خالد صلاح

"الانهيار الاقتصادى القطرى الوشيك".. تقارير تكشف تسهيلات قطرية وهمية للشباب لإنشاء مشروعات صغيرة وتراجع ضخم فى سوق العقارات وهبوط حاد فى أسهم البنوك القطرية.. وتنظيم الحمدين يفشل فى التحايل على الركود الاقتصادى

الأربعاء، 04 سبتمبر 2019 12:00 ص
"الانهيار الاقتصادى القطرى الوشيك".. تقارير تكشف تسهيلات قطرية وهمية للشباب لإنشاء مشروعات صغيرة وتراجع ضخم فى سوق العقارات وهبوط حاد فى أسهم البنوك القطرية.. وتنظيم الحمدين يفشل فى التحايل على الركود الاقتصادى بورصة قطر أرشيفية
كتب أيمن رمضان – أحمد عرفة- حنان طلعت

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا يكاد يمر يوما إلا ويشهد الاقتصاد القطرى انتكاسة جديدة، فالأوضاع المتردية التى يعيشها الشعب القطرى سببها أن النظام القطرى أصبح ليس لديه وقت لحل أزمات بلاده الاقتصادية، فى وقت شهدت أسهم بنود قطر انخفاضا كبيرا بسبب استمرار أزمة القطاعات الاقتصادية.

 

فى هذا السياق أكد تقرير لقناة مباشر قطر، أن الاقتصاد القطرى يعانى من خسائر فادحة، نتيجة سياسات النظام الحاكم التى تولى اهتمامًا واسعًا لدعم الإرهاب، وشراء الذمم ودفع الرشاوى، حتى بلغ الوضع الاقتصادى مرحلة متردية للغاية، وفقًا لما تؤكده الأرقام القطرية، والتصنيفات والتقارير الاقتصادية العالمية.

 

وأضاف التقرير، أن هذه الأوضاع المتردية التى باتت مكشوفة للجميع، يحاول تنظيم الحمدين إخفاءها من خلال عدة محاولات التفافية، والتحايل على الركود الاقتصادى الذى تعيشه البلاد، لكن هذه المحاولات جميعها باءت بالفشل.

 

ولفت التقرير إلى أن آخر محاولات الحمدين تمثلت فى إدعاء تقديم تسهيلات للشباب لإنشاء مشروعات صغيرة، لكن هذه المشروعات واجهت إجراءات معقدة أدت إلى تفاقم الأزمة وانهيار أحلام الشباب المكافح، بعدما فوجئ المشاركون فى هذه المشروعات بارتفاع أسعار المحال التجارية رغم صغر مساحتها.

 

وأوضح تقرير مباشر قطر، أن سوق العقارات واحد من القطاعات التى تعانى تراجعًا وصل حد الانهيار اليوم، بسبب المقاطعة العربية التى تسبب فيها رأس النظام الحالى تميم بن حمد، فالصورة القاتمة التى أضحت عليها الإمارة الخليجية اليوم جعلت المستثمرين يفرون منها هربًا، ما أدى إلى تراجع مبيعات العقارات فى البلاد، ودخول هذا القطاع نفقًا مظلمًا.

 

ولفت التقرير، إلى أن هذا التراجع القطرى أكد أن ما تعانيه القطاعات الاقتصادية فى قطر اليوم، ليس إلا ضريبة سياسات نظام متهور، اتخذ من دعم الإرهاب سبيلاً، ومن مصافحة الأعداء عهدًا على الخراب والدمار، لكن ما خطط له ودبر يجرى اليوم على أرضه، حتى صار كرسى العرش مهتزًا تحت قدميه، وبات ينتظر الانقلاب عليه فى أى وقت.

 

وبشأن انخفاض أسهم البنوك القطرية، قال موقع "قطريليكس"، التباع للمعارضة القطرية، أن السياسة الفاشلة لتنظيم الحمدين استنزفت اقتصاد الإمارة القطرية، فى ظل إهمال واضح لجميع القطاعات الاقتصادية المدرجة بالبورصة القطرية.

 

وأضاف الموقع التابع للمعارضة القطرية، أنه غلب التراجع على أسهم البنوك المدرجة ببورصة قطر عقب قرار مصرف قطر المركزى بخفض سعر الفائدة، حيث أعلن مصرف قطر المركزى، خفض سعر فائدة الإقراض 25 نقطة أساس إلى 4.75 %، متجاوباً مع قرار الاحتياطى الفيدرالى الأمريكى.

 

وأوضح موقع "قطريليكس"، أنه تراجعت 6 أسهم بنوك من أصل 9 أسهم مدرجة بالقطاع على رأسها سهم مصرف قطر الإسلامى بـ1.58 %، إلى سعر 16.19 ريال، فيما انخفض سهم التجارى 1.04 % مسجلاً 4.75 ريال، كما تراجع الخليجى 0.86 % لـ1.16 ريال، وانخفض الريان 0.78 % عند 3.80 ريال.

 

وتابع الموقع القطرى المعارض: تراجع سعر سهم الوطني- أكبر وزن نسبى فى المؤشر العام، بنسبة 0.56 % ليصل إلى 19.40 ريال، وانخفض بنك الدوحة 0.37 بالمائة مسجلاً 2.17 ريال، وبلغت قيمة التداول على الأسهم الـ6 نحو 57.27 مليون ريال تمثل 41.82 % من إجمالى سيولة البورصة فى ذلك التوقيت البالغة 136.93 مليون ريال.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة