خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

أمين صالح

إنسانية رونالدو أم مهارات ميسى.. الدون يكسب

الإثنين، 09 سبتمبر 2019 05:00 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كثير من اللاعبين نجحوا داخل الملاعب ، منهم من سطر اسمه فى التاريخ أمثال بيليه وماردونا وغيرهم، إلا أن الثنائى كريستيانو رونالدو وليونيل ميسى أعتبرهم من وجهة نظرى هم الأكثر نجاحا وتفوقا تاريخيا، ليس فقط لمجرد البطولات والجوائز التى حصل عليها كل لاعب ولكن لثبات مستواهم عبر السنوات الماضية وتأثيرهم الكبير داخل أنديتهم.

فالساحر ميسى يعد واحدا من أبرز اللاعبين الذين لعبوا كرة القدم على مر التاريخ وأهم لاعب فى برشلونة على الإطلاق خلال العشر سنوات الماضية ولا أحد ينكر أنه يمتلك مهارات ولمسات قد تكون خارقة فى بعض الأوقات ، ولا يستطيع أى لاعب غيره أن يفعلها ، فقد منحه الله موهبة لم يمنحها لغيره، واستطاع أن يحصد لقب أفضل لاعب فى العالم أكثر من مرة حيث حصل على الكرة الذهبية خمس مرات.

أما الدون فهو واحد من أفضل اللاعبين على مدار التاريخ أيضا وقد ظهر تأثيره واضحا للجميع حينما رحل عن ريال مدريد الإسبانى إلى يوفنتوس الإيطالى، وهو القرار الذى نالت من خلاله إدارة ريال مدريد نقدا لاذعا ليس ذلك فحسب بل هوى ريال مدريد وفشل فى إحراز أية بطولات منذ رحيل رونالدو عنه كما أن رونالدو فاز بالكرة الذهبية مثله مثل البرغوث ميسى خمس مرات.

وحقيقة الأمر أننى أميل إلى رونالدو أكثر من ميسى ليس بسبب كرة القدم فحسب بل لأسباب تتعلق بما يجرى خارج الملعب، فميسى الأكثر مهارة من رونالدو زار إسرائيل وتعاطف وتضامن معها فى حين بكى رونالدو فى إحدى المؤتمرات الصحفية على أطفال فلسطين وسوريا، وقرر التبرع لهما وأنا كعربى أنحاز إلى الدون الذى عرف بإنسانيته وتبرعاته أكثر من ميسى.

وبخلاف ميسى ورونالدو أجد أن رونالدو البرازيلى الملقب بالظاهرة ورونالدينو كانا من أفضل من لمسا كرة القدم فى التاريخ أيضا، فمهارات رونالدينو وسحر لمساته لكرة القدم بالإضافة إلى أهداف رونالدو وسرعته بالمرور بالكرة كان لهما مذاقا خاصا عند كل متابعى كرة القدم، هذا بالرغم من أن رونالدو لم يلعب كرة القدم كثيرا حيث أصابته لعنة الإصابات وأبعدته عن الملاعب لسنوات طويلة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة