خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مقالات الصحف المصرية.. رأى الأهرام: الاستثمار الخاص ومعدل النمو.. مرسى عطا الله: شعب مصر ما أعظمك.. فاروق جويدة: الرئيس يصارح الشعب.. حمدى رزق: وعادت الشهادات لأصحابها.. محمد أمين: شجاعة الرئيس

الإثنين، 16 سبتمبر 2019 01:52 ص
مقالات الصحف المصرية.. رأى الأهرام: الاستثمار الخاص ومعدل النمو.. مرسى عطا الله: شعب مصر ما أعظمك.. فاروق جويدة: الرئيس يصارح الشعب.. حمدى رزق: وعادت الشهادات لأصحابها.. محمد أمين: شجاعة الرئيس مقالات الصحف المصرية
إعداد - أحمد سامح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تناولت مقالات صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم الاثنين، العديد من القضايا، كان على رأسها: رأى الأهرام: الاستثمار الخاص ومعدل النمو.. مرسى عطا الله: شعب مصر ما أعظمك.. فاروق جويدة: الرئيس يصارح الشعب.. محمود خليل: «أدهم» والحركة المباركة.. حمدى رزق: وعادت الشهادات لأصحابها.. محمد أمين: شجاعة الرئيس

الأهرام

رأى الأهرام: الاستثمار الخاص ومعدل النمو

تحدث المقال الافتتاحى لـ"الأهرام"، عن استهداف الحكومة المصرية رفع معدل النمو الاقتصادى بشكل تدريجى ليصل إلى 8% بحلول 2022، وتعزيز دور الاستثمار الخاص فى دفع هذا النمو بمواصلة الجهود المبذولة لتحسين بيئة الأعمال، خاصة ما يتعلق بميكنة إجراءات تأسيس الشركات وتبسيطها وخفض تكلفتها، وكذلك التوسع فى إنشاء مناطق استثمارية جديدة.

مرسى-عطا-الله

مرسى عطا الله: شعب مصر.. ما أعظمك

قدم الكاتب فى مقاله التحية والشكر للشعب المصرى الذى يمثل نموذجا نادر لنوعية فريدة من البشر، بتلقائيتة وشفافية حب الصادق وانتماءه الحقيقى لتراب مصر، مؤكدا ان الشعب المصرى لن تؤثر فيه كل أنماط الحرب النفسية التى وجهت سهامها نحو التشكيك فى كل شئ.

فاروق جويدة

فاروق جويدة: الرئيس يصارح الشعب

تحدث الكاتب فى مقاله عن مصارحة الرئيس عبدالفتاح السيسى للشعب المصرى، خلال إجابته عن تساؤلات كثيرة بمؤتمر الشباب، فيما يخص مخاطر ظاهرة الارهاب وتهديدها لكل الشعوب، ومطالبته للمؤسسات الدينية والفكرية أن تقوم بدورها فى قضية الإصلاح الدينى وتغيير المفاهيم الخاطئة التى يستخدمها الإرهاب، مؤكدا ان جلسات المؤتمر اتسمت بقدر كبير من العمق والدراسة حول كثير من القضايا التى اجاب عنها الرئيس بكل صدق ووضوح وشفافية. 

الوطن

محمود خليل

محمود خليل: «أدهم» والحركة المباركة

تحدث الكاتب فى مقاله عن استيقاظ المصريين صباح يوم 23 يوليو 1952، على صوت البكباشى محمد أنور السادات يتلو عليهم بيان «الحركة المباركة»، مشيراً إلى ان عبارة «الحركة المباركة» كان لها وقع طيب على الأذن الأدهمية، وتأمّل الكثيرون منها خيراً، خصوصاً حين استمعوا إلى «السادات»، حيث كانت تشى بمحاولة «إصلاح من الداخل»، مؤكدا ان جوهر مشكلة الكثير من الأداهم مع عهد «فاروق» تمثل فى سيطرة حفنة قليلة من البشر (5%) على النسبة الغالبة من خيرات مصر، فى حين أن الأغلبية (95%) كانت تعانى بأشكال ودرجات مختلفة. 

المصرى اليوم

حمدى رزق

حمدى رزق: وعادت الشهادات لأصحابها

تحدث الكاتب فى مقاله عن تسلم نحو المليون مصرى حصيلة شهادات قناة السويس فى موعدها، حيث وفّت الحكومة بوعودها، والهيئة بقروضها، ولم نسمع شكاية أو احتياجًا أو مشكلة واحدة فى صرف الحصيلة، مؤكدا خيبت حملة التحريض والتثبيط والتحبيط والتنبيط وهز الثقة فى رد حصيلة الشهادات، وتحَصّل المستثمرون على كامل أموالهم فى يسر وسهولة، دون مناكفات كانت متوقَّعة من دوائر بعينها كانت تعد العدة لملطمة على مشروع قناة السويس.

محمد أمين

محمد أمين: شجاعة الرئيس

سجل الكاتب فى مقاله تقديره الكبيرا لشجاعة الرئيس عبد الفتاح السيسى، حين تعرض لكل الشائعات التى تمس شخصه وتمس الجيش وتمس الدولة المصرية، خلال مؤتمر الشباب فى نسخته الثامنة، مضيفاً: فنحن مثلاً فى مجال الصحافة، حين يتعرض لنا أحد بالنقد نتجاهله، ولا نعيره أى اهتمام باعتباره «نكرة»، وتمر الأيام وهو ينتظر وأنت لا ترد.. لكن الرئيس كان أكثر شجاعة من بعضنا، فقد رد على «نكرة» فعلاً لأنه ينحاز للشعب.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة