خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

فى الذكرى السادسة.. كيف سقط قيادات الإخوان بعد فض اعتصام رابعة الإرهابى؟

الأربعاء، 14 أغسطس 2019 01:46 م
فى الذكرى السادسة.. كيف سقط قيادات الإخوان بعد فض اعتصام رابعة الإرهابى؟ محمد بديع - أرشيفية
كتب إيهاب المهندس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مرت 6 سنوات على ذكرى فض اعتصام جماعة الإخوان الإرهابية، بميدانى رابعة العدوية ونهضة مصر، والذى خلف وراءه قتل العشرات من أبناء الشعب المصرى، وتخريب العديد من المنشآت العامة والخاصة، وقطع الطرق وتعطيل المواصلات وانتهاك القانون.

 

بالتزامن مع الاعتصام وعقب الفض تمكنت الأجهزة الأمنية من تتبع خطوط سير العديد من قيادات الإخوان وإلقاء القبض عليهم لتقديمهم للعدالة للتحقيق معهم فى الجرائم التى ارتكبوها ضد مصر وشعبها، ومن أبرز المقبول عليهم محمد البتاجى، وصبحى صالح، ومحمد بديع، وخيرت الشاطر، والكتاتنى، والعريان وباسم عودة.

 

القبض على باسم عودة 

فى 13 نوفمبر 2013 ألقت الأجهزة الأمنية القبض على القيادى الإخوانى باسم عودة، أثناء اختبائه داخل أحد مصانع الصابون بمنطقة وادى النطرون.

 

وأثناء القبض على "عودة"، ظهر مرتديا ملابس بدوية، وكان داخل المصنع وحيدا لا يملك أى متعلقات شخصية، وكان وقتها مطلوب التحقيق معه فى العديد من القضايا، فى مقدمتها أحداث البحر الأعظم والاستقامة وأحداث اعتصام رابعة.

 

صفوت حجازى 

فى 21 أغسطس 2013، تمكنت الأجهزة الأمنية بمطروح من ضبط حجازى بمنطقة سيوة قبل هروبه إلى ليبيا، بعد قيام محامى بتوفير سكن له تمهيدا لتسفيره للخارج.

 

وظهر "حجازى" فى الصور عقب القبض عليه يرتدى جلباب أبيض وقام بحلاقة ذقنه وصبغ شعره لتغير ملامح وجه ولصعوبة التعرف عليه، وكان مطلوب التحقيق معه فى العديد من قضايا العنف والتخابر.

 

خيرت الشاطر 

فى 6 يوليو 2013، ألقت الأجهزة الأمنية القبض على خيرت الشاطر النائب الأول للمرشد من داخل مسكن شقيقه بالحى الثامن بمدينة نصر، لكونه مطلوبا على خلفية أحداث العنف التى شهدها محيط مكتب الإرشاد فى 30 يونيو 2013، والتى حصل فيها على حكما بالمؤبد من الدائرة 11 إرهاب برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى.

 

محمد بديع 

فى 20 أغسطس 2013، وبعد فض اعتصام الإخوان بـ 6 أيام تمكنت الأجهزة الأمنية من تحديد مكان مرشد الإخوان محمد بديع أثناء اختبائه فى إحدى الشقق بمنطقة مدينة نصر، وأكدت المعلومات أن بديع كان يتردد على الاعتصام مرتديا نقاب خشية القبض عليه أثناء الاعتصام.

 

وكان مرشد الإخوان وقتها مطلوبا للعدالة للتحقيق معه فى العديد من أحداث العنف التى شهدتها البلاد وفى مقدمتها فض اعتصام رابعة العدوية وأكثر من 20 قضية آخرى بتهمة التحريض فى مقدمتها أحداث البحر الأعظم والاستقامة والإرشاد والعدوة، وقطع طريق قليوب.

 

صبحى صالح 

فى 31 أغسطس 2013، ألقت الأمنية القبض على القيادى صبحى صالح داخل فيلا بمنطقة برج العرب الإسكندرية، وعقب ضبطه تم تسليمه لسجن ليمان برج العرب.

 

وكان وقتها مطلوب التحقيق معه فى العديد من القضايا منها احداث قصر الاتحادية، والتحريض على العنف وقضايا تخابر مع جهات أجنبية.

 

سقوط البلتاجى وخالد الأزهرى

بعد ورود معلومات من المصادر السرية بظهور البتاجى بقرية أبو مسلم، تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبطه هو ومعه خالد الأزهرى وشخص آخرى فى 29 أغسطس 2013، وتقديمه للنيابة العامة.

 

ولتضليل أجهزة الأمن قام البلتاجى بحلاقة لحيته، ولكن المتهم سقط أثناء محاولة هروبه وكان يرتدى جلباب أزرق اللون، وكان البلتاجى وقتها مطلوب على ذمة العديد من القضايا منها فض اعتصام رابعة والتحريض على عنف قطع طريق قليوب، أحداث مكتب الإرشاد، أحداث الاتحادية.

 

القبض على العريان 

بعد مرور شهر ونصف على فض اعتصام رابعة العدوية، وبالتحديد يوم 30 أكتوبر 2013، ألقت قوات الأمن القبض على القيادى الإخوانى الهارب عصام العريان مختبئا داخل شقة مملوكة لصديق له، بمنطقة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة.

 

القبض على جمال حشمت 

فى 6 يوليو 2013 ألقت الأجهزة الأمنية القبض على القيادى بحزب الحرية والعدالة جمال حشمت أثناء تزعمه لمسيرة انطلقت من ميدان رابعة العدوية للحرس الجمهورى، وكان برفقته آخرين.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

dr REFAAT

جمال حشمت الإرهابي في تركيا صح

جمال حشمت في تركيا

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة