خالد صلاح

6 آلاف طفل معرضون للخطر بسبب حريق كاتدرائية نوتردام.. اعرف التفاصيل

الإثنين، 16 سبتمبر 2019 06:30 م
6 آلاف طفل معرضون للخطر بسبب حريق كاتدرائية نوتردام.. اعرف التفاصيل حريق كاتدرائية نوتردام
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كشف تقرير جديد أن أكثر من 6000 طفل دون سن السادسة تعرضوا لخطر الحريق الهائل الذى ضربته كاتدرائية فى أبريل.
 
وبحسب ما نشرته جريدة "ديلى ميل" البريطانية، توصلت دراسة أجرتها "النيويورك" تايمز إلى أن "الغبار الخطير" كان منتشرًا فى شوارع باريس عندما اشتعلت النيران، تسبب فى تواجد 460 طنًا من الرصاص على سطح مستدقة الكاتدرائية القوطية.
 
وكشف التقرير، الذى استند إلى الوثائق السرية وتقارير الشرطة وقياسات الرصاص من قبل وزارة الثقافة، أن السلطات الفرنسية "لديها مؤشرات" على أن التعرض للرصاص يمكن أن يشكل مشكلة بعد 48 ساعة من الحريق، وقالت آن سويريس، نائبة عمدة المدينة المسؤولة عن الصحة، للصحيفة إن الدولة تخشى على المواطنين "لقد كان الظن أن حماية الناس سيكون من خلال عدم التواصل بشأن القضية".
 
وأظهرت الاختبارات ما لا يقل عن 18 مركزًا للرعاية النهارية والمدارس التمهيدية والمدارس الابتدائية، وفى العشرات من الأماكن العامة الأخرى، بما فى ذلك المتنزهات والساحات، سلامة الرصاص من 93 ميكروغرام لكل قدم مربع.
 
وكشفت الوثائق السرية التى حصل عليها المنشور أيضًا أن مستويات الرصاص أعلى بما يصل إلى 1300 مرة من هذه الإرشادات، ويعيش أكثر من 6000 طفل دون السادسة من العمر على بعد نصف ميل من المناطق التى تم الإبلاغ عن مستويات مزعجة من الغبار السام.
 
وقد اقترح أن السلطات الفرنسية تفشل فى "تنظيف المنطقة بأكملها فى أعقاب الحريق مباشرة" و"انتظرت فى شهور من التطهير الكامل للحي"، وكان هذا يمثل مشكلة خاصة بالنسبة لعمال الترميم، حيث عمل فقط فى أعقاب "سبعة رسائل مقلقة وعشرات رسائل البريد الإلكترونى وسلسلة من الاجتماعات الساخنة".
 
فى الساحة، تعرض العمال لمستويات من غبار الرصاص أعلى بـ 1300 من إرشادات السلامة الفرنسية. خارج موقع البناء، كانت المستويات 955 ضعف المستوى.
 
وقال ماثيو ج. شاشير من تحالف مدينة نيويورك لإنهاء التسمم بالرصاص: "من غير المنطقى تقريبًا أن تحرق مئات الأطنان من الرصاص"، وتابع: " كنت أعتقد أنه سيكون من الجيد أن يكون لدى قدر كبير من الضرر البيئي".
 
أصبحت الكاتدرائية التى يبلغ عمرها 850 عامًا قد اشتعلت فيها النيران فى 15 أبريل ، بعد اندلاع حريق فى العلية فى حوالى الساعة 6 مساءً.
حارب أكثر من 400 من رجال الإطفاء حريق الماموث، الذى انتشر بسرعة على طول هيكل السقف، مما تسبب فى انهيار الأخشاب المحترقة على سقف المدفن أدناه، سقطت أيضًا حجرة نوتردام المحبوبة ضحية النيران، وسقطت فى الجحيم بجانب أبراج الكاتدرائية والكثير من سقف المبنى الرئيسي.
 
فى أغسطس، بدأ العمال الذين يرتدون ملابس واقية كاملة فى تطهير المدارس بالقرب من الكاتدرائية بعد أن أصبحوا مغطى بغبار الرصاص، وكانت سلطات باريس قد أمرت بتنظيف وإزالة المواد الخطرة فى المدارس القريبة من الكاتدرائية فى يوليو.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة