خالد صلاح

ماذا قالت "تحية عبد الناصر" عن ثورة 23 يوليو فى مذكراتها؟

الثلاثاء، 23 يوليه 2019 12:43 ص
ماذا قالت "تحية عبد الناصر" عن ثورة 23 يوليو فى مذكراتها؟ جمال عبد الناصر وزوجته
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تمر اليوم 67 عاما على ثورة 23 يوليو 1952، تلك الثورة التى غيرت كثيرا من تاريخ وصر ووضعت حدا للفترة الملكية لتبدأ معها الفترة الجمهورية لمصر وتسمى جمهورية مصر العربية.

 

"اليوم السابع"، اختار زاوية جديدة فى تناول تلك الذكرى، فمذكرات السيدة تحية عبد الناصر زوجة الرئيس الراحل، والتى حصل عليه "اليوم السابع"، تحدثت بالتفصيل عن تلك الذكرى وما حدث فيها والأيام السابقة والتالية لها، لتكتب بخيط يديها تفاصيل تلك الثورة وكواليس تحركات الرئيس الراحل خلال هذا اليوم.

 

وبحسب مذكرات زوجة الرئيس الراحل قالت تحية: قبل الساعة الثانية صباحا رأيت العربات المصفحة والدبابات والجيش ، وكان قد زود بأسلحة بعد حرب فلسطين ، فرأيت وسمعت صوت الدبابات وهى تكركر وتمر فى الشارع وتمشى فى ميدان المستشفى العسكرى ، وكنت أعرف شوارع ثكنات الجيش وأمر عليها فى خروجى ، اذ كانت كلها قريبة من بيتنا ، ورأيت أخويه يقفزان من الفرح ويقبلان بعضهما وقالا : افرحى افرحى فقلت : وأين جمال .. والطلقات التى سمعناها ؟ وأخذت أبكى وقلت : الآن أنا فهمت إنه انقلاب عسكرى ..وأخذ أخويه يهنئانى فكنت أسكت من البكاء ثم أرجع أبكى وأقول بالحرف : بس لو كنت أعرف فين جمال .. وطلقات الرصاص اللى سمعناها ؟ قالا شقيقاه : لقد أخبرنا قبل خروجه أنه ذاهب فى مهمة خطيرة : فاذا  رأيتم الجيش نازل والدبابات والعربات اعرفوا إنى نجحت ، واذا  لم تروا شيئا اسألوا عنى غدا واعرفوا أنا فين . قلت :أنا الآن عرفت إنه انقلاب عسكرى ونجح ، بس أين جمال ؟ أريد أن أطمئن عليه .. وكنت أبكى وبقيت جالسه حتى الصباح لم أدخل حجرة النوم .

وتابعت: وفى الساعة السادسة والنصف صباحا يوم 23 يوليه سنة 1952 سمعنا خبط على الباب وفتح شقيقه ، وكان الذى حضر ثروت عكاشة وطلب مقابلتى ..ذهبت له عند الباب فمد يده وهنأنى قائلا أهنئك من كل قلبى.. نجح الانقلاب فقلت على الفور : وفين جمال ؟ قال بالحرف: هو قريب منك بينك وبينه خمس دقائق .. موجود فى القيادة العامة وطبعا تعرفيها ؟ فقلت : إنى أمر عليها كثيرا وأعرفها جيدا.. وقال: اسمعى البيان فى الراديو الساعة السابعة .. فشكرته وانصرف .

 

وأضافت : فتحنا الراديو لنسمع البيان .. وكان فى عطل فى الاذاعة حتى الساعة السابعة والثلث .. وسمعنا البيان الذى قرأه أنور السادات ، وفى الساعة التاسعة حضر صف ضابط وقال إنه من القيادة العامة فى كوبرى القبة ، وأن الذى أرسله البكباشى جمال عبد الناصر ليخبرنى بأنه بخير والحمد لله ، وأنه سوف لا يحضر وقت الغداء وموجود فى القيادة .

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة