خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

صفعة عمرو أديب على قفا الإخوان بطريقة "عنتر ولبلب" .. حلقة صيدليات 19011 و محمود السيسي أطاحت بمنصات الإرهابية .. معتز مطر ومحمد ناصر "ماتوا إكلينيكيا".. وأبواق الجماعة تبحث عن حل غير الانتحار وإغلاق الحسابات

الإثنين، 23 سبتمبر 2019 12:26 م
صفعة عمرو أديب على قفا الإخوان بطريقة "عنتر ولبلب" .. حلقة صيدليات 19011 و محمود السيسي أطاحت بمنصات الإرهابية .. معتز مطر ومحمد ناصر "ماتوا إكلينيكيا".. وأبواق الجماعة تبحث عن حل غير الانتحار وإغلاق الحسابات عمرو أديب
كتبت إيمان على

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استطاع الإعلامى عمرو أديب، بـ"اشتغالة " إعلان استضافته لـ محمود عبد الفتاح السيسي ، كشف زيف جماعة الإخوان وقنواتها وكيف تنساق وراء كلمة واحدة لتصنع منها قصه وروايه، لتتطاير الشائعة فى ثوان معدودة لتصبح خبرا عبر وسائل التواصل الاجتماعى، للحد الذى دعا بعضهم إلى استباق الفقرة بالحديث عن أجندة اللقاء، والأمور التى سيكشف عنها نجل الرئيس فى أول ظهور إعلامى من نوعه.

وهو ما أشاد به نواب البرلمان ، مؤكدين أن "أديب" نجح فى إثبات عدم مهنية إعلامى قنوات الإخوان التى تبث من تركيا، بـ"اشتغالة بسيطة"، كشف بها انسياقهم خلف كل معلومة، دون انتظار التحقق منها لمجرد أنهم وجدوا فيها هجوماً على مصر.

كان الضيف هو محمود السيسى فعلا، وهو العضو المنتدب لمجموعة صيدليات مشهورة، لكنه ليس نجل رئيس الجمهورية، والرجل لم يظهر ليتحدث حول شئون الحكم والرئاسة، لأنه ببساطة لا علاقة له بهذه الأمور، كما أفتى من أفتى على مواقع التواصل الاجتماعى.

أديب ومحمود السيسى العضو المنتدب لصيدليات 19011

وكيل"إعلام البرلمان":اشتغالة أديب رسالة للشارع المصرى بـ"مش كل اللى تسمعوه تصدقوه "

النائبة جليله عثمان

النائبة جليله عثمان، وكيل لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب ، أكدت أن الإعلامى عمرو أديب نجح من خلال "اشتغالة بسيطة" فى توصيل رسالة للشعب بحقيقة ما يفعله الجماعه وفضح زيفهم.

وأشارت وكيل لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب، إلى أن ما قام به "أديب" هى حركة أدت غرضها فى كشف زيف هذه القنوات وفبركتهم وتضليلهم، مؤكدة أن قنوات الإخوان تتنفس الكذب وورائها آلات إعلاميه عدة مزيفة مضيفة: هذه الحركة لن تجعلهم يتراجعون عن سياستهم فى نشر الشائعات ولكن هى رسالة للشارع المصرى بمعنى " الشارع يفهم أن مش كل اللى يسمعوه يصدقوه والحقيقة أن المعظم أصبح يعى ذلك ولكن لازالنا نحتاج لرسائل تأكيدية لفئات بعينها .. فبتجربة بسيطه لمجرد تشابه الأسماء قامت قنوات الإخوان ولم تقعد".

 

مصطفى بكرى: الإخوان انكشفوا بـ"اشتغالة أديب".. وإعلامنا "مش بيلعب "

مصطفى بكرى 

بينما أكد النائب مصطفى بكرى، عضو مجلس النواب، أن هذه " الاشتغالة" أظهرت الذعر الموجود لدى قنوات الإخوان والتى ظنت بهذه المعلومة الخاطئة أنها وجدت ضالتها وأرادت أن تثبت أكاذيبها.

ولفت عضو مجلس النواب، إلى أن الشائعات والأكاذيب تستهدف الدولة واسقاطها والتشويه لحساب الفوضى والتخريب، مؤكدا أن كل الشائعات لن يكون لها نتيجة أمام شعب وعى ومدرك لأفعال الإخوان.

وأوضح " بكرى" أن حالة من الارتباك الشديد سادت لدى العاملين بالقناة بعد ما كشف "أديب" زيفهم و التى أكدت لهم أنهم أمام إعلاميين محترفين حقيقين والتى تشير إلى أن الدولة المصريه وإعلامها "مش بيلعب "إذ استطاعوا أن يلقنوا الإخوان درسا  قائلا: "هى ضربة معلم فى كل الأحوال".

 

ويقول النائب نادر مصطفى، عضو مجلس النواب وأمين سر لجنة الإعلام ، أن الحرب تبيح كل شىء واستخدام نفس الأدوات والمجابهة بردود تتناسب مع بشاعة الأدوات المستخدمة، مؤكدا أن الجماعة الإرهابية تتعامل بالخديعه والمكر والدهاء.

واعتبر أن ما قام به "أديب" بداية ورسالة بأن مصر لديها إعلام يستطيع توريط الإخوان قائلا" شربهم من نفس الكأس ..وعلى الإرهابية وعناصرها إعادة حساباتهم فمصر لديها كفاءات فى الإعلام".

وشدد على أن ما حدث وما أخذوه من "مقلب " لن يغير شيئا فى الجماعة وسياستها ، ولكن الرسالة للشارع والمشاهد المصري بالأساس ، قائلا: "سيخرجون بكذبة جديدة ..وسيوجهون سهامهم أكثر ضد عمرو أديب ".

الإرهابى محمد ناصر 

ونجح الإعلامى عمرو أديب، فى إثبات عدم مهنية إعلامى قنوات الإخوان التى تبث من تركيا، بـ"اشتغالة بسيطة"، كشف بها انسياقهم خلف كل معلومة، دون انتظار التحقق منها لمجرد أنهم وجدوا فيها هجوماً على مصر لمجرد إعلانه استضافته لـ محمود عبد الفتاح السيسي .

وهرعت أبواق الإخوان مثل الإرهابى محمد ناصر، للهجوم على البرنامج وعمرو أديب، و محمود السيسي ، لمجرد اعتقادهم أنه نجل الرئيس السيسى، إلا أن "أديب" صفعهم بالحقيقة التى مفادها أن "محمود السيسى"، المقصود هو محمود حمدى عبد الفتاح السيسى العضو المنتدب لصيدليات "19011".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة