خالد صلاح

حوادث تسريبات نووية هزت العالم.. مقتل 36 شخصا وإصابة 2000 فى حادث تشيرنوبل.. 86 عاملاً يتعرضون للإشعاع بجزيرة الثلاثة أميال بالولايات المتحدة ..وفقدان سائل التبريد يسبب كارثة بالمفاعل لوسنس بالسويد

الأربعاء، 03 يوليه 2019 10:30 م
حوادث تسريبات نووية هزت العالم.. مقتل 36 شخصا وإصابة 2000 فى حادث تشيرنوبل.. 86 عاملاً يتعرضون للإشعاع بجزيرة الثلاثة أميال بالولايات المتحدة ..وفقدان سائل التبريد يسبب كارثة بالمفاعل لوسنس بالسويد
كتب: محمد جمال

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

آثار حادث الحريق الذى شب بغواصة نووية روسية مخاوف كبيرة جراء تسرب إشعاعى محتمل، وكانت الغواصة معدة لأبحاث البيئة البحرية والمياه العميقة، ونتيجة لهذا الحريق لقى 14 من البحارة حتفهم، بحسب ما ذكرت وزارة الدفاع الروسية أمس، إلا أن هذا الحادث ليس الأول من نوعه، كما أنه لن يكون الأخير فهناك العديد من الحوادث المرتبطة بالمفاعلات النووية والتى نتج عنها حوداث بشرية كثيرة، كان من أبرزها: 

- مفاعل تشيرنوبل

انفجر المولد الرابع لتوليد الطاقة بسبب خلل فى أحد المولدات التوربينية، أثناء تجربة كانت تجرى عليه، وأودت الكارثة فورا بحياة 36 شخصا، وأصابت ألفين فى حينها، ثم أجلى ما يزيد عن 100 ألف شخص من المناطق المجاورة، خوفا عليهم من تأثير الإشعاعات التى قتلت المئات فى السنوات اللاحقة.

تشيرنوبل
تشيرنوبل

- حادث جزيرة الثلاثة أميال فى الولايات المتحدة

يعتبر هذا الحادث من أسوأ ما شهدته محطة الطاقة النووية الأمريكية حتى الآن، وسجل المرتبة الخامسة على المقياس الدولى للكوارث النووية، وبلغت تكاليف احتوائه نحو مليار دولار.

وقع الحادث فى 28 مارس 1979 فى جزيرة "الثلاثة أميال" بمقاطعة دوفين فى ولاية بنسلفانيا الأمريكية، وكانت نتيجة انصهار نووى جزئى فى أحد المفاعلات النووية الثلاثة الموجودة فى الجزيرة، وجاء الانصهار بعد تعطل أحد صمامات نظام التبريد مما أدى إلى تسرب كميات كبيرة من سائل التبريد النووى.

- اختبار "بانبرى" فى الولايات المتحدة

فى 18 ديسمبر 1970 أجرت الولايات المتحدة تجربة نووية تحت الأرض فى موقع الاختبارات النووية فى ولاية نيفادا، وعلى الرغم من دفن الجهاز على عمق 270 مترا تحت سطح الأرض، فقد أدى انفجاره إلى تكون سحابة إشعاعية كبيرة بارتفاع 3 كيلومترات فى الهواء، وكان يمكن رؤيتها من مدينة لاس فيغاس على بعد 120 كم من موقع الانفجار، وحملتها الرياح للعديد من الولايات الأمريكية الأخرى، وتعرض 86 عاملاً بالموقع للإشعاع، ووفقاً لإحصائيات المعهد القومى الأمريكى للأورام حيث أدى الانفجار لانبعاث 80 ألف وحدة من العنصر المشع "اليود 131".

كوارث نووية
كوارث نووية

- حادث المفاعل لوسنس فى السويد

أثناء بدء التشغيل فى 21 يناير عام 1969، تعرض المفاعل لحادث بسبب فقدان سائل التبريد، مما أدى إلى انهيار الجزئية الأساسية وتلوث إشعاعى ضخم، كما تسبب فى تكثيف الماء ليتشكل على هيئة بعض مكونات وقود سبائك المغنيسيوم أثناء إيقاف التشغيل ما أدى لتآكلهم.

لم يُصب أى من العمال أو السكان بالإشعاع، مع أن الكهف الذى كان يضم المفاعل داخله، كان ملوثا بشكل خطير. وقد تم تطهير الكهف وتفكيك المفاعل خلال السنوات القليلة التى تلَت الحادث. وقُيِّم الحادث برقم 5 حسب المقياس الدولى للحوادث النووية.

- حادث ويندسكال فى بريطانيا

وقع فى المملكة المتحدة فى 10 أكتوبر 1957 ويعتبر أسوأ حادث نووى فى تاريخ بريطانيا، حيث وقع الحريق فى الوحدة الأولى من منشأة وويندسكال المزدوجة على الساحل الشمالى الغربى لإنجلترا فى كمبرلاند، وذلك بسبب ارتفاع درجة حرارة المفاعل النووى التى أدت إلى انفجاره، واستمر الحريق لمدة ثلاثة أيام، وكان هناك إطلاق للتلوث الإشعاعى الذى انتشر فى جميع أنحاء المملكة المتحدة وأوروبا، وكان من ضمن المواد المشعة المنبعثة (النظائر المشعة لليود 131)، التى قد تؤدى إلى سرطان الغدة الدرقية، وتسبب هذا الحادث فى إصابة 240 حالة بالسرطان، ولكن لم يتم إجلاء أحد من المنطقة المحيطة، وفى عام 2010 لم تجد دراسة أجريت على العمال الذين يشاركون فى عملية التنظيف أية آثار صحية كبيرة على المدى الطويل من مشاركتهم.

فوكوشيما
فوكوشيما

- حادثة فوكوشيما فى اليابان

وقعت فى 11 مارس 2011 عندما تعرضت اليابان لــ"تسونامى" فى أعقاب زلزال بقوة 9 ريختر، وأدى إلى انصهار ثلاثة من ستة مفاعلات فى محطة "فوكوشيما" النووية، وفى اليوم التالى بدأت كميات كبيرة من المواد المشعة فى التسرب، وسجل التسرب المرتبة السابعة على المقياس الدولى للحوادث النووية المدرج من صفر إلى 7 درجات وهى المرة الأولى التى تبلغ فيها حادثة مشابهة تلك المرتبة منذ بداية القرن الماضى. ولم يتم تسجيل أية وفيات نتيجة التعرض المباشر للإشعاع على المدى القصير، وتم إخلاء 300 ألف شخص من المنطقة بعد مصرع أكثر من 15 ألف شخص بسبب الزلزال والتسونامى و1600 شخص آخرين نتيجة عمليات الإخلاء وتداعياتها.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة