خالد صلاح

أزمات أردوغان داخلية وخارجية.. أنقرة تنتظر عقوبات من واشنطن بسبب سياسات الرئيس التركى.. و"مباشر قطر": خطط أمريكية تفضح أكاذيب أردوغان.. ودراسة تكشف: 80% من الأتراك لا يثقون في إعلام تركيا

الأحد، 07 يوليه 2019 11:07 م
أزمات أردوغان داخلية وخارجية.. أنقرة تنتظر عقوبات من واشنطن بسبب سياسات الرئيس التركى.. و"مباشر قطر": خطط أمريكية تفضح أكاذيب أردوغان.. ودراسة تكشف: 80% من الأتراك لا يثقون في إعلام تركيا اردوغان
كتب أيمن رمضان - أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا يبدو أن الأزمات التى تواجه الرئيس التركى رجب طيب أردوغان هى أزمات داخلية فقط تتمثل فى تواصل الأزمة الاقتصادية وتفاقم أزمة تزايد البطالة، بل أيضا أنقرة تنتظر عقوبات من الولايات المتحدة الأمريكية بسبب صفقة إس 400 مع روسيا.
 
و فى هذا السياق قال تقرير لقناة "مباشر قطر"، إنه لا يزال النظام التركي بقيادة الرئيس رجب أردوغان، يعتمد سياسات الكذب والادعاءات الخاطئة، من أجل تلطيف الأجواء المشحونة بين الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا اليوم، على إثر توجه أنقرة نحو إتمام صفقة إس 400 مع روسيا.
 
 
وأضاف تقرير لقناة "مباشر قطر"، أن هذه السياسة التي تعتمد على خداع الأتراك، منعا لخروج أي تظاهرات ترفض سياسات أردوغان، كشفتها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعدما أكدت أن واشنطن لا تزال تخطط لفرض عقوبات على تركيا، وإنهاء مشاركتها في برنامج مهم خاص بطائرات حربية مقاتلة، حال حصولها على أنظمة دفاع جوي روسية.
 
وتابع التقرير أن التصريحات الأمريكية التي تؤكد توجه ترامب لمعاقبة حكومة أردوغان، تفضح أكاذيب الرئيس التركي الذي صرحَّ عقب لقائه الرئيس ترامب في قمة العشرين باليابان بأن بلاده لن تتعرض لعقوبات أمريكية عند بدء تسلمها نظام الدفاع الجوي الروسي إس400، المقرر خلال الأيام القليلة المقبلة.
 
من جانبها أكدت مواقع تركية معارضة، أن دراسة أجرتها إحدى الجامعات التركية الخاصة، أن 80 % من الشعب التركى أصبح لا يثق على الإطلاق فى الإعلام التركى.
 
وقالت صفحة "شؤون تركية" التابعة للمعارضة التركية، إن دراسة مهمة نشرتها جامعة قادر هاس في 2019 أصبح 80% من الأتراك لا يثقون في الإعلام التركي، و90 % من الاتراك بيأخدوا أخبار بلدهم من سوشيال ميديا.
 
وأضافت أن الإعلام الأردوغاني فاجر، ووصل بهم الحال يقصوا مقاطع من العاب فيديو وينشروها علي أنها بطولات للجيش التركي!
 
فيما اعترف داعية تركى موالى للرئيس التركى رجب طيب أردوغان، أن حزب العدالة والتنمية الذى يتزعمه الرئيس ااتركى لن يستطيع خلال الفترة المقبلة أن يتعافى من الخسائر التى تلقاها فى تركيا.
 
ونقلت صحيفة "زمان"، التابعة للمعارضة التركية، أن الشيخ أحمد محمود أونلو، الداعية الإسلامى الموالى لأردوغان أكد أنه من الصعب على حزب العدالة والتنمية الحاكم التعافي بعدما تعرض لخسارة فادحة في انتخابات رئاسة بلدية إسطنبول الكبرى.
 
وأضاف الداعية الإسلامى الموالى لأردوغان : أعتقد أن أحمد داود أوغلو وعلي باباجان سينطلقان معا، ومن خلفهم عبد الله جول سيكون من الصعب على حزب العدالة والتنمية التعافي بعد الآن.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة