خالد صلاح

انفراجة فى السيولة اللازمة لمشروعات الطرق والكبارى.. "هيئة الطرق" تبدأ صرف مستحقات شركات المقاولات المتأخرة منذ شهور.. وتتعهد بحل أى مشكلات تواجه أعمال التنفيذ.. وتؤكد عدم إدراج مشروعات جديدة قبل توافر تكلفتها

الأحد، 01 سبتمبر 2019 03:00 ص
انفراجة فى السيولة اللازمة لمشروعات الطرق والكبارى.. "هيئة الطرق" تبدأ صرف مستحقات شركات المقاولات المتأخرة منذ شهور.. وتتعهد بحل أى مشكلات تواجه أعمال التنفيذ.. وتؤكد عدم إدراج مشروعات جديدة قبل توافر تكلفتها طرق
كتب رضا حبيشى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
انفراجة فى أزمة السيولة التى كانت تواجه مشروعات الطرق والكبارى بسبب تأخر صرف مستخلصاتها وفروق الأسعار خلال الشهور الماضية نتيجة حجم الأعمال الكبير من المشروعات التى شرعت الدولة فى تنفيذها.. بدأت هيئة الطرق والكبارى فى صرف المستحقات المتأخرة لشركات المقاولات المختلفة من مخصصات الموازنة الجديدة 2019/ 2020.
 
وتعهد اللواء نادر سمير رئيس هيئة الطرق والكبارى لشركات المقاولات بحل أى مشكلات تواجه أعمال التنفيذ سواء متعلقة بنزع الملكية أو صرف المستخلصات عن الأعمال المنتهى تنفيذها، وذلك مقابل إلتزام شركات المقاولات بإنهاء أعمال تنفيذ المشروعات وفق الجداول الزمنية المتفق عليها بالجودة والمواصفات القياسية المعتمدة، مطالبا بأن يتم توجيه السيولة التى تم توفيرها لشركات المقاولات لإنهاء أعمال تنفيذ المشروعات التى تشرع فى تنفيذها حاليا.
وقالت مصادر مسئولة لليوم السابع إن رئيس الهيئة تعهد بمساعدة شركات المقاولات فى إنهاء الأعمال المكلفة بإنهاء تنفيذها وحل أى معوقات تواجهها، مع تكثيف الأعمال فى المشروعات والقطاعات الجارى تنفيذها وعدم البدء فى أى مشروعات جديدة قبل إنهاء تنفيذ المشروعات الجارى تنفيذها، بحيث لا تستمر أعمال التنفيذ سنوات ممتدة مما قد يعرض الأجزاء المنفذة للإهلاك.
 
وأوضحت المصادر أن هيئة الطرق والكبارى تنفذ حاليا 7 محاور علوية أعلى النيل بتكلفة تصل إلى 10 مليارات جنيه تشمل 3 محاور جديدة فى محافظة أسوان هى محور بديل لخزان أسوان وكلابشة ودراو، ومحور قوص بمحافظة قنا، ومحور سمالوط بالمنيا، ومحور ديروط بأسيوط، ومحور عدلي منصور ببنى سويف، لافتة إلى أن ذلك يأتى ضمن تكليف القيادة السياسية بإنشاء محاور علوية لربط شرق وغرب النيل فى الصعيد، بحيث يتم إنشاء كوبرى أعلى النيل كل 50 كم فى إطار خطة التنمية الشاملة بالصعيد.
 
وأشارت المصادر أن الهيئة تستكمل حاليا أعمال تنفيذ طرق المرحلة الثالثة من المشروع القومى للطرق، والتى تشمل 6 طرق بأطوال 1180 كم وتصل تكلفتها حوالى 11 مليار جنيه، على رأسها مشروع رفع كفاءة وتوسعة طريق القاهرة ـ الصعيد الصحراوى الغربى بطول 230 كم، ومشروع ازدواج طريق ساحل البحر الأحمر - سفاجا - مرسى علم بطول 200 كم، ومشروع ازدواج طريق 6 أكتوبر – الواحات بأطوال 283 كم.
 
وأكدت المصادر أنه تم الاستقرار فى هيئة الطرق على عدم البدء فى إنشاء مشروعات جديدة أو ادراجها بالموازنة قبل توافر التمويل الكاف لإنهاء تنفيذها، مشيرة إلى أنه تقرر تكثيف معدلات التنفيذ فى حارتى الشاحنات فى الاتجاه القادم إلى القاهرة بطريق القاهرة ـ أسيوط الصحراوى الغربى الذى تتولى أعمال تنفيذه الهيئة ليتم بعد ذلك البدء فى تنفيذ حارتى الشاحنات بالاتجاه المتوجه من القاهرة للصعيد ثم البدء عقب ذلك فى تنفيذ الحارات المخصصة لباقى السيارات والمركبات، وذلك بما يتناسب مع التمويل المتوافر وبما ينهى تنفيذ القطاعات تباعا دون تعرضها للإهلاك بسبب عدم إنهاء تنفيذها واستمرار حركة المرور عليها بدون إكمال تنفيذها.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة