خالد صلاح

"المصريين الأحرار" بالإسكندرية يحذر من خطر حروب الجيل الرابع وتكنولوجيا المعلومات

الخميس، 26 سبتمبر 2019 08:00 ص
"المصريين الأحرار" بالإسكندرية يحذر من خطر حروب الجيل الرابع وتكنولوجيا المعلومات خلال المؤتمر
كتبت إيمان علي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عقدت أمانة حزب «المصريين الأحرار» بمحافظة الإسكندرية ندوة تحت عنوان «حروب الجيل الرابع وعلاقتها بتكنولوجيا المعلومات» بالمقر الرئيسى للأمانة بميدان المنشية، وفق توجيهات الدكتور عصام خليل رئيس الحزب، حاضرها النائب المهندس طارق السيد أمين الحزب بالمحافظة وقيادات الحزب بالإسكندرية وبحضور عدد من الشباب بالمحافظة.

 تحدث النائب المهندس طارق السيد عن "حروب الجيل الرابع وعلاقتها بتكنولوجيا المعلومات" وقال، إنها تستهدف فى الأساس إسقاط الدولة كلها دون إطلاق رصاصة واحدة من أية دولة معادية، وأنها تسعى فى البداية إلى تدمير الأجيال من أعمار 12 سنة إلى 18 سنة تدميرا كاملا، مشددا على أن الحرب التى تتعرض لها مصر والمنطقة العربية حاليا، تتم لصالح دول معادية، وأن التكلفة الباهظة للحروب التقليدية كانت وراء ظهور ما تم تسميته حروب الجيل الرابع.

و أضاف، أن حروب الجيل الرابع تحتوى 4 عناصر أساسية وهى الحرب بالوكالة "وهدم الدولة من الداخل والحصار الإقتصادى والحرب النفسية من خلال بث الشائعات"، والحرب بالوكالة تبدأ بتقسيم الجيوش الوطنية بشكل عرقى أو قبلى، مثلما حدث فى الجيش العراقى أثناء الغزو الأمريكى، حيث نجحوا فى زرع الفتنة بين السنة والشيعة داخل الجيش وكان من نتائج ذلك هو اختفاء الجيش العراقى كله بين عشية وضحاها فلم يعد له وجود، والحرب بالوكالة أيضا تستدعى زراعة كيانات إرهابية داخل الدولة المستهدفة، لكى تتولى هى قتال الجيوش الوطنية نيابة عن العدو الحقيقى للدولة، وهذه ما فعلته داعش والقاعدة.

وتابع: هدم الدولة من الداخل يتم من خلال أهداف رئيسية وهى تدمير الأخلاق وتدمير العادات والتقاليد والتشكيك فى العقائد الدينية وفى النظام السياسى القائم وزرع ثقافة "التيك كاوى"، وهو ما يجعل الكثيرين يكتفون بقراءة ما يتم بثه عبر وسائل التواصل الاجتماعى ولا يحاولون مجرد محاولة التأكد من صحته.

وخلال ندوة المصريين الأحرار، قال المهندس مايكل نبيل أمين تنظيم الحزب بالإسكندرية، إن هذا اللقاء فى المقام الأول يخاطب الشباب لأنهم الفئة المستهدفة من حروب الجيل الرابع، محذرا من تأثير حروب الجيل الرابع التى تتعرض لها مصر حاليا، وعدم الانسياق وراء الشائعات، لأنها السلاح الرئيسى فى حروب الجيل الرابع وهى أخطر أنواع الحروب.

وأضاف «نبيل»، أنها حرب بين دولة وعناصر غير مرئية تستخدم التكنولوجيا الحديثة ونظم المعلومات فى تحقيق الأهداف التى تكون دائما وأبدا أهداف خبيثة تستهدف هدم الدولة، ولهذا يستهدفون القوات المسلحة، لأنها الحامى الرئيسى للوطن، على مر العصور، وكل مصرى مخلص يرفض المساس بالقوات المسلحة وبث شائعات وأكاذيب تتعلق بالقوات المسلحة المصرية والذمة المالية لبعض رجال الدولة، لأنها كيان وطنى مخلص عقيدته الأساسية هى حماية أرض مصر انطلاقا من معتقد مصرى راسخ.

وأكد، أن الهدف الرئيسى لتلك الحرب هو إسقاط دول المنطقة وتنفيذ مشروع الشرق الأوسط الكبير، ومن خلاله يعود الاستعمار إلى منطقة الشرق الأوسط ويستولى على ما بها من ثروات دون أن يطلق رصاصة واحدة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة