خالد صلاح

أحمد موسى: كل من يدعم الإخوان فى الحرب ضد مصر وتدمير الوطن خاين وسيحاسب

السبت، 21 سبتمبر 2019 10:10 م
أحمد موسى: كل من يدعم الإخوان فى الحرب ضد مصر وتدمير الوطن خاين وسيحاسب أحمد موسى
كتب محمد شرقاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الإعلامي أحمد موسى، إن عناصر جماعة الإخوان الإرهابية قتلوا المتظاهرين في عام 2011، وتاجروا بدمائهم.

وأضاف موسى خلال تقديمه برنامج «على مسئوليتي»، على قناة صدى البلد: «لازم أحيي الشرطة المصرية على احترافيتها في التعامل مع تظاهرات الأمس»، متابعا: «كل رجال الداخلية تعاملوا بحرص شديد».

وأوضح أن جماعة الإخوان الإرهابية كانت تريد تطبيق خطة 25 يناير 2011 على يوم أمس الجمعة، ولكن وعي الشعب المصري أفشل مخطط التنظيم الإرهابي، مضيفا أن عام 2011 شهد مشاهد للفوضى والخراب الذى نفذته جماعة الإخوان و6 أبريل.

وكشف موسى أن الإخوان يريدون تطبيق سيناريو 2011 و2012 الذي نفذه عصابة 6 أبريل الخونة والاشتراكيين الثوريين الخونة ومعهم كل خائن يريد أن يشارك أو يحرض عبر الكتابة عبر مواقع التواصل الاجتماعى.

وأشار الإعلامي أحمد موسى إلى أن الإخوان تريد نشر الفوضى وتنفيذ محاولة اقتحام وزارة الداخلية، مؤكدا أن كل من يدعم الإخوان في الحرب ضد مصر وتدمير الوطن خائن وستتم محاسبته.

وكشف أحمد موسى، إن أماكن تواجد «أدمن» الصفحات الارهابية وأماكن إقامتهم في الخارج، مضيفا أن الإرهابي مصطفى حامد إبراهيم مصري مقيم في المملكة العربية السعودية وعضو في تنظيم الجماعة الإرهابية ويقوم بإدارة صفحة ضد الدولة المصرية.

وتابع الإعلامي أحمد موسى أن ذلك الإرهابي يدير صفحة ضد الدولة المصرية والرئيس عبد الفتاح السيسي والقوات المسلحة والشعب المصري، وطالب من الأشقاء في المملكة العربية السعودية القبض على ذلك الإرهابي الموجود في مدينة مكة المكرمة، مشيرا إلى أن من يدير هذه الصفحة الإرهابية عدة أشخاص إرهابية وهم هاني صبري الموجود في دولة الإرهاب قطر، والإرهابي أبو عمر المصري ويتواجد في تركيا.

واستعرض أحمد موسى، عددا من المنشورات على حسابات وهمية، بثّت مجموعة من الشائعات والأكاذيب أمس، في محاولة منها لتأليب الشعب المصري، وخداعه، بنزول التظاهرات، متابعا «قالوا الحق سقوط أول شهيد في الإسكندرية، وطلع أحمد أبو ليلة حي وقاعد مع أهله في البيت»، متابعا: «الإخوان عايزين حد يموت عشان يتاجروا به».

واستكمل موسى استعراض حملات تزييف الوعي لدى المصريين: «صوروا واحد خارج من مباراة السوبر، وفجأة وجد نفسه على صفحات الإخوان على أنه في المظاهرات ضد الجيش»، مشيرا إلى أن قنوات الإرهاب استغلوا مباراة السوبر لتصويرها على أنها مظاهرات».


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة