خالد صلاح

"المحافظات تواجه الدروس الخصوصية".. تفعيل الضبطية القضائية للحد من الظاهرة.. غلق 10 مراكز ببورسعيد و5 بالقليوبية.. ومجموعات تقوية مجانية بالإسماعيلية والأقصر ودمياط وسوهاج.. ونقل كل معلم يثبت أداؤه للدروس

الأحد، 29 سبتمبر 2019 02:00 م
"المحافظات تواجه الدروس الخصوصية".. تفعيل الضبطية القضائية للحد من الظاهرة.. غلق 10 مراكز ببورسعيد و5 بالقليوبية.. ومجموعات تقوية مجانية بالإسماعيلية والأقصر ودمياط وسوهاج.. ونقل كل معلم يثبت أداؤه للدروس الطلاب يتابعون الدروس
المحافظات: إبراهيم سالم – أحمد مرعى – إيمان مهنى - جمال حراجى – السيد فلاح – محمد فرج - محمد فتحي - محمود مقبول – عبده عبد البارى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الدروس الخصوصية.. فيروس انتشر فى محافظات الجمهورية يستهدف فقط نهب جيوب أولياء الأمور إلى جانب ضعف المستوى المقدم من المعلم للطالب بالمدرسة وهو ما يدفعه إلى اللجوء إلى الدروس الخصوصية، من خلال قيام بعض المعلمين من ضعاف النفوس بتكوين "سنتر" للدروس الخصوصية لاستكمال عملية النصب، إلا أن المحافظات ممثلة فى مديريات التربية والتعليم تسعى جاهدة على التصدى لتلك الظاهرة بشتى السبل للقضاء عليها.

محافظ القليوبية الدكتور علاء عبدالحليم
محافظ القليوبية الدكتور علاء عبدالحليم

 

غلق وتشميع 10 مراكز للدروس الخصوصية ببورسعيد

فى البداية واصلت محافظة بورسعيد حربها ضد أباطرة الدروس الخصوصية، وشن عدد من الأحياء بالمحافظة حملات موسعة، لتنفيذ قرارات غلق وتشميع مراكز للدروس الخصوصية، حيث نجح حى الشرق فى غلق وتشميع 7 مراكز للدروس الخصوصية، منهم 3 مراكز بعمارة "الفرييور"، و4 مراكز بعمارة عبد الواحد فى شارع الثلاثينى، كما نجح حى العرب فى غلق وتشميع 3 مراكز للدروس الخصوصية، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال أصحابها.

ومن جانبه، أكد اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، أن المبادرة التى أطلقها للتصدى لتجار العلم بمراكز للدروس الخصوصية مستمرة للعام الدراسى الثالث على التوالي، مطالبًا أولياء بمواجهة ظاهرة الدروس الخصوصية، وغرس القيم التى تنمى فى الطالب الاعتماد على الذات، مشددًا على أهمية دور المدرسة فى تشكيل شخصية الطالب وإكسابه السلوك الإيجابى، علما بأن كثافة الفصول لمراحل الثانوى لا تتجاوز 25 طالبًا، وأن مرحلة الثانوى العام تبنى على الكفاءة وليس الكم، مشيرا إلى أنه تم تجهيز الفصول على أعلى مستوى من الإمكانيات وتأكيد وإصرار الدولة على جودة التعليم على أحدث النظم العالمية.

وطالب محافظ بورسعيد الطلاب، بالانتظام فى الحضور، والاعتماد على مدرس الفصل، مشددًا على عدم الاعتماد على الدروس الخصوصية التى تهدر وقتهم وجهدهم وأموال أولياء أمورهم، كما تضر بشخصيتهم وأسلوب تفكيرهم لأنها تعتمد على أسلوب الحفظ والتلقين، وتغفل الفهم وتنمية المهارات العقلية وبناء الشخصية السليمة التى تقدمها المدرسة لهم.

ووجه محافظ بورسعيد إدارة المدرسة الاهتمام بالأنشطة الطلابية، واكتشاف المواهب من الطلاب ودعمها، مع غرس الروح الوطنية فى نفوسهم.


 

تعليم القليوبية تغلق 5 مراكز للدروس الخصوصية وتفعل الضبطية القضائية

وفى القليوبية شنت إدارة الأمن بمديرية التربية والتعليم بمحافظة القليوبية، حملة مكبرة، بالتعاون مع الأجهزة الأمنية لغلق عدد من مراكز الدروس الخصوصية لمخالفتها القانون فى ممارسة نشاط الدروس الخصوصية، أسفرت عن غلق 5 مراكز كبيرة للدروس بشبرا الخيمة.

وأكد طه عجلان وكيل وزارة التربية والتعليم بالقليوبية، أنه تم تشكيل لجنة متخصصة من المديرية والإدارات التعليمية لشن حملات مفاجئة بكل مدن وقرى المحافظة لضبط مراكز الدروس الخصوصية وتحرير محاضر فورية وإحالة أصحابها للتحقيق حفاظا على العملية التعليمية.

وأضاف "عجلان"، أن تطبيق المنظومة الحديثة للتعليم المصرى خطوة مميزة للقضاء على ظاهرة الدروس الخصوصية، بالإضافة إلى التشديد بالالتزام الكامل بالتعليمات الوزارية الخاصة بإغلاق مراكز تلك الدروس من خلال الحملات التفتيشية المستمرة.

وناشد وكيل الوزارة المواطنين بضرورة الإبلاغ على أماكن مراكز الدروس الخصوصية لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.


 

الإسماعيلية.. تفعل المبادرات الشعبية بمنع وتجريم الدروس الخصوصية

أما فى محافظة الإسماعيلية فقد انتعش سوق الدروس الخصوصية، وذلك  مع بدء العام الدراسى الجديد، حيث زادت أعداد إعلانات الدروس الخصوصية، على مواقع التواصل الاجتماعى، والمواقع الشهيرة المتخصصة فى الإعلانات، ورغم تشديدات وزارة التعليم بعدم السماح بالدروس الخصوصية بالمحافظة، والاهتمام بمجموعات التقوية بالمدارس، إلا أن الانتشار الكبير لمراكز الدروس الخصوصية بالمحافظة يعكس ذلك تماما، بعد انتشار مراكز الدروس الخصوصية فى العديد من قطاعات محافظة الإسماعيلية، وهناك العديد من المعلمين المشهورين ابتعدوا عن المراكز التى كانت تتواجد فى الشوارع الشهيرة، إلى العمل فى الشوارع الجانبية، خوفًا من قرار الضبطية القضائية التى يتسبب فى غلق وتشميع المراكز، ويعرضهم للخصم من الراتب يصل إلى شهرين، والنقل للعمل فى محافظة أخرى، وقد يصل إلى الحبس فى بعض الأحيان.

ومن ناحيته قال الدكتور خالد خلف قبيصي، مدير مديرية التربية والتعليم بالإسماعيلية، إنه تقرر تفعيل مبادرة "مدينة بلا دروس خصوصية" بالإسماعيلية، والتى تم تدشينها العام الماضى وذلك فى إطار دعم الجهود المبذولة لمواجهه هذه الظاهرة، فى ضوء تعليمات الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، بشأن التصدى لظاهرة الدروس الخصوصية.

وأضاف، مدير مديرية التربية والتعليم بالإسماعيلية، تتضمن المبادرة تدريس المناهج للطلاب خلال يومى الجمعة والسبت أسبوعيًا مجانًا، حيث أبدى مدرسى المدارس استعداداتهم لتطبيق هذه المبادرة ومشاركة جميع العاملين فى هذه المبادرة، مشيرا إلى أن التصدى لظاهرة الدروس الخصوصية يبدأ من المدرسة والتى يجب أن تكون جاذبة للطلاب من خلال انضباط العملية التعليمية بها إلى جانب عملية التطوير الشاملة التى تقوم بها الوزارة، معربًا، عن سعادته البالغة بحماس مدراء المدارس والمعلمين بالمبادرة والتى تمنى أن تؤتى ثمارها فى القريب العاجل.

شرح
شرح

"تعليم دمياط" تبدأ مجموعات التقوية المجانية بالمدارس الثانوية الجمعة المقبلة

فيما قال السيد أحمد سويلم، وكيل وزارة التربية والتعليم بدمياط، إن المديرية أعلنت مكافحة الدروس الخصوصية، من أجل القضاء عليها بمجموعات التقوية المدرسية والتى تبدأ السبت المقبل، وذلك بجميع المدارس والمراحل التعليمية بمختلف الإدارات التعليمية.

كما أعلن سويلم بدء المجموعات المجانية بالمدارس الثانوية يومى الجمعة والسبت القادمين وطوال العام وذلك للعام الثانى بعد نجاح المبادرة العام الماضى حيث يختار الطالب المعلم بنفسه.

وأكد "سويلم"، أنه وجه إدارة المتابعة بتكثيف أعمال المتابعة للمدارس وخاصة بالفترة الصباحية لمنع خروج أى معلم لإعطاء دروس خاصة.

متابعة الدروس
متابعة الدروس

 

 

الأقصر تفعل قرار الضبطية القضائية وسلسلة محاضرات لطلاب الثانوية بقاعة المؤتمرات

وفى محافظة الأقصر تم اتخاذ عدة خطوات جادة لمكافحة الدروس الخصوصية برعاية المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر، والذى كلف قيادات مديرية التربية والتعليم بضرورة العمل على تكثيف الحملات لمواجهة الدروس الخصوصية والمراكز التى تنظمها بمختلف أنحاء مدن وقرى المحافظة، ومواجهتها عبر البدء فى تكثيف الشرح بداخل المدارس من خلال استخدام أساليب مبتكرة والاستعانة بالكمبيوتر، كما تقرر أن تقوم المديرية بتنظيم محاضرات ودروس للتقوية بداخل المدارس وفى قاعة المؤتمرات بكورنيش النيل لجذب الطلاب بعيداً عن الدروس الخصوصية.

وخلال العام الماضى شكلت مديرية التربية والتعليم بمحافظة الأقصر، لجنة برئاسة الشئون القانونية بمديرية التربية والتعليم بـالمحافظة، وذلك لبدء تفعيل قرار منح أعضاء الشئون القانونية بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى والمديريات التعليمية، صفة مأمورى الضبط القضائى وذلك لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال المراكز غير القانونية التى تمارس نشاط الدروس الخصوصية، وبموجب القرار سيتمكن أعضاء الشئون القانونية، من تنفيذ قرارات الغلق الإدارى للمراكز غير القانونية، بالتنسيق مع وزارات التربية والتعليم والتنمية المحلية والداخلية، لأداء وتيسير عمل مأمورى الضبط القضائى لأداء أعمالهم المكلفين بها فى غلق المراكز التعليمية غير القانونية.

وقال عبد اللطيف أحمد عمران وكيل مديرية التعليم بالأقصر، أنه سيتم مواصلة العمل فى المحاضرات المجانية لطلاب الثانوية العامة بقاعه المؤتمرات الدولية بالأقصر فى كافة المواد والتى بدأتها رسمياً العام الماضى ولقيت إقبال ضخم من الطلبة على تلك النوعية من الخطط التى تساهم فى رفع مستوى الطلاب بالثانوية العامة وتقديم محتوى علمى متميز على أيدى اكفأ المعلمين بتعليم الاقصر.

 

"تعليم الشرقية" تبدأ حصر مراكز الدروس الخصوصية 

وفى هذا السياق أكد رمضان عبدالحميد وكيل أول وزارة التربية والتعليم بالشرقية، أنه أصدر تعليمات مشددة لمديرى الإدارات التعليمية بنطاق المحافظة وعددها 22 إدارة، بضرورة حصر مركز الدورس الخصوصية، وكذلك تواجد المدرسين فى أوقات العمل، وتوجيه مسئولى الضبطية القضائية وهم من موظفى الشئون القانونية لاتخاذ إجراء ضدهم.

وأشار، إلى أن الدروس الخصوصية ممنوعة قانونا، وأنه سيتم متابعة تواجد المعلمين فى مواعيد العمل، بحيث لا يؤثر غيابهم على العملية التعليمية، مناشدا الطلاب بضرورة الاعتماد على تحصيل المناهج من الشرح المدرسى أو فصول التقوية المقرر تنظيمها بالمدارس، أو من خلال القوافل التعليمية التى تنظمها المديرية السنوية، بمشاركة نخبة من المعلمين وخبراء المناهج التعليمية المختلفة، ونصحهم بالابتعاد عن الدروس الخصوصية، التى تهدر وقتهم وجهدهم وتستنزف الأموال.

 

"تعليم المنوفية" سنواجه الدورية الخصوصية بمجموعات تقوية بالمدارس

فيما أكد مختار شاهين وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظ المنوفية، على ضرورة المتابعة المستمرة للعملية التعليمية وتفعيل مجموعات التقوية المدرسية لمحاربة مراكز الدروس الخصوصية ومتابعتها من قبل المسئولين بدقة فى إطار مبادرة "محافظة بلا دروس خصوصية"، وعدم استخدام العقاب البدنى ضد التلاميذ.

وأضاف وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة المنوفية، على أنه تم تشكيل لجان بكل إدارة لمتابعة المدرسين المخالفين وإحالتهم للتحقيق، كما وجه مديرى الإدارات  بضرورة التنسيق مع الجهات الأمنية المختلفة على مستوى المحافظة لتأمين المبانى المدرسية.

طلاب
طلاب

تعليم سوهاج: نقل كل من يثبت قيامه بالدروس الخصوصية خارج إدارته

فيما أنهت مديرية التربية والتعليم بمحافظة سوهاج، كافة الاستعدادات الخاصة بالتصدى لظاهرة الدروس الخصوصية سواء على مستوى المراكز أو على مستوى المدرسين وذلك للحد من انتشارها وفى محاولة جادة من المديرية للقضاء على الظاهرة تماما بكافة الإدارات التعليمية صرح بذلك الدكتور عمرو شلتوت وكيل وزارة التربية والتعليم بسوهاج.

وأضاف شلتوت فى تصريح لـ "ليوم السابع"، أن المديرية قامت بعقد اجتماعا موسعا مع كافة الموجهين على مستوى 11 إدارة تعليمية، وتم وضع القواعد اللازمة لكيفية محاربة الدروس الخصوصية والقضاء عليها، لأن الموجه هو خط الدفاع الأول وهو يعلم بشكلا قاطع من يقوم بمزاولة الدروس الخصوصية كلا فى مجال تخصصه.

وأضاف "شلتوت"، أنه أصدر تعليمات مشددة للموجهين برصد كلا من يعمل بالدروس الخصوصية بالمواد الأساسية وأن يقوم الموجه مع إدارة المدرسة بوضع جدول ممتد على مدار اليوم الدراسى للمدرسين الذين يعملون فى مجال الدروس الخصوصية بمعنى أن يشمل جدولة كافة فترات اليوم الدراسى ويكون انصرافه مع باقى العاملين بالمدرسة بعد انتهاء اليوم الرسمى وأن يسند لهؤلاء الفئة من المدرسين الصفوف الأول بالتعليم وليس الشهادات العامة مطلقا.

وأشار "شلتوت"، إلى أن هناك إجراءات أخرى اتخذتها المدرية ضد من يثبت إعطائه للدروس الخصوصية من أهمهما أنه من يثبت قيامه بإعطاء الدروس الخصوصية يتم نقله خارج إدارته فورا وخاصة إلى إدارات العجر بها وذلك لسد العجز فى تخصصه بتلك الإدارات.

واختتم، أن المدرية تفعل نظام الضبطية القضائية على مستوى المحافظة بشكل كبير وأنها تقوم فور تلقيها شكاوى بالتعامل معها وبالشكل المباشر وأن العام الماضى قامت الضبطية بإغلاق عددا من المراكز عقب تقدم الأهالى بشكاوى يتضررون فيها من تواجد مراكز الدروس وسط الكتلة السكنية، وتم إغلاق تلك المراكز فورا.

 

الدكتور النبوى باهى وكيل وزارة تعليم بورسعيد
الدكتور النبوى باهى وكيل وزارة تعليم بورسعيد

"تعليم بورسعيد" تنظيم مجموعات للطلاب الضعاف بالمدارس

وبدوره أكد الدكتور نبوى باهى وكيل وزارة التربية والتعليم ببورسعيد، أنه تم التنسيق مع الأجهزة التنفيذية ومديرية التربية والتعليم تحت إشراف اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد لغلق السناتر لمواجهة الدروس الخصوصية من خلال رصد ومتابعة رؤساء الأحياء وتحرير محاضر، لافتا إلى أنه تم تنظيم مجموعات تقوية للطلاب الضعاف بالمدارس بناء على تعليمات اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد.

وأكد، أن هناك خطة للتصدى للدروس الخصوصية من خلال تنظيم لقاءات مع طلبة المرحلة الإعدادية والثانوية بحضور أولياء الأمور لمزيد من التوعية بأهمية الدور الذى تلعبه المدرسة فى بناء الشخصية المصرية ومدى تنمية المواهب والقدرات الشخصية لكل طالب، موضحا مدى خطورة الدروس الخصوصية على شخصية الطالب وسلوكياته ومدى تأثيرها على دخل الفرد والاقتصاد القومي.

وتابع، أنه تم الانتهاء من تركيب وتشغيل منظومة النظام الجديد للتعليم بالكامل فى مدارس الثانوى العام وعددها 22 مدرسة وإجراء الاختبارات الإلكترونية عدا مدرستين لم يتم تحديد موقفهما من قبل الوزارة كباقى المحافظات وهما "مدرسة النور للمكفوفين وليسيه الحرية التابعة للمعاهد القومية"، مشيرا إلى أنه جارى تدريب طلاب الصف الأول الثانوى الجدد على كيفية عمل المنظومة واستخدام التابلت وبنك المعرفة.

الدكتور النبوى باهى وكيل وزارة تعليم بورسعيد
الدكتور النبوى باهى وكيل وزارة تعليم بورسعيد

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة