خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

محافظ بنى سويف: تطهير وصيانة مخرات السيول مبكرا استعدادا لموسم الشتاء

الأربعاء، 11 سبتمبر 2019 04:32 م
محافظ بنى سويف: تطهير وصيانة مخرات السيول مبكرا استعدادا لموسم الشتاء المستشار هانى عبد الجابر محافظ بنى سويف
بنى سويف - أيمن لطفى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد المستشار هانى عبد الجابر محافظ بنى سويف، على ضرورة اتخاذ كافة التدابير والأعمال الواجب تنفيذها على شبكات المجارى المائية والتأكد من جاهزية المعدات وتطهير مخرات السيول، مع تكثيف المتابعة والجولات الميدانية للمرور على الأماكن التى قد تمثل مواقع لتجمع المياه والأمطار ومعالجة الأماكن المنخفضة وعيوب رصف الطرق التى قد تسبب تجمع المياه وإعاقة المرور، مشددا على أهمية متابعة النشرات التى تصدرها هيئة الأرصاد الجوية للتعامل مع أية تداعيات قد تنجم عن عدم استقرار حالة الطقس .

 

 جاء ذلك خلال لقائه بالسكرتير العام اللواء عصام العلقامى اليوم الأربعاء، لعرض خطة استعدادات المحافظة المبكرة الخاصة بمجابهة السيول المحتملة، والتى تتضمن الإجراءات الاحترازية والتدابير اللازمة بالتنسيق مع الجهات المعنية،خاصة مع قرب حلول فصل الشتاء، مستعرضا جهود غرفة العمليات المركزية وإدارة الأزمات بالمحافظة ،والجهود الميدانية لمتابعة جميع مخرات السيول بدائرة المحافظة والتأكد من جاهزيتها لاستقبال أية سيول محتملة أو أمطار، بالإضافة إلى مناقشة التقارير الدورية بشكل لتقييم الوضع الحالى للمخرات من حيث صيانتها وتطهيرها.

 

 كما ناقش محافظ بنى سويف خطة مديرية الرى والتى تتضمن مراجعة جميع مخرات السيول وصيانتها والاطمئنان على جاهزيتها وتطهيرها، والتأكد من عدم وجود أية تعديات فى محيط هذه المخرات والبالغ عددها 7 مخرات، منها 6 مخرات فى بنى سويف وببا وناصر شرق النيل وهي:مخر سنور بطول 3كم وعرض 30م، مخر بياض العرب بطول 3.6كم وعرض 10متر،مخر وادى غراب بطول 2كم وعرض 4متر، مخر وادى فقيرة بطول 300مترا،مخر غياضة الشرقية بطول 3كم ،مخر جزيرة أبوصالح بطول 1.3كم ،والتى تصب جميعها فى مجرى نهر النيل، بالإضافة إلى مخر السيل بـ" طما فيوم " والذى يبلغ طوله 1.6كم و يصب فى البحر اليوسفى .

 

كما تستعد شركة مياه الشرب والصرف الصحى من خلال جاهزية جميع محطات الصرف الصحى والتأكد من كفاءة العمل بها وبكامل طاقتها للتعامل مع المواقف الطارئة،حيث يتم حالياً تطهير جميع مطابق وشبكات الصرف الصحى للمناطق المخدومة بخدمة الصرف الصحى ،وجاهزية سيارات الكسح وشفط المياه من المناطق أو الأماكن التى يمكن أن تشهد تجمعات للمياه بالتنسيق مع فرق الطوارئ المتصلة بغرفة العمليات الرئيسية بالمحافظة وغرف العمليات الفرعية بالوحدات المحلية والمديريات للمساهمة والتدخل فى تصريف المياه حال سقوط أمطار أو سيول

 

فيما يجرى حاليا التنسيق التام بين مسؤولى قطاع الصحة والتضامن الاجتماعى لاعداد التجهيزات اللازمة لمراكز الإغاثة والإيواء وتوفير كافة الأدوية والمستلزمات الطبية ووسائل الإعاشة لمواجهة أية أزمات محتملة، مع رفع حالة الاستعداد بمراكز إدارة الأزمات بالوحدات المحلية والمديريات للتعامل مع المواقف الطارئة، فضلا عن الاطمئنان على استعداد قطاع الكهرباء بالمعدات والمولدات فى حالة انقطاع التيار الكهربائى بسبب سقوط الأمطار حتى لا تتضرر الخدمات الحيوية التى تعتمد على مستوى أدائها.

 

وعلى جانب آخر، قال المستشارهانى عبد الجابر محافظ بنى سويف إنه تم توصيل الخدمة لـ390 عميلا منزليا جديداً خلال شهر أغسطس 2019، ليصل إجمالى العملاء المشتركين فى الخدمة منذ بداية 2019 وحتى الشهر الماضى، إلى 9195 وبذلك يصبح إجمالى العملاء المنزليين الذين يعملون بالغاز الطبيعى على مستوى مراكز ومدن المحافظة، 158 ألف و178 مشتركا.

 

جاء ذلك خلال استعراضه لتقرير شركة وادى النيل للغاز حول موقف توصيل خدمة الغاز الطبيعى خلال شهر أغسطس الماضي، والذى تضمن الإشارة إلى استمرار الزيادة فى توصيل خدمة الغاز الطبيعى للعديد من المنشآت والمصانع والوحدات السكنية والمخابز والمنشآت التجارية والصناعية بدائرة المحافظة.

 

 كما تبين من التقرير أنه يتم حاليا تنفيذ مشروع توصيل الغاز إلى منطقة بياض العرب وقرية الشيخ على شرق النيل، بالإضافة إلى تنفيذ مشروع توصيل الخدمة لبعض العملاء الجدد بمنطقة الأحياء الجديدة بمدينة بنى سويف الجديدة شرق النيل، وأيضاً مشاريع توصيل الغاز بمدينتى الواسطى والفشن، وكذلك قريتى الشناوية بالشناوية بمركز ناصر والفنت بمركز الفشن.

 

وأشار محافظ بنى سويف فى بيان له اليوم الأربعاء إلى متابعته لملف توصيل خدمة الغاز الطبيعى بشكل دائم والذى يأتى ضمن المشروعات المتكاملة والخطوات العملية لرفع مستوى معيشة الفئة محدودة الدخل، وتوفير المزيد من الرعاية والاهتمام للفئات الأكثر احتياجا بالمجتمع، لاسيما أن مشروعات توصيل خدمة الغاز الطبيعى بالقرى تسير بخطى جيدة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة