خالد صلاح

الكركم وخل التفاح أفضل العلاجات لالتهاب الحلق أثناء الحمل

الثلاثاء، 17 سبتمبر 2019 04:00 ص
الكركم وخل التفاح أفضل العلاجات لالتهاب الحلق أثناء الحمل التهاب الحلق فى الحمل
كتب بيتر إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التهاب الحلق ناتج في الغالب عن الالتهابات الفيروسية (البرد والانفلونزا) وفي بعض الأحيان الالتهابات البكتيرية، وتشمل عوامل الخطر ارتداد حمض المعدة، والحساسية (الغبار وحبوب اللقاح) والتعرض للمواد الكيميائية أو الملوثات، والتهاب الجيوب الأنفية، وفقاً لموقع "TopHomeRemedies".

 

أعراض التهاب الحلق أثناء الحمل
 

تشمل العلامات والأعراض واحدًا أو أكثر من الإجراءات التالية: احمرار، خدش، وألم فى الحلق، تورم فى اللوزتين، بحة فى الصوت، صعوبة فى البلع، وجع فى الأذن.

أثناء الحمل، يمكن أن تؤدى التغيرات فى مستويات هرمون الاستروجين والبروجستيرون إلى التهاب فى الحلق إلى جانب تأثيرات أخرى، مثل الغثيان والصداع.

والتهاب الحلق أثناء الحمل عادة ما يتضاءل من تلقاء نفسه فى غضون سبعة أيام.

ومن ناحية أخرى، يمكن علاج التهاب الحلق ببعض العناية الشخصية والعلاجات المنزلية التى تكون آمنة ولا تسبب أى ضرر للطفل.

 

 

1. خل التفاح
 

يعد خل التفاح علاجًا فعّالًا جدًا لعلاج التهاب الحلق أثناء الحمل.

خل التفاح يحتوى على بكتيريا جيدة تساعد على مكافحة الالتهابات.

للمساعدة في مكافحة العدوى من الداخل، اخلطي ملعقة كبيرة من خل التفاح الطبيعى غير المصفى فى كوب واحد من الماء، يمكنك أيضا إضافة القليل من العسل.

2. حليب الكركم الدافئ
 

شرب حليب الكركم الدافئ يمكن أن يساعد فى تقليل التورم والتهاب الأغشية وبالتالى يعتبر علاجًا جيدًا لعلاج التهاب الحلق.

بالإضافة إلى ذلك، يحتوى الكركم على خواص مسكنة تساعد على تخفيف الألم فى الحلق، كما أن لديها آثارا مكافحة العدوى وتعزيز المناعة.

 

3. تناول كمية سوائل مناسبة
 

تساعد السوائل على تخفيف المخاط، وتمنعه من التشبث بالجدران الداخلية للحلق وتسبب التهيج.

تساعد السوائل أيضًا فى التخلص من السموم وترطيب الأغشية، والتى تعتبر مهمة لعملية الشفاء.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة