خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

ضعف حجم الأرض.. كل ما تريد معرفته عن أول كوكب خارجى كبير يوجد به ماء

الخميس، 12 سبتمبر 2019 07:00 م
ضعف حجم الأرض.. كل ما تريد معرفته عن أول كوكب خارجى كبير يوجد به ماء كوكب خارجى
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يبحث العلماء على كواكب خارجية طوال الوقت من أجل العثور على عالم صالح للحياة غير الأرض، ولأول مركبة خلال رحلة بحثهم المستمرة يجدون بالفعل كوكبا خارج نظامنا الشمسي به ماء.
 
ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، تم اكتشاف بخار الماء في الكوكب الضخم الذى يوجد على بعد 110 سنوات ضوئية، والذى يقدر بضعف حجم الأرض وثمانية أضعاف كتلته.
 
ويقول العلماء بكلية لندن الجامعية، إن الكوكب الذى تم اكتشافه المسمى بـ K2-18b أيضًا على جو ونطاق درجة الحرارة الصحيح لوجود الكائنات الحية، وإنها أقرب إلى نجمه من الأرض بالنسبة إلى الشمس، مما يعني أن لديه مدة سنوات أقصر، فإنه يكمل مداره في 33 يومًا بينما يأخذ كوكبنا 365.
 
وتم رصده لأول مرة في عام 2015 بواسطة مركبة الفضاء Kepler التابع لناسا  لكن تحليل البيانات كشف عن تفاصيل جديدة لم يتم رؤيتها فيما سبق، كما أنالمعدات الحالية قادرة فقط على تحديد العوامل الأساسية مثل المسافة البعيدة وكتلتها ودرجة حرارة السطح.
 
لكن الأدوات المتطورة التي طورت في جامعة كاليفورنيا كانت قادرة على ترجمة البيانات من تلسكوب هابل الفضائي لفهم العلامات الجزيئية الفريدة لبخار الماء.
 
وقال الدكتور أنجيلوس تسياراس، قائد الدراسة "إنه الكوكب الوحيد خارج نظامنا الشمسي الذي نعرف أنه يتمتع بدرجة حرارة وجو وماء بشكل أساسى".
 
ويشير وجود بخار الماء في الغلاف الجوي للكوكب إلى أنه يمكن أن يكون عالماً صخريًا أو عالمًا جليديًا به الكثير من الماء بداخله.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة