خالد صلاح

التضامن تعلن فتح باب التقدم للدفعة الثانية للتدريب ضمن مشروع رفيق المسن

الإثنين، 09 سبتمبر 2019 12:30 م
التضامن تعلن فتح باب التقدم للدفعة الثانية للتدريب ضمن مشروع رفيق المسن الكثير من المسنات فى حاجة إلى رفقاء لخدمتهن
كتب مدحت وهبة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعلنت  وزارة التضامن الاجتماعىّ، فتح باب التقديم للدفعة الثانية للتدريب على رعاية كبار السن فى المنازل من محافظات  القاهرة - الجيزة - القليوبية - الإسكندرية فى إطار مشروع رفيق المسن ويبدء التقديم على المشروع منذ تاريخ الاعلان ولمدة اسبوعين من خلال إرسال السيرة الذاتية للمتقدم على الموقع الرسمى للوزارة عبر البريد الإلكتروني care@moss.gov.eg أو عبر الرابط https://foms.gle/5U8UXCNm1AFna4838 ، فى إطار اهتمام وزارة التضامن الاجتماعى بملف كبار السن.
 
وأوضحت سمية الألفى رئيس الإدارة المركزية للرعاية الاجتماعية إن المشروع يقبل المتدربين من الجنسين من سن  18-45 من الحاصلين علي مؤهل متوسط بحد أدني وان يكون المتقدم خالي من الأمراض الجسدية والنفسية مع بيان الموقف من التجنيد (بالنسبة للذكور) وتقديم شهادة فيش وتشبيه سارى.
 
وأضافت أن المتدرب يحصل عقب اجتياز فترة التدريب على عدة مزايا منها الحصول على شهادة اجتياز "البرنامج التدريبى على تقديم خدمات رعاية المسنين" معتمدة من وزارة التضامن وتوفير فرصة عمل كرفيق مسن بمرتبات مجزية تبدأ من 4000 جنيها مع وجود تأمينات اجتماعية.
 
وأوضحت  الألفى أن التدريب يأتى فى إطار قيام وزارة التضامن بتنفيذ مشروع "رفيق المسن" الذى يستهدف تدريب وتأهيل 150 شاب وفتاة على رعاية كبار السن للعمل بمهنة رفيق المسن تم تخريج 51 شاب وفتاة في الدفعة الأولى من رفقاء المسنين ومن المقرر استكمال تخريج الدفعات والتدريبات على رعاية كبار السن.
 
 وأكدت الألفى أن الاهتمام برعاية المسنين وكبار السن يعد أحد أهم محاور عمل الوزارة ليس فقط فى دور الرعاية ولكن أيضا من خلال توفير فرص مناسبة لرعاية كبار السن في منازلهم من خلال تأهيل وتدريب رفيق المسن.
 
ويأتى برنامج رفيق المسن تفعيلاً وتنفيذاً لبروتوكول التعاون الذى تم توقيعه مؤخراً بين الوزارة والمعهد القومى لعلوم المسنين جامعة بنى سويف وعدد من الجمعيات الأهلية ويستهدف تحسين جودة الخدمات المقدمة لكبار السن فى مصر بتوفير سبل الرعاية للمسن داخل أسرته وتقديم خدمة للمسن غير القادر صحيا على رعاية نفسه وتحقيق احتياجاته الأساسية باعتبارها خدمة أفضل للمسنين مع إيجاد منظومة موحدة للتعامل مع خدمة رفيق المسن بالتعاون مع الجمعيات الشريكة ذات الخبرة فى هذا المجال.
 
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة