خالد صلاح

مستخدمو فيس بوك يتهمونه بالفشل فى تحذيرهم من اختراق 2018

الجمعة، 16 أغسطس 2019 12:00 م
مستخدمو فيس بوك يتهمونه بالفشل فى تحذيرهم من اختراق 2018 فيس بوك
كتب مؤنس حواس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت محكمة أمريكية أن عددا من مستخدمى فيس بوك الذين يقاضون الشبكة العملاقة بسبب خرق البيانات فى 2018، يقولون إن المنصة فشلت فى تحذيرهم من المخاطر المرتبطة بأداة تسجيل الدخول الفردية الخاصة بها، رغم أنها كانت تحمى موظفيها.

وبحسب موقع gadgetsnow الأمريكى، فيعمل الدخول الموحد على توصيل المستخدمين بالتطبيقات والخدمات الاجتماعية الخارجية باستخدام بيانات اعتماد فيس بوك الخاصة بهم.

وتنشأ الدعوى، التى جمعت بين العديد من الإجراءات القانونية، عن أسوأ انتهاك أمنى لشركة فيس بوك فى سبتمبر، عندما سرق الهاكرز رموز تسجيل الدخول - أو "رموز الوصول" - التى سمحت لهم بالوصول إلى بيانات ما يقرب من 29 مليون حساب.

وقال المدعون فى محكمة منطقة الولايات المتحدة للمنطقة الشمالية من كاليفورنيا فى سان فرانسيسكو "علم فيس بوك بوجود ثغرة أمنية فى الوصول إلى الرمز البريدى وفشل فى إصلاحها لسنوات، على الرغم من تلك المعرفة"، واضافو :"على نحو أكثر فظاعة، اتخذ Facebook خطوات لحماية موظفيه من المخاطر الأمنية، ولكن ليس الغالبية العظمى من مستخدميها".

وقال القاضى وليام ألسيوب إنه على استعداد لفعل أى شىء فى القضية للكشف عن كمية البيانات التى سرقت من المستخدمين، حيث كشف فيس بوك عن القليل من التفاصيل منذ الكشف المبدئى عن الهجوم، قائلاً فقط إنه أثر على مجموعة "واسعة" من المستخدمين دون تفصيل الأرقام حسب البلد.

وقد استهدف المهاجمين تفاصيل الملف الشخصى مثل تواريخ الميلاد، وأرباب العمل، والتاريخ التعليمى، والتفضيل الدينى، وأنواع الأجهزة المستخدمة، والصفحات المتبعة وعمليات البحث الأخيرة وعمليات التحقق من الموقع من 14 مليون مستخدم، وبالنسبة لـ 15 مليون مستخدم آخرين، اقتصر الاختراق على الاسم وتفاصيل الاتصال. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للمهاجمين مشاهدة المشاركات وقوائم الأصدقاء والمجموعات التى تضم نحو 400 ألف مستخدم، وقال فيسبوك إنهم لم يسرقوا الرسائل الشخصية أو البيانات المالية ولم يتمكنوا من الوصول إلى حسابات المستخدمين على مواقع الويب الأخرى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة