خالد صلاح

الإخوان يكذبون كما يتنفسون.. فضيحة جديدة لزوبع على الهواء.. فشل فى مهاجمة "اليوم السابع" بعد نقلها "شتيمته".. فرد على خبر اتهامه لأهل سيناء بالتخابر قائلا "مش انا اللى قولت ده المحافظ ".. "عادتك ولا هتشتريها"!!

السبت، 06 يوليه 2019 12:27 ص
الإخوان يكذبون كما يتنفسون.. فضيحة جديدة لزوبع على الهواء.. فشل فى مهاجمة "اليوم السابع" بعد نقلها "شتيمته".. فرد على خبر اتهامه لأهل سيناء بالتخابر قائلا "مش انا اللى قولت ده المحافظ ".. "عادتك ولا هتشتريها"!! حمزة زوبع
كتب محمود العمرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كعادة جماعة الإخوان الإرهابية وإعلامهم فى بث الأكاذيب المستمرة، والتراجع عنها، من أجل مصلحتها الخاصة، خرج الإخوانى الهارب حمزه زوبع، مقدم برنامج "مع ذوبع" على شاشة مكملين الإخوانية، ليتراجع وينكر إساءته التى وجهها بالأمس لأهالى سيناء، واتهامه لهم بالتجسس لصالح إسرائيل، وذلك بعدما نشر اليوم السابع، تفاصيل ما ذكره فى حلقة أمس من برنامجه، باتهامه الصريح لأهالى سيناء بأنهم عملاء وجواسيس.

وخرج زوبع، فى حلقة اليوم ببرنامجه على الفضائية الإخوانية، ليبرر ويتراجع عن ما ذكره من إهانات لأهل سيناء، مستندا إلى تصريحات سابقة إلى اللواء رضا عبد السلام، محافظ الشرقية الأسبق عن أهالى سيناء بأنهم يتعاملون مع الكيان الصهيونى قائلا " ده كلام سابق للمحافظ وليس كلامى أنا وهو اللى قال كده وإحنا لا نتهم أهالي سيناء بشئ".

الغريب أن الإخوانى الهارب حمزة زوبع ، ظهر مرتعشا ومرتبكا على الهواء، مستند إلى تبريرات غير منطقية ليمحو من عليه الإساءة التى وجهها إلى أهالى سيناء، ومحاولة إلصاق هذه الأكاذيب إلى غيره، ولكن هذه الجماعة اعتادت الإساءة لأبناء الشعب المصرى بكل طوائفه، فالمتابع لهذه القنوات وإعلامهم يجد أن الإساءة والسباب هو أمر مباح لدى هذه الجماعة الإرهابية وإعلاميهم.

لم يخرج "زوبع" ليتعذر عن ما بدر منه فى حلقته بالأمس، مذيع الإخوانى، بعد تلفظه بلفظ خارج على الهواء مباشرة، لأنه فشل فى ذلك وخرج يهرتل فى أمر غير ذلك وهو التراجع عن إساءته لأهل سيناء.

ويكشف اللفظ الخارج  الذى قاله القيادى الإخوانى، حمزة زوبع على قناة "مكملين" الإخوانية، الأخلاق المتدنية التى تتسم بها جماعة الإخوان، وقياداتها، خاصة أنه لفظ لا يمكن أن يصدر إلا من جماعة ليس لها علاقة بالإسلام أو التدين.

ويذكر أن حمزه زوبع، الإعلامى الإخوانى الهارب، وجه اتهامات غاية فى الوقاحة لأهالى سيناء، زاعما أنهم يتجسسون ضد مصر لصالح إسرائيل، ويرصدون كل كبيرة وصغيرة لصالح أجهزة معينة فى إسرائيل.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة