خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

رئيس الأركان الجزائرى: لا مكان لأعداء نوفمبر ولا لمسك العصا من الوسط

الخميس، 12 سبتمبر 2019 06:08 م
رئيس الأركان الجزائرى: لا مكان لأعداء نوفمبر ولا لمسك العصا من الوسط رئيس الأركان الجزائرى
كتب محمد تهامى زكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع رئيس الأركان الجزائرى،  أن الجزائر ستخرج من أزمتها ولا أحد له القدرة على إيقاف ذلك.

وأشار صالح، فى كلمة له اليوم، الخميس، وفقا لصحيفة"النهار الجزائرية"، إلى أنه لا مكان لأعداء نوفمبر فى البلاد، مؤكداً أنه لا مجال لإمساك العصا من الوسط، فإما أن تكون مع الجزائر بكل وضوح وإما مع أعدائها.

وأضاف صالح، أن ما تم إنجازه ميدانيا على أكثر من مستوى وفى الكثير من المجالات فى سبيل التعجيل بتسوية هذه الأزمة وتهيئة الظروف الملائمة لتلبية المطالب الشعبية الملحة، التى يأتى فى مقدمتها فتح المجال واسعا، أمام الشعب الجزائرى للقيام بواجبه الوطنى نحو بلاد، من خلال إنجاح الديمقراطية المنشودة عبر اختياره الحر والشفاف لمن يرى فيه الرجل الوطنى المناسب المتسم بالإخلاص للوطن ولموروثه النوفمبرى المجيد.

كما ثمن قايد صالح، الحصيلة الثرية التى نتجت عن انعقاد مجلس الوزراء بتاريخ 09 سبتمبر 2019 برئاسة رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، الذى حرص على أن يسدى تعليماته ذات الصلة بتوفير كافة الظروف التى تكفل التحضير السليم للانتخابات الرئاسية

ونوه نائب وزير الدفاع الوطنى ، بوضع كافة الامكانيات فى خدمة السير الحسن لإجراء الانتخابات  بكل شفافية ونزاهة.

وأكد قايد صالح، أن إحداث السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، وتعديل القانون العضوى المتعلق بالنظام الانتخابى، هذين المشروعين اللذين سيتم عرضهما لاحقا على غرفتى البرلمان للدراسة والمناقشة والمصادقة، وذلك قبل إحالتها على المجلس الدستورى، دليل قاطع على إرادة وتصميم الدولة بكافة مؤسساتها على المضى قدما نحو توفير كافة الظروف لإنجاح هذا الموعد الانتخابى الهام.

واعتبر نائب وزير الدفاع الوطني، أنّ تجسيد مثل هذه التطلعات الشعبية بمثابة الخطوات المعتبرة المقطوعة على درب ضمان إجراء هذا الاستحقاق الوطنى الهام وفقا للآمال التى ما فتئ الشعب الجزائرى يطالب بتحقيقها فعليا وميدانيا،

وتطرق الفريق، لمسألتين هامتين درسهما مجلس الوزراء، و المتعلقة برفع مبلغ المنحة المخصصة لذوى الاحتياجات الخاصة، من أربعة آلاف إلى عشرة آلاف دينار.

وفى شان آخر ، تقدم الفريق قايد صالح،بالشكر الجزيل إلى الحكومة برئاسة الوزير الأول نور الدين بدوى، مؤكدا أن الحكومة تولت مهامها فى ظروف صعبة وغير عادية واستطاعت أن تحقق الكثير من الإنجازات الميدانية لفائدة الشعب الجزائرى ولصالح التكفل بجميع المشاكل الاجتماعية والاقتصادية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة