خالد صلاح

المعارض التركى جولن: دستور أردوغان الحالى لا يصلح لإدارة المجتمع التركى

السبت، 28 سبتمبر 2019 07:45 م
المعارض التركى جولن: دستور أردوغان الحالى لا يصلح لإدارة المجتمع التركى فتح الله جولن
كتب عامر مصطفى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال فتح الله جولن، زعيم حركة الخدمة التركية، إن الديمقراطية هى أفضل نظام للمجتمعات التعددية غير المتجانسة، وفى تركيا ومصر أطياف متعددة من مسلمين ومسيحيين وأحيانًا ملحدين وربوبيين أيضًا، لذا أعتقد أنه ينبغى تبنى إدارة تراعى السمة العامة للمجتمع ولا تسبب أى ضرر لأى أحد من أفرده.

وتابع فتح الله جولن، خلال حواره مع الإعلامى نشأت الديهى، عبر فضائية TEN، أن فرض المعتقدات والتصورات التى يتبناها أنصار "الإسلام السياسى" على المجتمعات التعددية من شأنه أن يخلق اضطرابات ويحدث نزاعات فى هذه المجتمعات، وهو ما يحدث حاليّا فى تركيا بالفعل، متابعاً:"ليس من الواضح حتى الآن ما إذا كانوا يفعلون ذلك عمدًا لاستثمار نتائجه لصالحهم أم أن ذلك يحدث نتيجة لأخطائهم التى يرتكبونها. إنهم لا دراية لهم بالسياسة".

وتابع فتح الله جولن، الدستور التركى الحالى لا يصلح لإدارة مجتمع مثل المجتمع التركى الذى يشتمل على أطياف وقوميات متنوعة، فبلادنا تشتمل على قوميات مختلفة من أتراك وأكراد وشركس وعلويين، وأطياف متعددة من مسلمين وربوبيين وملحدين وكماليين وغير ذلك.

وأكمل فتح الله جولن، أردوغان لا يصغى إلى أحد، وبالذات إلينا نحن، فلديه أحكام مسبقة عنا، إنه يتهمنا بالإرهاب ويتهمنى شخصيا بأننى رأس الإرهاب وقد أصدروا ضدى أحكامًا متعددة بالمؤبد، لذلك ليس لدى شىء أوجهه إليه، متابعاً:"لكن يمكن للبلدان الديمقراطية والدول الغربية ودول العالم الإسلامى أن تتخذ تجاهه موقفًا موحدًا للضغط عليه كى يتراجع عن استبداده، وأعتقد أن هذا هو السبيل الوحيد لكى تتوقف الفوضى والاضطرابات التى تشهدها تركيا حاليًا.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة