خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الآلاف يصعدون جبل درنكة لنيل بركة أم النور فى الأسبوع الثانى من صوم العذراء.. إجراءات أمنية مشددة تصحب الزوار من المدخل لأعلى مغارة العائلة المقدسة.. والكاثوليك يحتفلون غداً بكنيستهم

الأربعاء، 14 أغسطس 2019 06:30 م
الآلاف يصعدون جبل درنكة لنيل بركة أم النور فى الأسبوع الثانى من صوم العذراء.. إجراءات أمنية مشددة تصحب الزوار من المدخل لأعلى مغارة العائلة المقدسة.. والكاثوليك يحتفلون غداً بكنيستهم الآلاف يصعدون جبل درنكة لنيل بركة أم النور فى الأسبوع الثانى من صوم العذراء
كتبت سارة علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

واصل آلاف الأقباط احتفالاتهم للأسبوع الثانى بمولد السيدة العذراء بجبل درنكة بأسيوط، بعد أن اختتم صوم العذراء الأسبوع الأول، على أن يتم الاحتفال بالعيد الثلاثاء المقبل، الموافق 21 من أغسطس الجارى، إذ يستقبل الدير 5 مليون زائر سنويًا .

الآلاف يصعدون جبل درنكة لنيل بركة أم النور فى الأسبوع الثانى من صوم العذراء (1)

وكثفت الشرطة من تواجدها، ومنعت صعود السيارات أعلى جبل السيدة العذراء، واكتفت بالسماح بدخول حاملى التصاريح، حيث خصصت لكل عائلة تصريح واحد فقط مزود برقم السيارة وباسم سائقها، أما سيارات الأجرة فمنعت الشرطة صعودها على أن تتولى سيارات وأتوبيسات تابعة للدير نقل الزوار إلى أعلى بالقرب من كنيسة المغارة التى كانت مقرًا للسيدة العذراء عند زيارتها لمصر، وتتولى الكشافة الكنسية تفتيش حقائب الزوار، عبر ثلاثة بوابات إلكترونية دقيقة، ولا تسمح بدخول المواد العطرية أو المواد القابلة للاشتعال، كما منعت للمرة الأولى زيارة المسلمين للدير.

الآلاف يصعدون جبل درنكة لنيل بركة أم النور فى الأسبوع الثانى من صوم العذراء (2)

تقيم كنائس الدير قداسات يومية الأول من السادسة حتى السابعة صباحًا والثانى يمتد حتى التاسعة صباحًا، ويحرص الأقباط على تعميد أولادهم فى معمودية الدير لينالوا بركة القديسة مريم العذراء، كما يشهد الدير ذبح الكثير من المواشى والأغنام توزع على الفقراء كنذر.

الآلاف يصعدون جبل درنكة لنيل بركة أم النور فى الأسبوع الثانى من صوم العذراء (3)

وتنطلق فى الخامسة مساء من كل يوم، دورة العذراء، حيث تخرج من كنيسة المغارة زفة وموكب من الشمامسة والكهنة والرهبان يتقدمه الأنبا يوأنس أسقف أسيوط وتوابعها، تخرج من الكنيسة الأثرية تحمل صور السيدة العذراء مريم والصلبان، وفى المقدمة الأيقونة الأثرية للعذراء مريم التى تطوف أرجاء الدير وتعود مرة أخرى وسط احتفالات وتهليل من الزوار، الذين يحاولون تقبيل يد الأسقف لنيل البركة.

الآلاف يصعدون جبل درنكة لنيل بركة أم النور فى الأسبوع الثانى من صوم العذراء (4)

عقب دورة العذراء، يلقى الأنبا يؤانس عظته اليومية من المسرح المنصوب بالقرب من كنيسة المغارة الأثرية، حيث يتجمع آلاف الأقباط للاستماع للعظة التى تسبقها الترانيم والتمجيد للسيدة مريم العذراء، ويعود بعدها الأقباط للاستراحة، وقرب الفجر تبدأ التسبحة التى تستمر حتى قداس باكر الذى يصلى فى السادسة صباحًا.

الآلاف يصعدون جبل درنكة لنيل بركة أم النور فى الأسبوع الثانى من صوم العذراء (5)

وأضاف الراهب لوقا أمين الدير لـ"اليوم السابع"، أن دير العذراء يستقبل مليون زائر سنويًا، حيث يتولى خدام الكنيسة والمتطوعين تنظيم عمليات دخول وخروج الزوار، بينما تتولى وزارة الداخلية العمل خارج الدير بخدمات أمنية".

الآلاف يصعدون جبل درنكة لنيل بركة أم النور فى الأسبوع الثانى من صوم العذراء (6)

وأكد أمين الدير، أن المكان كان عبارة عن مغارة فرعونية فرغها الفراعنة من الحجارة، حيث كانت مخبئا لهم من الفيضان، ويعود تاريخها إلى 4500 سنة، وحين جاءت العائلة المقدسة إلى مصر احتمت بها، حيث كانت أسيوط فى هذا الوقت عاصمة الإقليم، وقررت العائلة المقدسة أن تستقل مركبًا منها وتعود إلى فلسطين مرة أخرى.

الآلاف يصعدون جبل درنكة لنيل بركة أم النور فى الأسبوع الثانى من صوم العذراء (7)

وأشار الراهب القس لوقا، إلى أن وجود العائلة المقدسة بين أهالى درنكة ارتبط بالظواهر النورانية والمعجرات، وحين غادرت أقيمت أول كنيسة فى هذا المكان وهى كنيسة المغارة بالقرن الأول الميلادى، ولم تكن كنيسة كما هى الكنائس حاليًا، إنما كانت كنيسة بمعناها الروحى تقام فيها الصلوات والابتهالات.

الآلاف يصعدون جبل درنكة لنيل بركة أم النور فى الأسبوع الثانى من صوم العذراء (8)

وأضاف: "حين ظهرت حركة الرهبنة فى القرن الرابع الهجرى بمصر، تحول هذا المكان إلى دير، وظهر بجبل درنكة أكثر من دير ظل دير درنكة عامرًا بالرهبان واندثرت بقية الأديرة، ولكنها مدونة بالتاريخ القبطى، لافتًا إلى أن دير درنكة كان يسمى بدير الرهبان النساخ، حيث كانت حركة نسخ الكتب مزدهرة فيه.

إلى جانب كنيسة العذراء، يضم الدير مزار الأنبا ميخائيل وهو ضريح مطران أسيوط الراحل الذى توفى منذ ثلاثة أعوام، وكان يلقب بشيخ المطارنة، حيث جرى ترسيمه أسقفًا على أسيوط عام 1927 بيد البابا يوساب الثانى، فكان أقدم مطارنة الكنيسة الأحياء حتى رحل، ويذكر إنه كان يرفض الصلاة خارج إبراشيته حتى إنه رفض تلقى العلاج فى الخارج حتى توفى، ودفن إلى جوار مغارة العذراء كما أوصى قبل وفاته.

فى نفس السياق، يترأس غدًا الخميس الانبا كيرلس وليم مطران الكاثوليك بأسيوط قداس عيد العذراء بكنيسة الكاثوليك بجبل درنكة التى تقع فى مدخل الدير إذ تحتفل الكنيسة الكاثوليكية غدًا بختام الصوم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة