خالد صلاح

نقيب الفلاحين يكشف سر ارتفاع أسعار الثوم عن العام الماضى

الخميس، 29 أغسطس 2019 01:31 م
نقيب الفلاحين يكشف سر ارتفاع أسعار الثوم عن العام الماضى حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب الفلاحين
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال حسين عبدالرحمن أبو صدام، نقيب الفلاحين، إن سعر الثوم هذه الأيام ارتفعت عن مثيلاتها فى العام الماضى، بنسبة زيادة أكثر من 50%حيث وصل سعر كيلو الثوم البلدى  لـ 7جنيه، عن ما قبله من العام الماضى فى نفس الوقت بـ 3جنيه، ووصل سعر الثوم الصينى إلى 20جنيه، عن ماقبلة بـ9جنيه، يرجع ذلك إلى زيادات صادرات مصر من الثوم، حيث احتلت صادرات مصر من الثوم المركز السادس بين الصادرات الزراعية المصرية باجمالى كمية بلغت 24 ألف و605 طن.

واضاف نقيب الفلاحين، فى بيان له اليوم، أن قلة المساحة المزروعة ثوم هذا العام كان سببا أساسيا لارتفاع أسعار الثوم بعد الخسائر التى لحقت بمزارعى وتجار الثوم العام الماضى، مشيرا إلى أن إجمالى المساحات المنزرعة بالثوم 25 ألفا و410 فدانا.

وأكد " أبو صدام" ، أن الثوم يتم زراعته فى شهرى سبتمبر وأكتوبر من كل عام، وأن هذه الايام ترتفع أسعار الثوم لاتجاه المزارعين لشراء الثوم كتقاوى للزراعة حيث تستمر زراعة الثوم فى الأرض لمدة 6 أشهر لتتم عملية التقليع بعد ظهور علامات النضج كاصفرار المجموع الخضرى للنبات، وتصلب قشرة الفص ورقاد النباتات، حيث يبلغ متوسط إنتاجية الثوم البلدى من 8 إلى 10 طن، وإنتاج الصنف سدس 40 من 7 إلى 9 طن .

وأوضح نقيب الفلاحين، أن للثوم أصناف عديدة منها البلدى والصينى وسدس40 وسد 41  ويحتاج الفدان لزراعته بالثوم البلدى حوالى 250 كيلو جرام من رؤوس الثوم وفى الثوم الصينى يحتاج الفدان إلى 350  كيلو جرام رؤوس ثوم، مشيرا إلى أنه لتفادى الارتفاع الموسمى لأسعار الثوم ، لابد من توفير التقاوى الموصى بها من وزارة الزراعة، والأصناف عالية الجودة، والمقاومة للأمراض وعالية الإنتاجية، بكميات واسعار مناسبه لتشجيع المزارعين لزيادة الإنتاجية وزيادة المساحات المزروعة ثوم، وتفعيل دور الإرشاد الزراعى طول مدة الزراعة ومقاومة الإمراض والآفات الحشرية والفطرية وتوفير المبيدات اللازمة  للمكافحة والعلاج .

 

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة