خالد صلاح

نقيب المعلمين يقدم كشف حساب 5 سنوات.. وزيادة ودائع "الزمالة" لـ6 مليارات جنيه

السبت، 31 أغسطس 2019 09:16 م
نقيب المعلمين يقدم كشف حساب 5 سنوات.. وزيادة ودائع "الزمالة" لـ6 مليارات جنيه خلف الزناتي نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب
كتبت آية دعبس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قدم خلف الزناتى نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، كشف حساب للمجلس الحالى للنقابة خلال 5 سنوات منذ توليه المسئولية فى يونية 2014 وحتى الآن، وكشف تفاصيل تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات عن وضع النقابة خلال مجلس الإخوان السابق. 

 

(1) المعاشات

أكد الزناتي، أن النقابة تمكنت من صرف دفعة معاشات يوليو 2019 للأعضاء والورثة، والتى بلغت 135 مليون جنيه، مشيرا إلى أنه على مدار الـ 4 سنوات الماضية صرفت النقابة على بند المعاشات فقط 2 مليار جنيه، أى ما يوازى نصف مليار سنوياً، مشيراً إلى أن النقابة مازالت مستمر فى صرف المعاشات سواء للأعضاء أو الورثة بفضل التعاون والتكاتف والخبرات والجهود والاتصالات مع كافة الجهات المعنية وإدارة الموارد المالية بشكل حسن.

 

وأوضح نقيب المعلمين أن تفعيل النظام الإلكترونى "الفيزا كارد"، مع تولى المجلس الحالى أدى إلى ضبط عملية الصرف بالمقارنة مع النظام الورقي، أدى إلى توفير ما يقارب الـ 6 ملايين جنيه فى الدفعة الواحدة.

 

وأضاف نقيب المعلمين: " عندما تسلمنا شئون النقابة فى أول يوليو 2014، وجدنا مجلس الإخوان السابق قد قام بتسييل جميع الودائع، ولا يوجد رصيد فى صندوق المعاشات سوى 25 مليون جنيه، حيث أنه كان من المقرر صرف دفعة معاشات يوليو 2014 والتى كانت تبلغ آنذاك 86 مليون جنيه، بما يمثل عجز 61 مليون جنيه، وتم المرور بمراحل كثيرة للتغلب على تلك الأزمة ". 

 

ولفت "الزناتي" إلى أن تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات فى عام 2013 أكد خطورة المركز المالى لصندوق المعاشات واستمرار إجهاده وتآكل رأس ماله حتى وصل إلى 541.7 مليون جنيه فى عام 2006 إلى نحو 98.91 مليون جنيه عام 2013، نتيجة للعجز المستمر فى موارده واضطراره إلى تسييل كافة ودائعه لدى البنوك لسداد المعاشات الدورية والإعانات الوقتية للأعضاء والورثة، فضلاً عن تراجع السيولة النقدية إلى الحد الذى عجزت عنده عن سداد الدفعة الأولى من المعاشات، الأمر الذى عرض الصندوق إلى الوصول إلى مرحلة عدم القدرة على الوفاء بالتزاماته تجاه الأعضاء والورثة والاستمرار فى صرف المعاشات الدورية والإعانات الوقتية أو الاضطرار إلى تخفيض قيمتها أو التوقف عن صرفها بصفة نهائية وهو ما تم إزالة أسبابه منذ تولى المجلس الحالى إدارة النقابة للوفاء بجميع الالتزامات المالية تجاه الأعضاء والورثة .

 

(2) قانون النقابة: 

أكد أن النقابة سعت جاهدة على مدار عامين لمناقشة تعديلات قانون نقابة المهن التعليمية على البرلمان، مشيراً إلى أنه تمت مناقشة أغلب مواد قانون النقابة قبل أجازة مجلس النواب الحالية بحضور إبراهيم شاهين وكيل أول النقابة العامة، وياسين عبد الصبور نقيب المعلمين بأسوان وعضو مجلس النواب، وأعضاء لجنة التعليم بالبرلمان، وممثلين عن وزارة المالية، وممثل عن وزارة العدل، وسيتم استئناف المناقشات أكتوبر المقبل قبل بداية دورة الانعقاد.

 

(3) صندوق الزمالة: 

كشف خلف عن أن حجم الخراب الذى خلفه مجلس الإخوان الذى أدار النقابة فى الفترة من 2011 حتى منتصف 2014، موضحاً أن صندوق الزمالة فقد خلال تلك الفترة نحو 7 مليارات جنيه.

 

وقال "الزناتي" أن هناك مستندات بالنقابة تكشف أنه حينما تولى مجلس الإخوان أمور النقابة كان رصيد صندوق الزمالة 9 مليارات جنيه، وحينما ترك الإخوان شئون النقابة انخفض الرصيد إلى 2 مليار و544 مليون و474 ألف و380 جنيه، حيث كان المبلغ عبارة عن شهادات استثمار وودائع بعائد يتراوح بين 7.5 إلى 9 % لمدة 10 سنوات، مشيراً إلى أن مجلس الصندوق الحالى رفع عليهم 4 دعاوى قضائية فى هذا الشأن.

 

وأوضح "الزناتى" أن مجلس الصندوق الحالى قام بكسر أغلب الودائع والشهادات، حتى يكون هناك استثمار جيد، وبالفعل حصلنا على فائدة 17.10 و17.5، وكانت أقل فائدة حصلنا عليها 15 %، الأمر الذى جعل حصيلة الصندوق 6.5 مليار جنيه بعد 4 سنوات من إدارة المجلس الحالى لشئون النقابة.

 

وأضاف نقيب المعلمين أنه تم الاستفادة من تلك الاستثمارات برفع الميزة التأمينية من 13 إلى 23 ألف جنيه خلال 4 سنوات، وتم استحدث ميزة أخرى وهى أثناء وفاة المعلم فى حادث لا قدر الله يتم صرف مبلغ 30 ألف جنيه بخلاف مبلغ الـ 23 ألف جنيه الخاص بالميزة التأمينية ليكون المجموع 53 ألف جنيه، كما أنه فى أواخر أبريل الماضى حدد الصندوق 5 أمراض مستعصية هى " السرطان – الفشل الكلوى – زرع أحد الأعضاء – الجلطة الدماغية – القلب المفتوح " يصرف للعضو المصاب كإعانة عاجلة لا ترد على أن يتم تقديم تقرير طبى من مستشفى حكومى أو التأمين الصحي، مع صورة الكارنيه وبطاقة الرقم القومي، لصرف 20 ألف جنيه للعضو، لافتاً إلى أنه فى أول العام المقبل 2020 سيتم إضافة أمراض أخرى لتلك القائمة.

 

وأشار نقيب المعلمين إلى أن رفع قيمة القرض الحسن من 5 آلاف جنيه إلى 15 الف جنيه تقسط على 36 شهر بدون فوائد مع زيادات الاعتمادات المالية المخصصة للقرض من 5 إلى 50مليون جنيه، منوهاً إلى أنه سيتم رفع الاعتمادات المالية إلى 100 مليون جنيه أوائل العام المقبل، وبالتالى سنضاعف العدد المخصص من استمارات القرض الحسن لكل نقابة فرعية.

 

ولفت "الزناتي" إلى الصندوق وفر أرخص عمرة فى مصر فى فنادق " 5 نجوم – 4 نجوم – 3 نجوم " كلها قريبة من الحرم المكي، مع مساهمة الصندوق بنسبة 25 % .

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة