خالد صلاح

4 قنوات لتسهيل تدفق مياه بحيرة البرلس.. وإطلاق 50 مليون وحدة زريعة سمك سنويا

الثلاثاء، 27 أغسطس 2019 07:00 ص
4 قنوات لتسهيل تدفق مياه بحيرة البرلس.. وإطلاق 50 مليون وحدة زريعة سمك سنويا
كفر الشيخ – محمد سليمان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بحيرة البرلس هى ثانى أكبر البحيرات الطبيعية فى مصر من حيث المساحة مساحتها حوالى 108 آلاف فدان تقريبا بعد تناقص لـ50% من مساحتها الأصلية نظراً للتعديات عليها، وتقع فى محافظة كفر الشيخ، لها دور كبير فى استقبال الطيور البرية المهاجرة وقد أعلنت كمحمية طبيعية 1998م، بها 28جزيرة على مسافات كبيرة يعيش عليها بعض الصيادين، وعدد من الأهالى، وتربى المواشى وغيرها من الحيوانات. 

قال الدكتور اسماعيل عبدالحميد طه، محافظ كفرالشيخ، هناك اهتمام كبير من الدولة للحفاظ على البيئة وبحيرة البرلس وعدم تلوثها، وانشاء روافع صرف صحى، ومحطات المعالجة لكل المراكز المدن التى تصب على بحيرة البرلس بشكل مباشر وتتضمن "مطوبس، وسيدى سالم، والرياض والبرلس"، بالاضافة إلى دسوق التى تحتوى على 15مصرف يصب مباشرة فى البحيرة ضمن تمويل الاتحاد الأوروبى.

 

وأكد المحافظ، أن الرئيس السيسى اهتم بالبحيرات ومنها البرلس، ووجه بسرعة تنميتها وتطوير إنتاجها من الأسماك من مختلف الأنواع، وأمر بسرعة تطوير وتطهير محمية بحيرة البرلس لزيادة إنتاجها من الأسماك من مختلف الأنواع لخدمة صغار الصيادين وأبناء المحافظة، مع العمل على إزالة الحشائش والغاب والبوص والأحراش منها، وتعميقها وزيادة مساحة الصيد الحر لخدمة صغار الصيادين بالبرلس، وتطهير وتعميق بوغاز البرلس بما يسمح بدخول مياه البحر المتوسط المالحة إلى البحيرة للقضاء على الحشائش والبوص المنتشر بالبحيرة، مع وقف عمليات الصيد المخالفة بها، ومكافحة صيد الزريعة، وإطلاق ملايين الزريعة الصغيرة من الأسماك بها بصفة سنوية، ويتم إطلاق أكثر من 50 مليون وحدة زريعة صغيرة فى البحيرة ونهر النيل والمزارع السمكية المنتشرة بالمحافظة.

وأكد محافظ كفرالشيخ، بأن الرئيس السيسى قد بحث تطوير البحيرات المصرية وتنميتها وحل المشاكل التى تواجه هذه البحيرات لضمان زيادة إنتاجها من الأسماك وعلى رأسها بحيرة البرلس، التى تقع بالكامل فى نطاق محافظة كفرالشيخ على مساحة 108 ألف فدان، مؤكدا تم افتتاح قسم شرطة مسطحات البرلس على مساحة 400متر بتكلفة مليون و250 ألف جنيه.

 كما تمت دراسة مقترح الشركة الصينية لخدمات وإدارة المياه بشأن معالجة مياه الصرف الزراعى ببحيرة البرلس، وتم تنفيذ عدة حملات أمنية مكبرة بالتعاون مع مديرية أمن كفرالشيخ لإزالة التعديات وضبط المخالفين بالبحيرة، وعقب الانتهاء من المرحلة الثانية، ستبدأ المرحلة الثالثة والرابعة من تطهير البوغاز، تحت إشراف جهاز تعمير الساحل الشمالى بالتعاون مع المحافظة بقيمة إجمالية 500 مليون جنيه على 5 مراحل بقيمة 100مليون جنيه للمرحلة، لتنفيذ أعمال تطوير قناة برمبال، الواصلة بين بين نهر النيل وبحيرة البرلس، لتكون بمثابة بوغاز أخر للبحيرة، للسماح للمياه بالدخول، لتجديد المياه داخل البحيرة، وفتح أبواب الجزر داخل البحيرة لتسهيل سريان المياه داخل البحيرة، وعمل قناة شعاعية رابعة عند بوغاز البرلس، وعمل مرحلة تكريك 1500 فدان، لاستكمال التطهير داخل البحيرة وعمل مرحلة خامسة على مساحة 1500 فدان غرب البحيرة، لتطوير المنطقة الغربية من بحيرة البرلس، كما تم تطوير الناحية الشرقية.

 

وقال محافظ كفرالشيخ، إنه خاطب رئيس الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية، لتوفير 10 حفارات قدرة 120 حصانا، لفتح الأبواب "باب البشاروش"، بمنطقة الشخلوبة، لتحريك المياه من الشرق إلى الغرب ببحيرة البرلس، لتحسين خصائص وجودة المياه وخدمة الصيادين بهذه المنطقة، مؤكداً على العمل فور توفير تلك الحفارات لتنمية الثروة السمكية بالبحيرة.

وقال الدكتور اسماعيل طه، تم تعديل مسار كورنيش البرلس أمام محطة صرف بلطيم، التابعة لمصلحة الميكانيكا، بمالايؤثر على جودة خط الطرد الخاص بطلمبات المحطة، وذلك بطول 10 متر بكورنيش بحيرة البرلس، للحفاظ على المسطح المائى وجودة تدفق المياه العذبة إلى بحيرة البرلس، والذى تنفذه شركة المقاولون العرب.

وأضاف محافظ كفرالشيخ، تم انهاء معوقات استكمال كورنيش بحيرة البرلس، بإجراء تعديل محدود لمسافة ال 100 متر، لعدم التأثير على خط الطرد الخاص بمحطة طلمبات بلطيم والحفاظ على المسطح المائى لبحيرة البرلس، وبذلك يتم انهاء مشكلة استمرت لأكثر من 6 أشهر.

وأكد محافظ كفرالشيخ، أنه جارى تنمية وتطوير قطاعات كبيرة من بحيرة البرلس ابتداءً من تطوير وتعميق وتكسية بوغاز البرلس الذى يعتبر الشريان الرئيسى للبحيرة، مما أدى إلى دخول المياه المالحة للبحيرة محملة بأنواع كثيرة من الأسماك والزريعة مما أدى إلى زيادة المخزون السمكى بالبحيرة والقضاء على النباتات المائية "ورد النيل، النسيلة، البوص"، بأماكن كثيرة بالبحيرة.

وأضاف المحافظ، تم مخاطبة رئيس جهاز تعمير الساحل الشمالى الأوسط من قبل رئيس الهيئة السابق لتطهير قنال برمبال بطول 11كم بداية من مدخلها أسفل ترعة الرشيدية ناحية فرع رشيد، ودراسة إمكانية تطوير المدخل بحيث تكون الترعة سحارة أسفل مدخل قنال برمبال للعمل بالكفاءة المرجوة مره أخرى ضمن خطط جهاز تعمير الساحل الشمالى الاوسط، وذلك للمساهمة ضمن أعمال تطوير وتطهير بحيرة البرلس، وتم مخاطبة مدير عام صرف غرب كفرالشيخ وذلك لعمل محطات معالجة على المصارف التى تصب داخل البحيرة حفاظاً على البحيرة من التلوث.

وقال محافظ كفر الشيخ، تم تنمية تطهير منطقة البركة الغربية من ورد النيل والنسيلة ومخالفات الصيد على مساحة 15 ألف فدان تقريباً، وذلك بواسطة حفارات الهيئة وتم إضافة تلك المساحة للصيد الحر بالبحيرة، وتم تنمية وتطهير مناطق وش الشخلوبة "الفرص، قبيس، الطويل، أنبوش، البشاروش"، من ورد النيل والنسيلة ومخالفات الصيد بواسطة حفارات الهيئة.

وأضاف محافظ كفرالشيخ، أنه سيتم عمل 4 قنوات شعاعية ببوغاز البرلس بدلا من 3 وعمل جسر واق وبحر فاصل بين أراضى الاستزراع السمكى وبحيرة البرلس، وسيتم العمل بالمرحلة الرابعة وفتح الأبواب بمناطق بحيرة البرلس، فضلا عن جهود شرطة المسطحات المائية والبيئة والثروة السمكية فى مكافحة مخالفات الصيد ببحيرة البرلس

وقال محافظ كفر الشيخ، إن الحملات الأمنية مستمرة لإزالة التعديات ببحيرة البرلس بالتنسيق مع مديرية اﻷمن والثروة السمكية، مضيفا انه سيتم التصدى لكافة أشكال الصيد الجائر ببوغاز البرلس ويتم تطبيق القانون الجميع للحد من هذه الممارسات الخاطئة ببحيرة البرلس، كما سيتم تشغيل قسم شرطة المسطحات المائية الذى تم إنشاءه ببوغاز البرلس، لحماية حقوق الصيادين، وفرض سيادة القانون، والقضاء على اللنشات المخالفة ببحيرة البرلس.

وأكد محافظ كفرالشيخ، سيتم مراجعة قرارات العقوبات على المخالفات بالتنسيق مع الثروة السمكية وشرطة المسطحات المائية، لافتاً انه تم حصر جميع مشاكل بحيرة البرلس، كما أن انشاء كورنيش بحيرة البرلس حل مشاكل متعددة بالبحيرة، مشيرة إلى أنه سيتم تدشين تشغيل اللنشات الأمنية الجديدة خلال احتفالات المحافظة بعيدها القومى فى نوفمبر القادم، حيث تتجاوز قيمة اللنش الواحد 2مليون جنيه، والتى سيتم تزويد شرطة المسطحات بها للقضاء على المخالفات ببحيرة البرلس.

وأوضح " المحافظ " انه يتم استكمال تطهير وتعميق بحيرة البرلس والانتهاء من إقامة ثلاث قنوات إشعاعية خلال الاشهر المقبلة مع استكمال تطهير بوغاز البرلس لضمان سهولة تدفق مياه البحر المتوسط من وإلى بحيرة البرلس عبر البوغاز لتنمية الثروة السمكية بالبحيرة، تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، بتنمية البحيرات المصرية، وإزالة التعديات عليها كأهم المصادر الطبيعية للأسماك.

وقال محافظ كفر الشيخ، أنه كلف الثروة السمكية، بمراجعة جميع عقود المزارع السمكية، وأى عقد انتهى لا يجدد إلا بعد التأكد من قانونية العقد والتجديد، كما سيتم مراجعة اللجنة الخاصة بالإدارة والإشراف على أعمال البحيرة وعمل اجتماع لأعضائها ومعرفة ومراجعة كل القرارات التى تم اتخاذها فى اللجنة، ليضم ممثلين للجهات المعنية.

وأضاف محافظ كفر الشيخ، أن البحيرة ستشهد انطلاق حملة مكبرة لضبط اللنشات المخالفة وإزالة التعديات على بحيرة البرلس، مكلفاً بوضع خطة عاجلة لضبط اللنشات المخالفه، طبقاً للقانون، وعمل حملة مكبرة لضبط المخالفين، ومصادرة اللنشات والصاروخ والمراكب المخالفة، لاستهداف 100لنش مخالف سيتم التحفظ عليهم بالتنسيق مع مديرية الآمن، وجرى دراسة انشاء بحر فاصل وجسر واقى بين بحيرة البرلس وأرض الاستزراع السمكى وتدبير الاعتماد المالى الإضافى لاستكمال أعمال تكريك بحيرة البرلس، وتنمية الثروة السمكية بها.

وقال محافظ كفر الشيخ، إن المشروعات الجارية ببحيرة البرلس تشمل استكمال المرحلة الثانية لعملية تطهير وتعميق بوغاز وبحيرة البرلس، بتكلفة 155مليون جنيه، ويهدف المشروع إلى تنمية بحيرة البرلس، وزيادة الناتج من الأسماك بها، وخلق بيئة صالحة لتكاثر أنواع مختلفة من الأسماك، وإتاحة مساحات كبيرة للصيد الحر، وتوفير فرص العمل لأهالى المحافظة، مؤكداً أن محافظة كفر الشيخ، هى قلعة إنتاج الأسماك فى مصر، وأولى المحافظات على مستوى الجمهورية فى إنتاج الأسماك من مختلف الأنواع، حيث تنتج المحافظة أكثر من 60% من إنتاج الجمهورية من الأسماك، بعد الأعمال الجارية ببحيرة البرلس وإنتاج مزرعة غليون، وذلك بفضل تنوع مصادر الأسماك بالمحافظة من عدة جهات منها محمية بحيرة البرلس التى تبلغ مساحتها 110 آلاف فدان.

وقال عبد النبى عبد المقتدر شحاتة، شيخ الصيادين بالبرلس، إن تصريحات الرئيس حول تنمية البحيرات يعتبره الصيادون فلتة من فلتات الزمن، ونحن نرحب بفكرة الرئيس ونشاطه نحو تنمية البحيرات، مؤكداً أن الصبادين اختلفوا حول ما يتم ببحيرة البرلس بين مافيا الزريعه الذين يصبون غضبهم ويرفضونها لأنها تمنع صيدهم لها لتعميق البحيرة لأن عمق 5 أمتار يعجزهم عن صيد الذريعة، أم بقية الصيادين سعداء بما يتم شريطة استكمال أعمال التطهير لكل مساحة البحيرة ولا يقتصر فقط على تلك المساحة.

وأضاف شيخ الصيادين، أن تم غلق هويس الخاشعة، لمنع صب مياه مصرف كوتشنر فى بحيرة البرلس لمنع تلوثها، حفاظاً عليها من صرف مجارى ومصانع المحلة الكبرى وكفر الزيات التى تلوث مصرف كوتشنر، وهناك 7مصارف أخرى تلقى بمياه الصرف الزراعى فى بحيرة البرلس، مؤكداً أن ماكينة الصرف تلقى فى الثانية الواحدة 90 متر مياه، مطالباً بتحلية المياه واعادتها للإستفادة منها فى رى الأراضى، كما حدث أيام اللواء أحمد زكى عابدين وزير التنمية المحلية ومحافظ كفر الشيخ الاسبق، الذى استغل مصرف الهوكسه وأقام هوايس عليه مما أدى لرى 400فدان أرز.

وقال كبير الصيادين، لو تم تنفيذ هذه الفكرة على المصارف السبعة لزرعنا ألاف الأفدنة بالأرز والمحاصيل الرئيسية الاخرى دون الحاجة للتر مياه، بدلاً من اهدار ألاف الامتار من المياه فى مياه البحر المتوسط من خلال بحيرة البرلس، مؤكداً أن 55 مليون لتر مياه حصتنا من نهر النيل تضيع منها حوالى 30% ببحيرة البرلس ومنها للبحر المتوسط.

وأضاف محمود على عبدالله، صياد، زادت الأسماك ببحيرة البرلس، نتيجة التطهير والتعميق وتعددت أنواعها، فقد ظهرت أسماك الجمبرى لأول مرة منذ أكثر من 20 عاما، بالإضافة لأسماك القاروص والدنيس، مشيراً إلى أن صغار الصيادين عادوا للبحيرة بعد انقطاعهم عنها لقلة الأسماك.

وقال المهندس عمرو عيد فهمى، مهندس بشركة المقاولون العرب، إن الهدف من الأعمال التى نقوم بها، الحفاظ على بحيرة البرلس وتنمية الثروة السمكية وتوسيع المسطح المائى لبحيرة البرلس، مما ينعكس على إيجاد فرص عمل وإحياء مهنة الصيد التى أوشكت على الاندثار وخاصة لدى صغار الصيادين، وتوفير أكبر كمية من المعروض من الأسماك الذى يؤدى لخفض سعر السمك فى السوق المحلية وزيادة جودته للتصدير وتقليل سعر البروتينات الأخرى من لحوم ودواجن والحافظ على البرلس كمحمية طبيعية وعلى نوعية الاسماك المختلفة وتجديد النوعيات وإضافة نوعيات جديدة، وتلافى عملية النحر والإطلاء على جوانب البوغاز لتنشيط تيارات المياه وتجديدها الداخلة إلى بحيرة البرلس.

 

وأضاف المهندس وائل سعيد السعداوى مدير مشروع تطوير بحيرة البرلس، أن ما تم بالبحيرة من عمليات تطهير وتعميق البوغاز فى المرحلة الأولى وجارى عمله فى المرحلة الثانية تكلفت 455 مليون جنيه، المرحلة الأولى بمساحة 1500 فدان والمرحلة الثانية بمساحة 1500 فدان، وتكرير بوغاز البرلس وعمل 3 قنوات شعاعية، لتوصيل مياه البحر للبحيرة لزيادة ملوحة المياه، بالإضافة لتكسية البوغاز على جانبيه، وإنشاء حماية لشاطئ البوغاز بطول 3 كيلومترات على الجانبين.

وقال وائل السعداوى، إنه تم إزالة جزيرة أمام مبنى شرطة المسطحان والمجاورة للبوغاز لسرعة سهولة سريان المياه للبحيرة وتكثيف المياه لها، بالإضافة لإزالة بقية مساحة الجز يرة على مساحة 30 فدانا، لضمان وصول المياه المالحة بسهولة من خلال عملية المسح الشامل، لأن الجزيرة كانت تعوق جريان المياه.

وأضاف وائل السعداوى، أن الهدف من عمليات التطهير والتعميق، زيادة إنتاجية الأسماك بالبحيرة وظهور أسماك كانت اختفت بعض الشىء، منها القاروص والجمبرى والدنيس والبورى، بالإضافة لزيادة معدل إنتاجية الأسماك، مؤكدا أن ما يميز الأعمال التى تجرى بالبحيرة أن التنمية مباشرة، فيتم التكريت وبعدها مباشرة يستفيد الصياد من ذلك بصيد الأسماك القادمة من البحر، وعملية التكريك تؤدى لزيادة مساحة البحيرة مما يؤدى لزيادة أسماك البحر التى يتهافت الصيادون لصيدها وبيعها لزيادة دخلهم.

وأشار وائل السعداوى، إلى أن أعمال تعميق البحيرة يختلف من مكان لأخر فوسط البحيرة تتم تعميق البحيرة بعمق متر و35 سنتيمتر، أما البوغاز تكريكه بعمق 5 أمتار، وكلما زاد العمق يمنع صيد الزريعة، فالبوغاز الشريان الرئيسى لدخول المياه المالحة وصيد الزريعة يحرم البحيرة من دخول الأسماك، مؤكداً أن مافيا صيد الزريعة حانقين على ما يتم بالبحيرة من تكريك وتطهير لأنه تعميق البحيرة من ناحية البوغاز لـ 5 أمتار يمنع من جرفهم للزريعة، فهم يفرشون الشبك الذى يجرف الزريعة على عمق 50 سم، وزيادة العمق يؤدى لعد استطاعهم لصيد الزريعة، مؤكداً أن ما يتم بالبحيرة من أعمال يكون بالتشاور بين العلم والخبرة، فالعلم لوجود مكتب استشارى، والخبرة من خلال جمعيات الصيادين، والثروة السمكية، وتُعقد اجتماعات بين الثروة السمكية والمسطحات لإجراء أعمال التطهير والتعميق، ونرفض تدخل أى عناصر فاسدة هدفها صيد الزريعة وتحرم صغار الصيادين من خيرات البحيرة.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة