خالد صلاح

4 آلاف حريق بغابات الأمازون بعد يومين من حظر المحروقات الزراعية

الثلاثاء، 03 سبتمبر 2019 02:17 م
4 آلاف حريق بغابات الأمازون بعد يومين من حظر المحروقات الزراعية حرائق الأمازون
كتب مؤنس حواس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سجلت حرائق الغابات التى اندلعت فى غابات الأمازون فى الشهر الماضى رقما قياسيا، مع احتراق شديد لدرجة أنه يمكن رؤيته من الفضاء، فيما تمثل نسبة الحرائق زيادة بنسبة 83٪ مقارنة بنفس الفترة من عام 2018، وهى الأعلى منذ فترة طويلة، إلا أنه خلال السبوع الماضى قررت الحكومة البرازيلية حظر المحروقات الزراعية لمدة 60 يوميا فى عموم البلاد على أمل تقليل الأضرار، حيث يحظر القرار استخدام النار فى جميع أنحاء البلاد لمدة شهرين، فى محاولة لوقف انتشار الحرائق فى منطقة الأمازون.

لكن بحسب موقع mirror البريطانى، فتشير بيانات الأقمار الصناعية الجديدة إلى أن العديد من الأشخاص تجاهلوا الحظر، وكشفت بيانات من المعهد الوطنى لبحوث الفضاء بالبرازيل (INPE) أنه تم تسجيل 3،859 حريقًا جديدًا فى البرازيل خلال 48 ساعة بعد الحظر، ومما يدعو إلى القلق أن حوالى 2000 من هذه الحرائق كانت فى غابات الأمازون المطيرة.

وكانت غالبية حرائق الغابات هى نتيجة للإهمال البشري، ووفقًا لـ INPE، لا يمكن أن يعزى عدد كبير من حرائق الغابات إلى موسم الجفاف أو الظواهر الطبيعية وحدها، وقال البيرتو سيتزر الباحث فى المعهد الوطنى للملكية الصناعية "لا يوجد شيء غير طبيعى بشأن المناخ هذا العام أو هطول الأمطار فى منطقة الأمازون التى تقل قليلاً عن المتوسط".

وأضاف "يخلق موسم الجفاف الظروف المواتية لاستخدام الحريق وانتشاره، لكن إطلاق النار هو عمل البشر، إما عن قصد أو عن طريق الصدفة"، وقد تم الإعلان عن حظر النار الأسبوع الماضي، ووقعه الرئيس Jair Bolsonaro، الذى تعرض لانتقادات شديدة لفشله فى حماية الغابات المطيرة.

حيث يحظر استخدام النار لتطهير الأراضى لمدة 60 يومًا، ولكن هناك ثلاثة استثناءات للحظر - تتعلق بالحرائق المتعلقة بصحة النبات، وتلك التى تستخدم كتدبير وقائى لمكافحة حرائق الغابات، وكجزء من الممارسات التقليدية التى تتبعها القبائل الأصلية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة