خالد صلاح

مرشح للرئاسة الأمريكية يطالب فيس بوك وجوجل بإزالة المعلومات الخاطئة

السبت، 07 سبتمبر 2019 12:01 م
مرشح للرئاسة الأمريكية يطالب فيس بوك وجوجل بإزالة المعلومات الخاطئة المرشح الديمقراطى للرئاسة الأمريكية بيتو أوروك
كتب مؤنس حواس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

طالبت حملة المرشح الديمقراطى للرئاسة الأمريكية "بيتو أوروك" بأن يقوم كل من فيس بوك وتويتر وجوجل بمكافحة المعلومات المضللة بقوة على منصاتهم، وفى رسائل موجهة إلى الشركات مؤخرا، حدد فريق أوروك كيف يعتقدون أن كل منصة منهم يمكن أن تعالج القضية بعد أن ارتبطت حملته زوراً بمشتبه فى إطلاق النار على وسائل التواصل الاجتماعى فى نهاية الأسبوع الماضى.

وبحسب موقع theverge الأمريكى، فقد وقع هذا الهجوم فى أوديسا، تكساس، ما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص وإصابة 25 شخصًا بجروح، وفى أعقاب ذلك، عملت بوتات الإنترنت على نشر معلومات كاذبة عبر وسائل التواصل الاجتماعى، حيث ادعى الكثيرون أن مطلق النار المشتبه به دعم "بيتو أوروك"، فيما أشارت المشاركات على فيس بوك وتويتر، إلى أن مطلق النار كان يحمل ملصق "بيتو أوروك" على سيارته، وقد نفى مسئولو تكساس أى صلة بين مطلق النار وحملة أوروك.

وكتب جين أومالى ديلون، مدير حملة أوروك، فى تغريدة فى وقت سابق من هذا الأسبوع: "كحملة، نحن عاجزون تمامًا عن وقف التضليل"، وأضاف "يمكننا تغريد التصحيحات، لكن جزءًا فقط من الأشخاص الذين تعرضوا هم الذين سيشاهدونها، وهذا يعتمد على تويتر وفيس بوك وجوجل الذين تركوا هذا دون تحديد تام".

وقد تم إعلام الحملة أولاً بمشاركات المؤتمر الوطنى للحزب الديمقراطى، وقالت أومالى ديلون فى تغريدة على تويتر يوم الاثنين إنها تمكنت من تحديد حساب الملصق الأصلى - وهو حساب تم تعليقه وإعادة لاحقًا.

فى رسالة الحملة إلى تويتر، يطلبون من المنصة إزالة أى حسابات مزيفة شاركت فى التغريدة الأصلية، وتابعوا "والمضى قدماً،" بغض النظر عن الغرض أو النية، فى كل مرة يتم فيها نشر تغريدة دعائية، تنشرها حملة بوت، يجب إزالة الحسابات المزيفة المسؤولة عن تضخيمها من المنصة دون أى تأخير، كما يطلبون أيضًا من تويتر طرح بطاقات عن التغريدات المزيفة حول قضايا "ذات أهمية عامة كبرى" و"يتم نشرها بسرعة".

كذلك كتبت O'Malley Dillon إلى الشركة تطالبها بتحديد وإزالة أى منشورات ناشئة عن حسابات غير صحيحة تنشر معلومات مضللة، حيث يطلبون إزالة أى حسابات تظهر على النظام الأساسى لنشر المعلومات الخاطئة إذا تبين أن حسابات الروبوت الأخرى تضخمهم بأى طريقة، إلا أن فيس بوك قال إن المشاركات المحددة فى الرسالة اعتبرت كاذبة وأنها تقلل من توزيعها فى الأخبار.

وبقدر ما يتعلق الأمر بشركة Google، تطلب حملة أوروك أن تكون أكثر شفافية حول كيفية ترتيب خوارزمياتها للأخبار العاجلة على صفحات النتائج، ويوتيوب، وميزة الإكمال التلقائى فى أشرطة البحث الخاصة بها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة