خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مباريات الأعياد ذكرى سعيدة لا تسقط من ذاكرة نجوم الكرة.. ياسر رضوان يتذكر هدفه مع الأهلى فى الترسانة.. مصر والسنغال الأجمل فى ذهن الفيلسوف.. والفتة واللحمة أبرز مشاهد فى مباراة جمال عبد الحميد مع الأهلى

الثلاثاء، 13 أغسطس 2019 01:00 م
مباريات الأعياد ذكرى سعيدة لا تسقط من ذاكرة نجوم الكرة.. ياسر رضوان يتذكر هدفه مع الأهلى فى الترسانة.. مصر والسنغال الأجمل فى ذهن الفيلسوف.. والفتة واللحمة أبرز مشاهد فى مباراة جمال عبد الحميد مع الأهلى جمال عبد الحميد
كتبت أسماء عمر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بحلول عيد الأضحى المبارك استعاد نجوم الساحرة المستديرة أسعد الذكريات التى حملتها ذاكرتهم من مباريات الأعياد، بسبب أهدافهم الحاسمة مع فرقهم أو المنتخب الوطنى، أو تلك التى ارتبطت بذكرى مميزة أضفت نوعاً من الاحتفال بالعيد قبل المباراة.

ويعرض "اليوم السابع" فى التقرير التالى أبرز المباريات التى لم تسقط من ذاكرة نجوم الكرة:

ياسر رضوان ومباراة الأهلى والترسانة 3 / 2

تحدث ياسر رضوان نجم النادى الأهلى السابق عن ذكرياته مع المباريات التى أقيمت فى الأعياد.

وقال رضوان، فى تصريحات خاصة، أن أكثر مباراة لا ينساها هى مباراة الأهلى والترسانة فى موسم 2003، والتى انتهت بفوز المارد الأحمر بثلاثة أهداف مقابل هدفين، حيث سجل ياسر رضوان هدف الفوز للنادى الأهلى.

ويعتبر ياسر رضوان أحد نجوم القلعة الحمراء فى مطلع الألفية، حيث تألق فى مركز المدافع، ومثّل منتخب مصر فى كأس الأمم الأفريقية أعوام 1996، 1998، 2000 و2002، وتوج باللقب سنة 1998.

أيمن يونس: مباراة مصر والسنغال لا تسقط من ذاكرتى

استعاد أيمن يونس نجم نادى الزمالك ومنتخب مصر ذكريات الأعياد وأبرز المباريات التى لا تسقط من ذاكرته وارتبطت بالعيد.

وقال الفيلسوف، فى تصريحات خاصة، إنه لا ينسى أبداً مباراة مصر والسنغال فى دور الألعاب الأفريقية، التى فاز بها المنتخب الوطنى بهدف نظيف وكان هو صاحب هدف الفوز، كما أنه لا ينسى أيضاً مباراة الأهلى والزمالك فى موسم 1991/1992، والتى انتهت بفوز الزمالك بثنائية نظيفة حيث سجل يونس الهدف الأول للقلعة البيضاء.

جمال عبد الحميد: احتفلنا بالفتة فى تونس مع الأهلى

أما جمال عبد الحميد فكانت له ذكرى خاصة مع النادى الأهلى قبل أن ينتقل إلى الزمالك، وهى تلك المباراة التى انتهت بالتعادل السلبى مع أحد الفرق التونسية فى عيد الأضحى.

وقال عبد الحميد: "كنا فى تونس بنلعب مع أحد الفرق وكنت بلعب ساعتها فى الأهلى وكان عيد الأضحى والمباراة كانت ثالث يوم العيد، وكنا هناك قبل المباراة وحضرنا وقفة عرفات هناك وجه علينا أول يوم العيد نزلنا صلينا العيد وطلعنا لقينا إدارى الفريق محضر لنا فطار العيد عبارة عن فتة ولحمة وشوربة وكأننا فى مصر بالظبط وكان أول عيد أعيده خارج مصر".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة