ستسعى اللجنة لإقراره والانتهاء منه فى بدايه دور الانعقاد الخامس.

ورحب "السجينى" بأن يتحول هذا الملف والذى وآلت إليه اللجنة اهتمام على مدار ال 3 سنوات الماضية لمائدة الرئيس السيسى وأن يتابعه بنفسه، ويوجه بنفسه بالاهتمام به وهو ما يعطى أمل كبير فى الإصلاح المؤسسى.

وشدد السجينى على أن اللجنة تدعم الحكومة فى البرامج والرؤى وتتطابق مع رؤية اللجنة لإدارة المخلفات الصلبة، معتبرا أن التحدى الأكبر يتمثل فى تنفيذها على أرض الواقع ووجود تمويل مستدام، وتحقيق التطوير المؤسسى المراد ميدانيا حتى تكون الهيكلة فى إطارها المتكامل.

وفى إطار متصل قال رياض عبد الستار، إن هناك أهمية كبيرة لإعادة تفعيل منظمة المخلفات الصلبة وإعادة تدويرها من خلال تدشين مصانع كبرى لإعادة تدوير هذه المخلفات.

وأضاف عضو مجلس النواب، أن المخلفات الصلبة تشمل كل المخلفات مثل القمامة والأشياء التالفة وغير المستغلة لإعادة تدويرها والاستفادة منها بإقامة مصانع كبيرة لإنتاج منتجات مفيدة من هذه المخلفات.

ولفت النائب رياض عبد الستار، إلى أن معظم الدول المتقدمة فى العالم تلجأ إلى هذا الأسلوب، حيث يوفر للدول موارد كثيرة، خاصة أن الكثير من المخلفات الصلبة يمكن إنتاج أشياء مهمة منها بعد إعادة تدويرها.

وفى ذات الإطار، قال النائب محمود الصعيدى، إن بعض المواد التى يتم استيرادها من الخارج يتم من خلال إعادة تدوير المخلفات الصلبة لدى الدول الغربية، موضحا أن إعادة تفعيل منظومة المخلفات الصلبة سيساهم بشكل كبير فى زيادة الإنتاج المصرى وتحويل الأشياء التالفة إلى منتجات مفيدة.

وأضاف النائب محمود الصعيدى، أن هناك عوائد كثيرة ستعود على الدولة المصى حالة بدء تفعيل إدارة المخالفات الصلبة، ويمكن استغلال تلك المنتجات التى يتم تصنيعها فى التصدير.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة