خالد صلاح

الأمعاء المتسربة.. متلازمة تؤدى لتسرب البكتيريا للدم.. اعرف خطورتها

الثلاثاء، 03 سبتمبر 2019 05:00 م
 الأمعاء المتسربة.. متلازمة تؤدى لتسرب البكتيريا للدم.. اعرف خطورتها الامعاء - صورة ارشيفية
كتبت هند عادل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

متلازمة الأمعاء المتسربة هي حالة هضمية تؤثر على بطانة الأمعاء والتى تسمح للثغرات الموجودة في الجدران المعوية بالبكتيريا وغيرها من السموم بالمرور إلى مجرى الدم، مما يؤدى إلى الإصابة بمشاكل صحية خطيرة.

ووفقا لموقع " medicalnewstoday" تؤدي متلازمة الأمعاء المتسربة إلى انتقال البكتيريا إلى مجرى الدم عبر فجوات في جدران الأمعاء، فالقناة الهضمية  عبارة عن أنبوب من الأعضاء المتصلة التي تمتد من الفم إلى فتحة الشرج،  تشمل أعضاء الجهاز الهضمي المريء، والمعدة، والأمعاء الدقيقة والكبيرة، تعمل الإنزيمات الهاضمة في المعدة والأمعاء الدقيقة على تقسيم العناصر الغذائية في الطعام وتشربها إلى جزيئات أصغر يستخدمها الجسم في الطاقة والنمو والإصلاح، كما تلعب الأمعاء دورًا أساسيًا في حماية الجسم من البكتيريا والسموم الضارة.

تسمح الفتحات الضيقة في الجدران المعوية بمرور المياه والمواد الغذائية إلى مجرى الدم مع إبقاء المواد الضارة في الداخل، وتصبح هذه الفتحات أوسع مما يسمح لجزيئات الطعام والبكتيريا والسموم بالدخول مباشرة إلى مجرى الدم.

فالأمعاء هي أيضا موطن لمجموعة واسعة من البكتيريا تسمى الأمعاء الدقيقة، تساعد هذه البكتيريا على هضم وحماية جدار الأمعاء ودعم وظيفة المناعة الطبيعية، ويمكن للاختلالات في الأحياء المجهرية المعوية أن تؤدي إلى استجابة الجسم المناعية وهذا يؤدي إلى التهاب الأمعاء وزيادة نفاذية الأمعاء.

قد تسهم الأمعاء المتسربة في العديد من الحالات الصحية مثل متلازمة القولون العصبي ، مرض كرون، مرض الاضطرابات الهضمية، مرض الكبد المزمن، مرض السكري، الحساسية الغذائية، متلازمة المبيض المتعدد الكيسات.

أعراض الاصابه بهذه المتلازمة تشمل الصداع والانتفاخ وصعوبة التركيز، الإسهال المزمن، والإمساك، أو الانتفاخ، إعياء، الصداع، ارتباك، مشاكل الجلد ، مثل حب الشباب أو الطفح الجلدي أو الأكزيما، الم المفاصل.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة