خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

نشأت الديهي: مؤتمر الشباب تحول لمنصة رئاسية للتفاعل مع الشعب

الأربعاء، 11 سبتمبر 2019 08:40 م
نشأت الديهي: مؤتمر الشباب تحول لمنصة رئاسية للتفاعل مع الشعب الإعلامى نشأت الديهى
كتب أحمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الإعلامى نشأت الديهى، إن مؤتمر الشباب تخطى فى تفاصيل وفحواه ومحتواه حوار الشباب مع المسئولين، وتحول لمنصة رئاسية لشباب وإعلام مصر، ومنصة رئاسية للتفاعل بين الحكام والشعب.

وأضاف "الديهي"، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر فضائية "TeN"، اليوم الأربعاء، أن المؤتمر الوطنى الثامن للشباب ينعقد فى مركز المنارة بالتجمع الخامس السبت المقبل، مشيرًا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، ينتظر أسئلة كافة أبناء مصر وأفراد الشعب المصرى، للإجابة عليها خلال فقرة أسأل الرئيس بالمؤتمر الوطنى للشباب، وهى إحدى السمات المميزة لهذا المؤتمر.

وتابع "الديهى"، أن الجلسة الرئيسية للمؤتمر الوطنى الثامن للشباب ستركز على تقييم تجربة الحرب على الإرهاب محليًا وعالميًا، ثم الحديث عن حروب الجيل الرابع واستخدام وسائل التواصل الاجتماعى لهزائم الدول بأصابع وأنامل أبناءها، موضحاً أن المؤتمر سد فراغ موجود، وعوض غياب بعض المسئولين، وتحول لمنظومة حزبية وإعلامية ورئاسية لتلقى أفكار وإصدار قرارات.

من ناحية أخرى، قال الإعلامى نشأت الديهى، إن الفئة العمرية من 10-20 عام لا يجب أن تترك لما يُبث من شائعات عبر مواقع التواصل الاجتماعى الموبوءة، معقبًا: "أنا أدق ناقوس الخطر للجميع أن هذه الفئة من الخطر أن تترك نهبًا لشائعات مواقع التواصل الاجتماعى، أقول ذلك دون تنظير أو فزلكة".

واعتبر "الديهي"، أن هجوم يوسف زيدان، على صلاح الدين الأيوبى، أحد أدوات حروب الجيل الرابع التى تستهدف البلاد، مشددًا على أن تحرك القوات المعادية واحتلال الدول الاخرى أصبح موضة قديمة، والحروب الآن تتم من خلال وسائل التواصل الاجتماعى، وبث الشائعات، والتشكيك في الأنظمة، واستغلال الإخوان الراغبين فى الوصول للسلطة، مشيرًا إلى أن الإخوان فشلوا فى تنفيذ مخططات القوى الدولية التى تقف خلفهم، فتم الاستعانة ببعض الأصوات للسخرية من بعض ثوابت الدولة، مثلما كان يحدث فى برنامج "باسم يوسف".

وشدد "الديهي"، على أننا أمام معركة وعى، مشيرًا إلى أن مستوى الوعى لدى الشباب المصرى صادم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة