خالد صلاح

سويسرا تودع بحرا جليديا بعد فقدانه بسبب تغير المناخ

الأحد، 22 سبتمبر 2019 10:00 م
سويسرا تودع بحرا جليديا بعد فقدانه بسبب تغير المناخ نهر جليدى
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يدشن عشرات الأشخاص مسيرة على سفح جبل سويسري شديد الانحدار اليوم لتوديع أحد الأنهار الجليدية في جبال الألب التى تم فقدانها وسط قلق عالمي متزايد بشأن تغير المناخ.
 
ووفقًا لما ذكره موقع "phys" العلمى، قال اليساندرا ديجياكومي من الجمعية السويسرية لحماية المناخ، لقد فقدت بيزول الكثير لدرجة، إنها لم تعد من الأنهار الجليدية".
 
وقالت المنظمة التي ساعدت في تنظيم المسيرة، إن حوالي 100 شخص من المقرر أن يشاركوا في الحدث، المقرر عقده في الوقت الذي تجمع فيه الأمم المتحدة نشطاء الشباب وقادة العالم في نيويورك لبحث الإجراءات اللازمة للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري.
 
وستكون المسيرة جنائزية يسير فيها أشخاص يرتدون ملابس سوداء، حيث ستكون لمدة ساعتين على جانب جبل بيزول في شمال شرق سويسرا على سفح التكوين الجليدي شديد الانصهار، والذي يقع على ارتفاع حوالي 2700 متر بالقرب من حدود ليختنشتاين والنمسا.
 
كما سيلقى قسيس وعدة علماء خطب تذكارية في ذكرى الجبل الجليدي، مصحوبة بألوان حزينة، حيث سيتم وضع إكليل لنهر بيزول الجليدي، والذي كان أحد أكثر الأنهار الجليدية التي تمت دراستها في جبال الألب.
 
وتأتي هذه الخطوة بعد أن تصدرت أيسلندا عناوين الصحف العالمية الشهر الماضي بحفل كبير ووضع لوحة برونزية لحفل وداع بأوكجوكول، من أجل أول نهر جليدي في الجزيرة خسر بسبب تغير المناخ.
 
ولكن على عكس أيسلندا، فإن احتفال الأحد لا يمثل أول اختفاء لنهر جليدي من جبال الألب السويسرية.
 
وقال ماتياس هاس ، عالم الجليد في الجامعة التقنية ETH في زيوريخ، "منذ عام 1850، أكثر من 500 من الأنهار الجليدية السويسرية اختفت تمامًا، بما في ذلك 50 تم تسميتها".
 
وأضاف: "قد لا يكون بيزول أول نهر جليدي يتلاشى في سويسرا، لكن يمكن القول إنه أول نهر جليدى  قد تمت دراسته بدقة شديدة وقد اختفى حاليا".
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة