خالد صلاح

انعكاسات خسارة "الإخوان"بانتخابات رئاسة تونس.. اقرأ التفاصيل

الثلاثاء، 17 سبتمبر 2019 12:09 م
انعكاسات خسارة "الإخوان"بانتخابات رئاسة تونس.. اقرأ التفاصيل  طارق الخولى أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد طارق الخولى، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، أن خسارة حركة النهضة الإخوانية فى انتخابات الرئاسة التونسية تنذر وتؤكد تراجع جماعة الإخوان بمختلف أشكال حكمها فى مختلف البلدان العربية، وتشير إلى أن الشعوب العربية تيقنت من خطورة هذا التنظيم وتورطه فى العديد من العمليات الإرهابية.

وقال أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إن التنظيم الدولى لجماعة الإخوان يمر بمرحلة سيئة للغاية بعد أن أصبح منهجه التكفيرى والإرهابى معروفا لدى الشعوب العربية، وأنه تنظيم يتستر خلف عباءة الدين من أجل الوصول إلى أهداف سياسية بعينها وحكم البلدان العربية.

ولفت النائب طارق الخولى، إلى أن جماعة الإخوان فى الدول العربية خسروا مساحات سياسية كبيرة، حيث سعوا لاستغلال الأزمات التى تواجهها المنطقة للمشاركة فى حكم عدد من البلدان العربية إلا أنهم سقطت أقنعتهم أمام الشعوب العربية وتبين أنهم جماعات تحمل شعارات دينية من أجل الحصول على مكاسب شخصية.

وأشار أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إلى أن خسارة حركة النهضة التونسية فى الانتخابات ينذر بمرحلة جديدة تتمثل فى انهيار تيارات الإسلام السياسية بكافة أشكالها وصورها.

كانت المؤشرات الأولية غير الرسمية، للجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية فى تونس، قد كشفت نجاح المرشح المستقل قيس سعيد، وأيضا المرشح المسجون ورئيس حزب قلب تونس نبيل القروى، إلى مرحلة الإعادة المقرر لها 13 أكتوبر المقبل.
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة