خالد صلاح

مركز للثقافة والأبحاث للمهاجرين فى نيويورك.. هل تفعلها أمريكا؟

الثلاثاء، 17 سبتمبر 2019 10:00 م
مركز للثقافة والأبحاث للمهاجرين فى نيويورك.. هل تفعلها أمريكا؟ مهاجرون فى أمريكا
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تخطط مدينة نيويورك لبناء منشأة جديدة للفنون والأبحاث البحثية للمهاجرين الأمريكيين،  تبحث عن منظمة غير ربحية للإشراف عليها.
وأعلنت المدينة، فى الأسبوع الماضى، حسبما ذكرت وكالات الأنباء ومواقع منها "أرتنت نيوز"، أنها خصصت مبلغًا قدره 15 مليون دولار لتمويل تصميم وبناء مركز المهاجرين للبحث والفنون الأدائية فى إينوود، أقصى شمال الحى فى مانهاتن.
 
وأصدرت إدارة الشئون الثقافية ومؤسسة التنمية الاقتصادية لمدينة نيويورك دعوة مبدئية للمشروع، وبدأت فى البحث عن مؤسسة غير ربحية للتدخل وإدارة تطوير وتشغيل المرفق.
 
وستكون المؤسسة التى فازت بالعرض مسئولة عن تأمين تمويل إضافى للمركز، والذى من المتوقع أن يشمل مراحل للعروض وغيرها من البرامج، إضافة إلى مساحة بروفة وغرف تبديل ملابس وقاعات دراسية ومكاتب إدارية.
ويقول جيمس باتشيت، الرئيس والمدير التنفيذى لشركة "مهاجر البحث والفنون الأدائية" "سيقدم مركز المهاجرين للفنون الأدائية والمساحات الثقافية فى شمال مانهاتن مكانًا دائمًا لتكريم حيوية وتاريخ مساهمات المهاجرين فى نسيجنا الثقافي". شركة التنمية الاقتصادية فى المدينة ، وقال فى بيان.
وأضاف مفوض الشؤون الثقافية: "تعد إنوود موطنًا لمجتمع ثقافى نابض بالحياة ، ونحن سعداء باتخاذ هذه الخطوة نحو تزويد هذا المجتمع بمساحة مرساة جديدة تجذب الزائرين من جميع أنحاء المدينة وإشراكهم وما بعدها لسنوات قادمة". توم فينكل بيرل.
 
يُعد مركز أبحاث الفنون المسرحية والمهاجر المقترح مكونًا رئيسيًا فى خطة عمل إينوود، وهى استراتيجية لجلب أكثر من 200 مليون دولار من الاستثمارات العامة إلى المنطقة والحفاظ على مكانتها كجوار ميسور التكلفة لعائلات المهاجرين. تمت الموافقة على الخطة من قبل مجلس المدينة فى أغسطس الماضي.
 
عبرت إينوودز مرارًا وتكرارًا عن الحاجة لمثل هذا المرفق من خلال حملة توعية مجتمعية كبيرة أجرتها المدينة على مدار ثلاث سنوات. "ممثلو المجتمع الذين شاركوا فى ورش العمل والفعاليات حددوا نقص المساحات الميسورة كحاجة ملحة للفنون والثقافة فى شمال مانهاتن" ، هذا ما قاله ممثل من قسم الشؤون الثقافية. 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة