خالد صلاح

8 محطات بمحاكمة 23 متهما من قيادات الإخوان بقضية التخابر بعد مدها للحكم

الأربعاء، 28 أغسطس 2019 05:33 م
8 محطات بمحاكمة 23 متهما من قيادات الإخوان بقضية التخابر بعد مدها للحكم المستشار محمد شيرين فهمى
كتب إيهاب المهندس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أوشكت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، من تسطير كلمة النهاية فى إعادة محاكمة قيادات الإخوان بقضية "التخابر مع حماس"، بعد مد القضية لجلسة 11 سبتمبر المقبل للنطق بالحكم، ومرت القضية بمجموعة من المحطات الهامة منها:
 
 

المحطة الأولى.. الإعدام والمؤبد للمتهمين:

حصل المتهمين من محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار شعبان الشامى، قضت المحكمة فى 16 يونيو 2015، حكما بالإعدام شنقا لـ16 متهمًا، والمؤبد للرئيس المعزول وأحكام ما بين المشدد والمؤبد لباقى المتهمين، علما بأن عدد المتهمين 36 متهما.


المحطة الثانية.. قبول الطعن

فى 22 نوفمبر 2016، قبلت محكمة النقض الطعن المقدم من 23 متهما وقررت إعادة محاكمتهم أمام دائرة أخرى.
 
 

المحطة الثالثة.. المحاكمة أمام دائرة جديدة

حددت محكمة الاستئناف جلسة 6 أغسطس 2017، لنظر إعادة محاكمة المتهمين أمام الدائرة 11 إرهاب برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا، وحسن السايس، وأمانة سر حمدى الشناوى.
 

المحطة الرابعة.. تلاوة أمر الإحالة:

فى 6 أغسطس 2017 نظرت الدائرة 11 إرهاب أولى جلسات محاكمة المتهمين، وطلبت النيابة العامة عقب تلاوة أمر إحالة المتهمين، بتطبيق نصوص مواد الاتهام الواردة بأمر الإحالة على المتهمين، وفيما أنكر المتهمين التهم الموجهة إليهم.
 
 

المحطة الخامسة.. فض الأحراز

خلال جلسات المحاكمة فضت المحكمة العديد من الأحراز الهامة بالدعوى، ومن أبرز الأحراز اجتماعات لخيرت الشاطر مع عناصر من حركة حماس بأحد فنادق القاهرة، واجتماعات لعناصر حزب الوسط مع خالد مشعل.
 
 
وفى جلسة 19 نوفمبر 2017،حرز يحمل رقم مسلسل 1 وهو عبارة عن مظروف بني اللون يوجد بداخله محضر مؤرخ 9 يناير 2011 الساعة 1 مساء بمعرفة المقدم محمد مبروك، الضابط بمباحث أمن الدولة، ومثبت به أنه ورد إليه معلومات من المصادر السرية بقيام قيادات الإخوان وعلى رأسهم بديع بعقد لقاءات بمقر التنظيم بالمنيل، تضمن معلومات خطيرة منها أنه خلال الاجتماع تم مناقشة دعوة العناصر الشبابية بتنظيم تظاهرت 25 يناير بالتزامن مع عيد الشرطة.
 
 

المحطة السادسة.. سماع الشهود

خلال جلسات المحاكمة استمعت المحكمة لشهود الإثبات ولشهود من خارج قائمة ادلة الثبوت، ومن أبرز الشهود الذين استمعت لهم المحكمة اللواء محمود وجدى وزير الداخلية الأسبق، والذى أكد وجود عناصر من حماس اعلى عقارات التحرير وقاموا برشق قوات التأمين بالحجارة بالتزامن مع أحداث يناير.
 
 

المحطة السابعة.. حجز القضية للحكم

بعد نظر 51 جلسة بدعوى قررت المحكمة حجز القضية لجلسة 28 أغسطس للنطق بالحكم، مع استمرار حبس المتهمين.
 
 

المحطة الثامنة.. مد أجل النطق بالحكم

خلال جلسة النطق بالحكم، ورد كتاب قطاع امن القاهرة يفيد تعذر عرض المتهمين لدواع أمنية وقررت المحكمة مد أجل النطق بالحكم لجلسة 11 سبتمبر المقبل.
 
 
وكانت النيابة العامة قد أسندت إلى المتهمين تهم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، بغية ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد، وإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكرى لتحقيق أغراض التنظيم الدولى للإخوان، وارتكاب أفعال تؤدى إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة