خالد صلاح

تلبك معوى يصيب الإخوان بعد لقاء الرئيس مع ترامب.. مذيعو الإخوان يشنون حملة "عواء" ضد الرئيس الأمريكى بسبب دعمه لمصر.. ومحمد ناصر مذعورا: ناس بعتتلى وقالت كدا الحكاية ضاعت.. ومطر: الإدارة الأمريكية منحازة للسيسى

الثلاثاء، 24 سبتمبر 2019 12:40 ص
تلبك معوى يصيب الإخوان بعد لقاء الرئيس مع ترامب.. مذيعو الإخوان يشنون حملة "عواء" ضد الرئيس الأمريكى بسبب دعمه لمصر.. ومحمد ناصر مذعورا: ناس بعتتلى وقالت كدا الحكاية ضاعت.. ومطر: الإدارة الأمريكية منحازة للسيسى قنوات الإخوان تعوى ضد ترامب
كتب هيثم سلامة – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أحدث اللقاء الآخير الذى جمع بين الرئيس عبد الفتاح السيسى مع نظيره الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، حالة ارتباك شديدة داخل قنوات الإخوان وإعلامييها، خاصة بعدما تحدث الرئيس السيسى حول خطورة الإسلام السياسى فى المنطقة العربية، لتبدأ معها حالة تخبط شديدة على إثرها شنت قنوات الإخوان هجوما عنيفا على ترامب بعد تكرار لقااته مع الرئيس السيسى.
 
من بين من تعرضوا لارتباك كان الإخوانى محمد ناصر، الذى تطرق فى برنامجه المذاع على قناة مكملين الإخوانية إلى اللقاء الصحفى  للرئيس السيسى مع ترامب، وركز حول حديث الرئيس حول جرائم الإسلام السياسى ، حيث زعم أن ورقة الإسلام السياسى مازالت رائجة فى أمريكا. 
محمد ناصر قال فى كلامه: فى ناس كلمتنى بعد ما قال ترامب بأن السيسى عظيم ناس بعتتلى وقالت كدا بقى الحكاية ضاعت، ليشن بعدها هجوما عنيفا على دونالد ترامب، قائلا: إلى أى مدى ذلك مؤشر إن الإدارة الأمريكية أنها تدعم الرئيس السيسى، ترامب يؤيد السيسى، وسياسات ترامب خاطئة – على حد زعمه - .
 
 
لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسى ودونالد ترامب
 
معتز مطر سار على درب محمد ناصر، وأخذ يشن حملات هجوم على الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، معترفا بأن هذه اللقاءات المتكررة بين الرئيس السيسى ودونالد ترامب، تؤكد دعم الإدارة الأمريكية للسيسى وأن هذا ما يجعل دونالد ترامب يفكر فى اعتبار الإخوان تنظيما إرهابيا، قائلا: دعم ترامب للسيسى طبيعى وترامب قال ذلك منذ البداية.
محمد ناصر
 
وتطرق أيضا معتز مطر إلى حديث الرئيس السيسى حول جرائم الإسلام السياسى، حيث زعم الإعلامى الإخوانى أن الإسلام السياسى ما زال لديه قوة فى المنطقة ولا يشكل خطورة.
معتز مطر
 
وفى هذا السياق قال الدكتور طه على، الباحث السياسى، إن محاولات الإخوان وقنواتها ترويج الشائعات حول لقاء الرئيس السيسى مع دونالد ترامب يأتى ذلك فى الوقت الذى تنطلق فيه السياسة الخارجية المصرية بقوةٍ نحو العالم الخارجى والإندماج مع المجتمع الدولى وعودتها إلى تبوأ مكانتها المتميزة.
 
وأضاف الباحث السياسى، أن الجماعة الإرهابية تسعى لاستعادة أنشطتها التحريضية التى تقوم بها من أجل "ذر الرماد فى العيون" لإلهاء المجتمع الدولى والأوروبى عن جرائم الإخوان وتهربا من المسئولية، مشيرا إلى أن حديث الرئيس اليسى عن جرائم الإسلام السياسى سيلفت انتباه المجتمع الدولى نحو خطورة هذا التيار المتطرف.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة