خالد صلاح

التعليم تشدد على عدم ربط تسليم الكتب للطلاب بسداد المصروفات.. حلول متعددة لتقليل الكثافات الطلابية فى بعض المدارس منها اعتماد نظام الفترتين.. وتؤكد: توجيهات بتوفير عوامل جذب للتلاميذ لمحاربة الدروس الخصوصية

السبت، 14 سبتمبر 2019 10:00 ص
التعليم تشدد على عدم ربط تسليم الكتب للطلاب بسداد المصروفات.. حلول متعددة لتقليل الكثافات الطلابية فى بعض المدارس منها اعتماد نظام الفترتين.. وتؤكد: توجيهات بتوفير عوامل جذب للتلاميذ لمحاربة الدروس الخصوصية طلاب فى مدرسة حكومى
كتب محمود طه حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أنه بالتنسيق مع المديريات التعليمية تتابع سير الدراسة ومشكلات أولياء الأمور التى ظهرت مع انطلاق العام الدراسى على رأسها الكثافات الطلابية فى بعض المدارس.
 
وقالت مصادر مسئولة، بالوزارة، إن هناك حلولا كثيرة لتقليل مشكلة الكثافات الطلابية، على رأسها اعتماد نظام الفترتين الدراسيتين فى بعض المدارس، إضافة إلى التنسيق مع الازهر الشريف لاستخدام المعاهد الأزهرية القريبة من المدارس ذات الكثافة العالية كمقر للطلاب فى مدارس الوزارة، إضافة إلى توزيع الطلاب على مدارس مجاورة، مؤكدة أن الوزارة تضع جميع الحلول منها ما هو تقليدى مثل دراسة الطلاب على نظام الفترتين وحلول أيضا خارج الصندوق منها توفير فصول مجهزة على أعلى مستوى داخل المدارس يدرس فيها الطلاب توضع فى فناء المدرسة.
 
وأوضحت المصادر، أن هذه الفصول آمنة بشكل كبير، مشيرة إلى أن هيئة الأبنية التيعليمية تعمل على تسليم مبانى داخل بعض المدارس بعد انتهاء تجهيزها وتشطيبها هدفها أيضا تقليل الكثافات الطلابية، مؤكدة أن خطة الأبنية تستهدف قرابة 15 ألف فصل يدخل الخدمة خلال العام الدراسى الحالى.
 
وأشارت المصادر، إلى أنه بعد مرور أول يومين فى الدراسة لم تستقبل الوزارة أى مشكلات تتعلق بدخول الطلاب واستمرارهم فى الدراسة، موضحة أنه تم التنبيه على المدارس بعدم ربط سداد المصروفات الدراسية بتسليم الطالب الكتب الدراسية، مشيرة إلى أن مصروفات المدارس الحكومية قليلة ورغم ذلك المدارس ستستلم الطلاب الكتب وساء من سدد المصروفات أو لم يسدد على أن يقوم ولى الأمر بسداد المبالغ المستحقة لاحقا، قائلة: يجب أن يكون ولى الأمر حريص على دفع المبلغ لأن هذه المبالغ يتم صرفها فى بنود أخرى يستفيد منها الطالب.
 
وأكدت الوزارة، أن المدارس تعمل على توفير عوامل جذب للطلاب من أجل حضور الطلاب والاستفادة من معلمى المدرسة كوسيلة لمحاربة الدروس الخصوصية، متسائلة كيف لولى أمر يمنح أبنه فى أولى ابتدائى درسا خصوصيا؟ متابعة: يجب أن يكون ولى الأمر حريص على حضور أبنه للمدرسة والاستفادة منها، كما أن هناك مجموعات تقوية للطلاب الضعفاء فى تحصيل دروسهم.
 
وأوضحت الوزارة أن هناك تعليمات للمدارس بضرورة تشجيع المعلمين والطلاب على مهارات الابتكار والإبداع، والتأكيد على خلق ثقافة العمل بروح الفريق داخل المؤسسات التعليمية لخدمة فلسفة النظام الجديد للتعليم والتعليم تشجع على بناء شخصية مصرية قادرة على العمل فى فريق واحد، إضافة إلى توزيع جميع المعلمين على المدارس، بما يضمن سد العجز فى مختلف التخصصات، قبل بدء العام الدراسى الجديد.
 
وأكدت الوزارة، أنه تم التنبيه على مديرى المديريات، والإدارات التعليمية، والمدارس بكافة مراحل التعليم بضرورة عقد لقاءات دورية يتم من خلالها الاستماع إلى مقترحات ورؤى أولياء الأمور، والمعلمين، والطلاب حول تطوير المنظومة التعليمية، والعمل على وضع حلول للمشكلات التى قد تطرأ خلال فترة سير الدراسة، والتأكيد على أهمية المشروعات القومية وفوائدها لدى المجتمع والفرد، وذلك لرفع مستوى الوعى الثقافى والمجتمعى لدى الطلاب مع عقد ندوات تثقيفية للطلاب، للتأكيد على مخاطر الإرهاب، وإبراز قيم الانتماء، والولاء، والبذل والتضحية من أجل الوطن وذلك بشكل دورى.
 
 
وأشارت الوزارة إلى أنه يجب التأكيد على أن مرحلة رياض الأطفال هى مرحلة غير منهجية الهدف منها إعداد الأطفال للتعليم، ويُحظر فيها تكليف الأطفال بواجبات منزلية، قائلة: يجب على أولياء الأمور عدم تحميل الطفل بواجبات وإنما يجب تركه ليستمتع بمرحلة التعلم فى رياض الأطفال.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة