خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

قصة أغرب من الخيال.. استخراج عنكبوت سام حيا من أذن سيدة أمريكية.. فيديو

السبت، 24 أغسطس 2019 11:57 ص
قصة أغرب من الخيال.. استخراج عنكبوت سام حيا من أذن سيدة أمريكية.. فيديو العنكبوت السام - صورة أرشيفية
كتبت هند عادل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تجربة غريبة مرت بها سيدة أمريكية بعد أن شعرت بأصوات مزعجة داخل أذنها دون أن تعلم ما هو مصدر هذا الصوت، ولكن كانت المفاجأة المرعبة لها وجود عنكبوت من نوع سام يتحرك داخل أذنها حيث نجح الأطباء فى استخراجه قبل أن يلدغها ويسبب لها فى مشاكل صحية خطيرة.

عنطبوت سام
العنكبوت السام

سوزي توريس سيده خمسينية شعرت بضجيج وأصوات مزعجة وظنت  أن لديها ماء في أذنها، وتوجهت إلى المستشفي لإجراء الكشف الطبى لإجراء بعض الفحوصات، وعند الفحص كانت المفاجأة، حيث عثر مساعد طبي على عنكبوت ذو لون بني في أذنها، وهى من بين أربعة أنواع فقط من العناكب في أمريكا الشمالية التى تعتبر عناكب سامة  على البشر وتسببت فى  وفاة شخص أو اثنين فقط في الآونة الأخيرة.

وتعيش تلك السيده فى ولاية ميسوري الأمريكية، حسبما ذكر تقرير لصحيفة "ديلى ميل"، وقالت أنها شعرت بالرعب بعد معرفتها  أن الضجيج المزعج الذى كانت تشعر به في أذنها كان لعنكبوت بنى سام.

سيده امريكية

و لحسن الحظ تمكن الأطباء من إخراج العنكبوت من أذن توريس، ويبلغ حجم العنكبوت ما بين 0.6 و 2 سم ، كما يحمل  العنكبوت البني أو عنكبوت الكمان سمًا مميتًا في لدغته.

ويمكن أن تسبب اللدغات مرضًا جهازيًا يؤدى للشعور بالحمى والقشعريرة والغثيان وآلام المفاصل والضعف، وفي حالات نادرة الدخول فى غيبوبة.

 

وتشير بعض الدراسات إلى أن ما يصل إلى 37 % من الأشخاص الذين تعرضوا للعض من العناكب الارتدادية يصابون بنخر الجلد، ولكن 14 في المائة منهم فقط يصابون بالمرض المرتبط بالعض.

والعناكب ذات اللون البني  شائعة في أجزاء من الجنوب والجنوب الغربي بالولايات المتحدة الأمريكية،  بما في ذلك أوكلاهوما وتكساس ولويزيانا وأركنساس وميسوري ومسيسيبي وألاباما وأجزاء من جورجيا وتينيسي وكنتاكي وأوهايو وإنديانا وإلينوي وإيوا ونبراسكا، ووجدت إحدى الدراسات التي أجريت في مراكز مكافحة السموم في فلوريدا أن 844 لدغة من  هذا العنكبوت تم الإبلاغ عنها في غضون ست سنوات، وحدثت حالة وفاة واحدة أو اثنتين فقط نتيجة لدغات العنكبوت البني.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة