خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

حان وقت الإقلاع عن التدخين.. ارتفاع عدد ضحايا السجائر الإلكترونية لــ7 أشخاص

الثلاثاء، 17 سبتمبر 2019 03:57 م
حان وقت الإقلاع عن التدخين.. ارتفاع عدد ضحايا السجائر الإلكترونية لــ7 أشخاص وفاة الحالة رقم 7 بسبب السجائر الإلكترونية
كتبت أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت صحيفة"The Sun  "البريطانية، فى تقرير لها اليوم الثلاثاء، أن عدد الضحايا نتيجة تدخين السجائر الالكترونية وصل إلى 7، بسبب أمراض الرئة الحاد.

 

أكد مسؤلو الصحة، أن الشخص السابع توفي متأثراً بمرض مرتبط بالأبخرة في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث توفي الرجل البالغ من العمر 40 عامًا من كاليفورنيا خلال عطلة نهاية الأسبوع بعد إصابته بمرض رئوي "حاد" لعدة أسابيع.

 

وقالت الدكتورة كارين هيثت، مسئولة الصحة العامة فى مقاطعة تولير: "بحزن، نُبلغ عن وفاة أحد سكان مقاطعة تولير المشتبه فى صلته بإصابات رئوية حادة مرتبطة بالتبخير".

السجائر الالكترونية تهدد حياة مستخدميها
السجائر الالكترونية تهدد حياة مستخدميها

إنها أحدث وفاة فى أعقاب تصاعد أعداد الأشخاص المصابين بأمراض الرئة الغامضة والمهددة للحياة فى الولايات المتحدة.

أعلنت الوفاة الأولى في إلينوي الشهر الماضى، التى تم تحديدها بأنها ذات صلة بالسجائر الألكترونية"  vaping"، حيث عانى المريض من "مرض تنفسى حاد" بعدها.

 

فى يوليو، توفى شخص فى ولاية أوريجون كان قد استخدم فى الآونة الأخيرة السجائر الالكترونية التى تحتوى على زيت القنب، تم الإبلاغ عن وفاة أخرى فى 6 سبتمبر من قبل مسؤلي الصحة في ولاية إنديانا، الذين قالوا إن عمر المريض أكبر من 18 عامًا، وله تاريخ فى استخدام السجائر الإلكترونية.

 

أعلنت وزارة الصحة فى ولاية مينيسوتا فى نفس اليوم أن أحد المرضى قد توفى فى شهر أغسطس بسبب مرض الرئة المرتبط بالسجائر الألكترونية"vaping" والذى استخدم فيها المادة الكيميائية ذات التأثير النفسانى فى القنب، موضحة أنه فى الأسبوع الماضى فقط، تم الإعلان عن وفاة شخصين فى مقاطعة لوس أنجلوس وكنساس.

مخاطر السجائر الالكترونية
مخاطر السجائر الالكترونية

تعرف على المخاطر..

يحذر مسؤلو الصحة العامة في كاليفورنيا الناس من أن يكونوا على دراية بالمخاطر المحتملة المميتة التى ينطوى عليها التبخير فى ضوء الوفاة الأخيرة.

 

أضافت الدكتورة كارين هيث: "يود فرع الصحة العامة في مقاطعة تولير أن يحذر جميع السكان من أن أي استخدام للسجائر الإلكترونية يشكل خطراً محتملاً على صحة الرئتين، ويمكن أن يتسبب في إصابة رئوية حادة قد تؤدي إلى الوفاة ،مشيرة إلى أن الآثار المترتبة للــ "vaping "، على الصحة على المدى الطويل غير معروفة، يجب على أى شخص يفكر فى السجائر الالكترونية "vaping "، يكون على بينة من المخاطر المحتملة الخطيرة المرتبطة لها.

 

يحقق مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، فى 380 حالة مؤكدة أو محتملة للمرض المرتبط بالأبخرة فى 36 ولاية بالإضافة إلى جزر فيرجن الأمريكية.

 

يحاول الباحثون فى مجال الصحة تحديد ما إذا كان يتم إضافة مادة سامة أو مادة معينة إلى منتجات السجائر الإلكترونية، بما فى ذلك الماريجوانا، أو ما إذا كان ناتجا عن الاستخدام المكثف.

مركز السيطرة على الامراض يعلمن حالة الطوارىء للتوصل لسبب الاصابة بالامراض
مركز السيطرة على الامراض يعلن حالة الطوارىء للتوصل لسبب الاصابة بالامراض

تعتقد هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية (FDA)، أن السائل المحتوى على مادة الـ "THC " المؤثر على العامل النفساني في القنب، قد يكون السبب في ذلك وقد أصدر تحذيرًا منها، لكن العديد من المرضى قالوا إنهم ليسوا على دراية بالمواد التى ربما استخدموها مما يجعل العلاج معقدًا.

 

بالنسبة لأولئك الذين يستمرون عليها، يحث مركز السيطرة على الأمراض المستهلكين على تجنب شراء منتجات  الــ vaping في الشارع، أو استخدام زيت مشتق من الماريجوانا مع المنتجات أو تعديل المنتج  الذى تم شراؤه من المتجر.

7 قتلى بسبب السجائر الالكترونية
7 قتلى بسبب السجائر الالكترونية

وأوضحت الصحيفة أنه يجب على أى شخص يعانى من مشاكل فى التنفس بعد الأبخرة، مثل السعال الجاف، أو غير المنتج، وضيق فى التنفس وألم فى الصدر يزداد سوءًا مع التنفس العميق، إبلاغ طبيبه.

 

أثار خبراء الصحة البريطانيون أيضًا مخاوف بشأن المخاطر الصحية المترتبة على استخدام السجائر الالكترونية، لكن الصحة العامة بانجلترا Public Health England قالوا إنهم ليسوا على علم بأي حوادث مماثلة فى بريطانيا.

 

فيما يتعلق بموجة الوفيات فى أمريكا، قال مارتن دوكريل، رئيس مكافحة التبغ فى الصحة العامة بانجلترا "PHE": "لا يتوفر تحقيق كامل بعد، لكن سمعنا تقارير تفيد بأن معظم هذه الحالات كانت مرتبطة بأشخاص يستخدمون سائل تبخير غير مشروع تم شراؤه من الشوارع أو محلية الصنع، بعضها يحتوى على منتجات القنب، مثل" THC"، أو القنب الصناعي، مثل" Spice"، حيث تخضع جميع منتجات السجائر الإلكترونية فى بريطانيا للتنظيم الصارم من حيث الجودة والسلامة.

 

وقال الدكتور مارتن دوكرل بالصحة العامة إنجلترا، "على عكس الولايات المتحدة، يتم تنظيم جميع منتجات السجائر الإلكترونية في المملكة المتحدة بشكل صارم من أجل الجودة والسلامة من قبل وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية، وهى تدير نظام البطاقة الصفراء، مما يشجع الصحف على الإبلاغ عن أى تجارب سيئة.

 

وجاءت دراسة جديدة، نشرت أمس، كشفت أن النكهات المحظورة المرتبطة بالسرطان وجدت في السوائل الإلكترونية.

 

يقول العلماء إن المادة الكيميائية التى يطلق عليها "بوليجون" موجودة فى بخار المنثول "النعناع" ومنتجات التبغ التى لا تدخن، لقد تم العثور على اثنين من النكهات الشعبية تعمل على تدمير وظائف الرئة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة