خالد صلاح

شركة "ريبسول" الإسبانية النفطية تخفض مبيعاتها فى فنزويلا للمرة الثانية

الخميس، 25 يوليه 2019 05:28 م
شركة "ريبسول" الإسبانية النفطية تخفض مبيعاتها فى فنزويلا للمرة الثانية ريبسول
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تواصل شركة ريبسول الإسبانية فى مجال الطاقة تخفيض مبيعاتها فى فنزويلا ، والتى بلغت فى نهاية النصف الأول من عام 2019،  393 مليون يورو (437 مليون دولار) ، أى أقل بنسبة 14٪ تقريبًا مما كانت عليه فى نهاية عام 2018.

ووفقا لصحيفة "انفوباى" الأرجنتينية فقد أوضحت المجموعة الإسبانية فى الحسابات نصف السنوية المقدمة إلى اللجنة الوطنية لسوق الأوراق المالية (CNMV) ، أنه خلال النصف الأول من العام الجارى استمرت حالة عدم الاستقرار السياسى فى الدولة الكاريبية ، كما استمرت حالة الركود الاقتصادى وارتفاع التضخم، مما جعل الشركة الإسبانية تخفض مبيعاتها للمرة الثانية.

وأضافت أنه خلال الفترة من يناير إلى يونيو من هذا العام ، كان هناك انخفاض كبير فى قيمة العملة الفنزويلية مقابل اليورو ،بالإضافة إلى مد الولايات المتحدة الامريكية العقوبات ضد شركة النفط الحكومية بتروليوس دى فنزويلا.

وقالت شركة الطاقة الإسبانية إن الولايات المتحدة منحت بعض المواعيد النهائية لتسهيل الإنهاء للعديد من التراخيص العامة ، لكن الإجراءات الجديدة أدت إلى تفاقم الوضع فى فنزويلا.

واعتمدت شركة النفط الإسبانية التدابير اللازمة لمواصلة نشاطها فى هذا البلد الواقع فى أمريكا الجنوبية ، بما فى ذلك الاحترام التام للوائح العقوبات الدولية ومراقبة الآثار المحتملة التى قد تترتب على أنشطتها .

وأقرت شركة "ريبسول" تعرض حساباتها لعام 2018 للمخاطر و خسائرها وصلت الى 1.159 مليون يورو ، ووصل متوسط إنتاج ريبسول فى فنزويلا فى النصف الأول من هذا العام إلى 59000 برميل من المكافئ النفطى يوميًا ، مقارنة بـ 62 الف فى عام 2018، كما بلغ متوسط إنتاج شركة ريبسول للهيدروكربونات فى جميع أنحاء العالم فى النصف الأول 697الف برميل من المكافئ النفطى يوميًا ، أى أقل بنسبة 4٪ عن نفس الفترة من عام 2018.

 

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة