خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

محمود عبدالراضى

إعادة الكنز السمكى بتطهير بحيرة المنزلة

الخميس، 12 سبتمبر 2019 09:32 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعد بحيرة المنزلة إحدى أكبر وأهم البحيرات الطبيعية الداخلية فى مصر وأخصبها، ويتوفر لها أهم مقومات المربى السمكى الطبيعى لتوافر المواد الغذائية الطبيعية واعتدال المناخ طوال العام، وتنتج ما يقرب من 48% من إنتاج البحيرات الطبيعية، وكان لاتصالها بالبحر الأبيض من خلال البواغيز والفتحات التى تسمح بتبادل المياه وتوازنها ودخول وخروج الأسماك ميزة ساعدت على وجود أفخر أنواع الأسماك فى وقت من الأوقات.

مساحة بحيرة المنزلة قبل التجفيف كانت 750 ألف فدان "50 كيلو مترا طول وما بين 30- 35 كيلو مترا عرض"، وهى تعادل ما يقرب من عشر مساحة أرض الدلتا كلها، تناقصت مساحة البحيرة من 750 ألف فدان إلى 190 ألف فدان عام 1990 حتى وصلت مؤخراً 125 ألف فدان وذلك نتيجة أعمال الردم والتجفيف والتجريف فى مناطق كبيرة منها، وفقاً لمؤشر البحث "جوجل".

ورغم وجود بحيرة بهذا الحجم وإنتاجها الوفير، إلا أن بعض الخارجين عن القانون يحاولون ما بين الحين والآخر استهدافها سواء بإلقاء القمامة أو التلوث وإلقاء نفايات المصانع، فضلاء عن لجوء بعض البلطجية لإقامة السدود والمزارع السمكية والأحواش والسدود، ما يكبد الاقتصاد خسائر كبيرة.

ولم تكن أجهزة الأمن بمنأى عن هؤلاء الخارجين عن القانون، وإنما بذلت جهود ضخمة خلال الآونة الأخيرة، من خلال حملات مكبرة، أعادت للبحيرة عافيتها وقدرتها على الإنتاج.

وإنفاذًا لدولة القانون وجهت وزارة الداخلية حملات مكبرة لاستهداف الخارجين عن القانون فى البحيرة، وكان لهذه الحملات نتائج طيبة، ألقت بظلالها على الاقتصاد، وساهمت بشكل كبير فى انتعاشه، ما جعل الجميع يستحسن هذه لجهود الأمنية الرامية للحفاظ على البحيرة.

وبلغة الأرقام، كثفت مديريتى أمن "الدقهلية، بورسعيد" تواجدهما الأمنى بنطاق "بحيرة المنزلة" بالاشتراك والتنسيق مع قطاع الأمن العام والإدارة العامة لشرطة البيئة والمسطحات، حيث تم توجيه حملات أمنية وانضباطية مكبرة، لمعاونة الأجهزة الإدارية والمعنية لتطوير ورفع كفاءة البحيرة، وإزالة التعديات الواقعة عليها، وضبط المخالفات وحالات الصيد الجائر، وتكثيف التواجد الأمنى، وضبط كل ما يخل بالنظام والأمن العام بنطاق البحيرة.

ونجحت أجهزة الأمن ـ خلال 24 ساعة فقط ـ فى ضبط 3 قضايا لنش بمحرك خارجى "بدون ترخيص"، وقضية "غزل مخالف" بطول 150 مترا، و20 قضية مزرعة سمكية "بدون ترخيص"، وإزالة حوش وسدود وتحاويط على مساحة 5 أفدنة، وتأمين أعمال التنمية والتطهير، بإزالة غاب وبوص ونسيلة بمساحة 2500 متر فى الدقهلية.

وأثمرت الجهود الأمنية عن ضبط قضية لنش بمحرك خارجى "بدون ترخيص"، وقضية "فلوكة" صيد "بدون ترخيص"، و10 فرق غزل بطول 50 مترا، وتأمين أعمال التنمية والتطهير بإزالة غاب وبوص ونسيلة بمساحة 68 ألف متر فى بورسعيد.

هذه الجهود الكبيرة المتواصلة يومياً، من قبل العيون الساهرة، تؤكد بما لا يدع مجالاً للشك على هيبة الدولة وإنفاذ القانون، والتصدى بحسم وقوة لأى محاولات للخروج عن القانون.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة