خالد صلاح

تفاصيل جديدة عن خداع الإخوان لأنصارهم فى اعتصام رابعة العدوية.. ياسر برهامى يفضح الجماعة: جون ماكين قاد الجماعة نحو العنف.. والتنظيم لهث خلف الأمريكان وحاول استقطاب الدعوة السلفية إلى ملعب التفجير

السبت، 07 سبتمبر 2019 01:30 م
تفاصيل جديدة عن خداع الإخوان لأنصارهم فى اعتصام رابعة العدوية.. ياسر برهامى يفضح الجماعة: جون ماكين قاد الجماعة نحو العنف.. والتنظيم لهث خلف الأمريكان وحاول استقطاب الدعوة السلفية إلى ملعب التفجير ياسر برهامى وعصام تليمه
كتب كامل كامل - أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تجددت المعركة بين التيار السلفى وجماعة الإخوان الإرهابية، بعدما خرج ياسر برهامى نائب رئيس الدعوة السلفية ليكشف عن كواليس جديدة حول خداع الإخوان لأنصارهم فى اعتصام رابعة العدوية، وكيف قادت الجماعة عناصرها نحو العنف والمعارك الصفرية، ليخرج الداعية الإخوانى عصام تليمة، مدير مكتب يوسف القرضاوى السابق، ويشن هجوما على السلفيين ويحظى ياسر برهامى وتلاميذه بالنصيب الأكبر من الهجوم.

 

فى البداية فضح ياسر برهامى، جماعة الإخوان وكشف كواليس من مفاوضات قبل فض رابعة قائلا: فى مساء يوم الخميس 24 رمضان  فى 2013 كان "جون ماكين" رئيس الأغلبية الجمهورية فى مجلس النواب الأمريكي فى زيارة التقى فيها قيادات من كل الاتجاهات، وفوجئت بتصريحات مُخَيِّبَة للآمال بشكل عنيف؛ وضِقت جدًّا فى هذه الأيام وأنا فى الاعتكاف وقلت: هو يغازل الإخوان، بل قطعًا يُوَرِّطهم ويَدفعهم إلى الحائط ليصطدموا به صدمة عنيفة فظيعة -ربما مُحَطِّمة-، وهو يوهمهم أن الأمريكان معهم، ودعوتُ الله فى اعتكافى بالستر، وأن يجنب الله المسلمين والبلاد شرهم.

 

 

وقال نائب رئيس الدعوة السلفية: فى صباح يوم الجمعة أرسلت رسالة لزميلنا الدكتور الذى كان قد حضر يوم الثلاثاء وأخبرنى أن نتدخل فى الحل السياسي؛ لأنهم -أى الإخوان- اقتنعوا بأن عودة مرسى والبرلمان والدستور شبه مستحيلة، وأنهم يريدون حلًّا سياسيًّا سلميًّا، فأرسلتُ له رسالة؛ أطلب سرعة الرد على اقتراحنا بأن يُقَدِّم الدكتور مرسى استقالته مع تفويض شخصية يتفق عليها جميع الأطراف فى صلاحياته، وفى صلاة الجمعة حضر معى صديق طبيب -وهو صديق لهذا الدكتور أيضًا، زميل لنا، لكنه أقرب للسلفية ولا أظن أنه ينتمى للإخوان، أو لا أعرف انتماءه للإخوان- ومعه صديق له من بورسعيد، وطلب الجلوس معى بعد الصلاة؛ وإذا بهم يحاولون إقناعى لتغيير موقفنا لمُوَافَقَة "الإخوان" والذهاب إلى "رابعة"! وأن هذا كفيل بتغيير كافة الموازين، فتعجبت للغيبوبة فى التفكير، والسذاجة فى وزن الأمور، وتأكدتُ بنفسى أن الأمريكان والغرب قد أوهَموهم بالتأييد؛ فيحتاجون التأييد الشعبى للدعوة السلفية لحسم الأمر فى ظنهم!

واستطرد ياسر برهامى: عجبًا فَكَّرُوا، وعجبًا وثقوا فى عَدُوٍّ لدود، فبعد خمس سنوات ونصف من هذا التاريخ قرأت تصريحات لبعض قادة "الإخوان" أن "جون ماكين" خدعهم بالتأييد وألبسهم فى الحائط! وهو ما كنت استنبطتُّه من تصريحاته ليلة الجمعة يوم الخميس؛ فقلت للرسولين: أنا فى انتظار ردٍّ على مبادرة للحل السياسى مِن قِبَل "الإخوان"، وانصرفا، وبعد العصر جاءنى الرد الصادم المُحبِط من زميلنا الدكتور -بموقف عكس موقفه الثلاثاء 180 درجة- برسالة على "الواتس" نَصُّها: (الكل هنا مجمعون -على ما أسماه- عودة مرسي وعودة الدستور وعودة البرلمان؛ ونحن فى انتظارك هنا على منصة "رابعة" لتعلن تصحيح اجتهادك؛ ونحن نحملك على الأعناق).

 

فى المقابل رد عصام تليمة على تصريحات ياسر برهامى، قائلا فى تصريح له عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، إن ياسر برهامى يعد صنم السلفيين ، وأن قواعد السلفية يعتبرون عبيد لياسر برهامى.

 

ووصف عصام تليمة، قواعد التيار السلفى بالعبيد قائلا فى تصريح له عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك": إن العبيد أمثالكم فكرهم فكر العبيد، وتدينهم تدين العبيد، أينما وجهته لا يأت بخير.

هجوم "تليمة" على التيار السلفى وبالأخص ياسر برهامى والمواليين له، تداوله اللجان الالكتروينة لجماعة الإرهابية على نطاق واسع، الأمر الذى يزيد من شدة المعارك بين التيار السلفى وعناصر جماعة الإخوان الإرهابية.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة