خالد صلاح

زى النهاردة.. ألمانيا تعلن الحرب على أمريكا خلال الحرب العالمية الثانية

الأربعاء، 11 سبتمبر 2019 04:12 ص
زى النهاردة.. ألمانيا تعلن الحرب على أمريكا خلال الحرب العالمية الثانية الحرب العالمية
كتب محمد جمال

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كانت الولايات المتحدة وألمانيا فى حالة حربٍ فى كل شيء باستثناء الاسم قبل وقتٍ طويل من شهر ديسمبر 1941 خلال الحرب العالمية الثانية، حيث كانت أمريكا تشحن مواداً حربية وسلعاً اقتصادية إلى بريطانيا منذ بدايات عام 1941، وهو ما مكّن الحكومة البريطانية من الاستمرار فى الحرب.

 

وكذلك خدم جنود وبحارة وطيّارون أمريكيون فى القوات المسلحة البريطانية، وإن لم يكن بأعدادٍ كبيرة، وفى أواخر صيف عام 1941، وجدت الولايات المتحدة نفسها فعلياً فى الحرب فى معركة الأطلسي، وقد أدت حادثة Greer، التى اشتبكت فيها مدمّرة أمريكية مع غواصة (يوبوت) ألمانية، فى وضع النزاع فى بؤرة التركيز.

 

وقد أوضحت محادثات فايرسايد التي أدلى بها الرئيس روزفلت في الـ11 من شهر سبتمبر عام 1941 أنَّ الولايات المتحدة كانت فعلياً في حالة حرب مع ألمانيا.

 

واعتقد هتلر وبقيَّة الحكومة الألمانية أنَّ المواجهة مع الولايات المتحدة كانت أمراً حتمياً تقريباً على المدى الطويل، إذ تدخلت الولايات المتحدة عام 1917 نيابة عن روسيا وفرنسا والمملكة المتحدة، وكان من شبه المؤكّد فعلها ذلك مرة أخرى في الحرب العالمية الثانية.

 

وفى 11 سبتمبر 1941، أعلنت ألمانيا الحرب على الولايات المتحدة ليس بدافع الغضب، وإنما لاعتقادها أنَّ الولايات المتحدة كانت معادية بالفعل، وأنَّ العمليات الأوسع ضد الولايات المتحدة سوف تساعد على كسب الحرب.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة