خالد صلاح

محمود عبدالراضى

حج مميكن

الثلاثاء، 30 يوليه 2019 12:23 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تتهاتف قلوب جموع المسلمين خلال هذه الأيام نحو الأراضي المقدسة، حيث بدأ ضيوف الرحمن الزحف لهناك، يصدحون بالتلبية "لبيك اللهم لبيك" بملابسهم البيضاء مثل قلوبهم النقية.

فرحة كبيرة تغمر الحجاج المصريين، أن من الله عليهم بأداء الركن الأعظم في الإسلام هذا العام، فضلاً عن التيسيرات الضخمة المقدمة من وزارة الداخلية لحجاج القرعة هذا العام، الأمر الذي أدخل البهجة لقلوب ضيوف الرحمن.

لا عناء ولا مشقة في الحج، فقد طوعت وزارة الداخلية التكنولوجيا لصالح المواطنين وخدمتهم، فلأول مرة يتم نظام التسكين الآلي في الفنادق، حيث ساهم نظام التسكين الآلي، الذي استحدثته وزارة الداخلية لحجاج بعثة القرعة في القضاء على ظاهرة تكدس الحجاج في بهو الفنادق لحين معرفة أرقام غرفهم، حيث لا يستغرق التسكين سوى ثوان معدودة لمعرفة أرقام غرفة كل حاج بعد تحميل بياناته بواسطة قارىء باركود متصل بجهاز لوحي في أيدي كل ضباط التسكين بالفندق، الأمر الذي جعل الحجاج يمازحون بعضهم "الحج السنة دي ممكين" على غرار إعلان شهير.

التيسيرات المقدمة لضيوف الرحمن لم تتوقف عند هذا الحد، فتوجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية لا تتوقف بتسخير كافة الإمكانيات لخدمة ضيوف الرحمن، فتم تخصيص الزي الموحد الذي يرتديه الضباط المشرفون على بعثة حجاج القرعة للمرة الأولى في المدينة المنورة؛ وهو عبارة عن سترات تحمل شعار وزارة الداخلية ومكتوب عليها بعثة حج القرعة ليتعرف عليهم الحاج بكل سهولة ويسر وحتى يستطيع تمييزهم دون غيرهم؛ على نحو يشعره بالطمأنينة طوال فترة تواجده بالأراضي المقدسة.

فضلاً عن حجز فنادق قريبة لضيوف الرحمن الحرم المكي والمدني، وتوفير أتوبيسات مكيفة حديثة لنقل الحجاج للمشاعر المقدسة، وتواجد طاقم طبي في كل فندق لرعاية الحجيج وفصحهم بصفة دورية، مع تواجد علماء الدين لشرح مناسك الحج لضيوف الرحمن والإجابة عن أية استفسارت تجول بخاطرهم.

وبعد توفير هذا المناخ الطيب لضيوف الرحمن، راحوا يتطوفون حول البيت العتيق تتزاحم أيدهم رافعين إياها للسماء للدعاء بـ"الستر والصحة وراحة البال".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة