خالد صلاح

مستشار بهيئة التأمين الصحى الشامل يكشف ضوابط إعفاء غير القادرين من المساهمات

الأربعاء، 04 سبتمبر 2019 09:41 م
مستشار بهيئة التأمين الصحى الشامل يكشف ضوابط إعفاء غير القادرين من المساهمات خالد أبو بكر
كتب أحمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الدكتور محسن جورج، المستشار الفنى لهيئة التأمين الصحى الشامل، إن طلاب الجامعات لم يتم تغطيتهم تأمينيًا فى التأمين الصحى السابق، موضحًا أنها كانت تغطى الأطفال تحت سن 7 سنوات أو دون السن المدرسى، وطلاب المدارس والموظفين والمعاشات والأرامل، ولكن طلبة الجامعة لم يكن متمتعين بأى تغطية تأمينية بالنسبة للصحة.

وأوضح خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "الحياة اليوم"، على فضائية "الحياة"، مع خالد أبو بكر، أن من بين الفروق الفردية بين التأمين الصحى السابق والحالى، هى وحدة التغطية التأمينية، ففى القانون القديم كان التغطية التأمينية بالفرد، وكل شخص يؤمن على نفسه، موضحًا أن القانون يحدد 1% للموظف من دخله، عنه و1% عن كل ابن من أبنائه، ولو كانت الأسرة من غير القادرين تتولى الخزانة العامة تولى سداد اشتراكات الأسرة.

وأشار إلى أن الأسبوع الماضى أصدر رئيس الوزراء قرارًا لتحديد ضوابط إعفاء غير القادرين من مساهمات التأمين الصحى الشامل، وهم 6 فئات، أولهم: مستحقى الدعم النقدى من تكافل وكرامة والتضامن الاجتماعى، الفئة الثانية: الفرد أو رب الأسرة المتعطل عن العمل غير المستحق أو المستفيد من تعويضات البطالة.

وتابع: "الفئة الثالثة: الفرد أو رب الأسرة من فاقدى الرعاية الأسرية، هم من مؤسسات الرعاية الاجتماعية أو الصحية وليس لها عائل، وهى فئة كانت مهمشة جدًا، والفئة الرابعة: ذوى الإعاقة العاجزين عن الكسب وليس لهم مصدر، الفئة الخامسة: الأفراد والأسر قاطنى مناطق جغرافية محددة الذين يتعرضون مؤقتًا لكارثة طبيعية أو من صنع الإنسان، الفئة السادسة: الفرد الذى لا يكفى متوسط دخله لوفاء احتياجات الأسرة الأساسية".

واستطرد: "يتم دفع 1% لكل ابن من الأبناء، ويخرج الابن من الولاية عندما يتم توظيفه، والابنة حتى زواجها، والزوجة التى لا تعمل تضاف 3%، والموظف يدفع 1% وصاحب العمل يدفع 4%"، موضحًا أن التأمين الصحى الشامل ليس له سقف للعلاج، من بينها الأورام والعلاج بالخارج.

ونوه المستشار الفنى لهيئة التأمين الصحى الشامل، بأن المرحلة المقبلة تشمل الإسماعيلية والسويس وجنوب سيناء والأقصر وأسوان.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة