خالد صلاح

" فى عيده الـ67".. البرلمان ينصف الفلاح.. 3 تشريعات تتصدر أولوية لجنة الزراعة أبرزها "تحسين أسعار المحاصيل".. ومطالبات برلمانية بتخصيص تأمين صحى ومعاش للفلاحين.. وتحديث الأمصال للأمراض التى تصيب المواشى

الإثنين، 09 سبتمبر 2019 09:00 م
" فى عيده الـ67".. البرلمان ينصف الفلاح.. 3 تشريعات تتصدر أولوية لجنة الزراعة أبرزها "تحسين أسعار المحاصيل".. ومطالبات برلمانية بتخصيص تأمين صحى ومعاش للفلاحين.. وتحديث الأمصال للأمراض التى تصيب المواشى الفلاح المصرى - أرشيفية
كتب إيمان على - أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يعود الفضل للرئيس الراحل جمال عبد الناصر فى تخصيص يوم لعيد الفلاح وهو يوم 9 سبتمبر، حيث جاء يوم الاحتفال بعيد الفلاح لإحياء ذكرى وقوف الزعيم  أحمد عرابى، في مواجهة الخديو توفيق عام 1881، حيث ردد عبارته الشهيرة: "لقد خلقنا الله أحرارًا، ولم يخلقنا تراثًا أو عقارًا أو عبيدًا".

وتخصيص يوم لعيد الفلاح جاء بعد ثورة 23 يوليو عام 1952 وتحويل مصر من الملكية للجمهورية، فبعد نجاح ثورة 23 يوليو، كان  هناك حُلم يراود الرئيس جمال عبد الناصر بأن يكون يوم 9 سبتمبر عيدا للفلاح تخليدًا للدور اليوم يقوم به كل فلاحى مصر.

حينها أصدر الرئيس الراحل قانون الإصلاح الزراعى ونص على تحديد الملكية الزراعية للأفراد، وتوزيع ملكية كبار الملاك على صغار الفلاحين المعدمين الذين عانوا من الإقطاع على مدار سنوات طويلة، وصدرت تعديلات متتالية حددت ملكية الفرد والأسرة متدرجة من 200 فدان إلى 50 فدان للملاك القدامى، ومنذ ذلك الحين يتم اعتبار يوم 9 سبتمبر عيدا للفلاح.

نواب البرلمان من ناحيتهم كشفوا طرق دعم الفلاح المصرى، حيث أكد النائب رائف تمراز، وكيل لجنة الزراعة بمجلس النواب، أن اللجنه البرلمانية تعمل على استعادة حق الفلاح وتحقيق مطالبه، مؤكدا أن اللجنة تولى أولوية لأهمية تعديل قانون التعاون الزراعي، والجمعيات الصناعية لدعم الفلاح، بجانب السعى لإقرار كلا من قانون الرى ومشروع قانون نقابة الفلاحين والمنتجين الزراعيين مع بداية دور الانعقاد القادم واللذان انتهت منهما اللجنه.

 وشدد وكيل لجنة الزراعة بمجلس النواب، على أن اللجنة حرصت على أن تكون شريك رئيسى فى المفاوضات مع الحكومة بأسعار المحاصيل الزراعية، وخاصة سعر القطن والبنجر، وسعت فى المقام الأول لإنصاف الفلاح المصرى، كما أنها تعمل على المشاركة فى توفير الزيوت وعلف الماشية واحتياجات زراعة القطن ودراسة رفع سعر بنجر السكر هذا العام إلى 100 جنيه، والقمح إلى 710 جنيهات.

وأوضح رائف تمراز، أن عيد الفلاح يأتى هذا العام فى ظل ما أحدثه الرئيس عبد الفتاح السيسى من نقلة فى المجال الزراعى، كما أن مشروع الصوب الزراعية أسهم فى تشغيل 14 ألف شاب، وأكثر من 500 مهندس، وكان لأول مرة إنتاج تقاوي الخضروات في الصوب، لصالح الاقتصاد المصري، هذا بجانب مشروع المليون ونصف فدان.

وطالب النائب رائف تمراز، بضرورة تخصيص معاش شهر للفلاحين بجانب عمل تأمين صحى لهم كتشجيع للفلاح ودعمه من قبل الدولة.

وقال وكيل لجنة الزراعة بمجلس النواب، فى الذكرى الـ67 لعيد الفلاح، إن الفلاح المصرى يعد هو الجندى المجهول، ويحتاج إلى إجراءات دعم كثيرة، من بينها توفير مستلزمات الخاصة بالفلاح التى تمكنه من زراعة أراضيه بجانب تسعير المحاصيل من قبل الحكومة بما يحقق مكسب للفلاح من المحاصيل التى يزرعها.

ولفت النائب رائف تمراز، إلى ضرورة أن يتم شراء المحاصيل من الفلاحين وعدم استيرادها من الخارج،  وذلك من أجل مواصلة تشجيع الفلاحين على زراعة أراضيهم وتحقيق مكاسب من زراعة المحاصيل.

فيما أكدت النائبة دينا عبد العزيز، أنه فى عيد الفلاح الـ67 يجب الاهتمام بردم الترع والمصارف لتحسين البيئة التى بعيش فيها الفلاح، إلى جانب تحديث الأمصال للأمراض المختلفة التى تصيب المواشى ولا يتم الاعتماد على تطعيمات وأدوية محدده عفا عليها الزمن .

ولفتت النائبة دينا عبد العزيز، إلى ضرورة دعم المواد البترولية التى يستخدمها المزارعين فى الأراضى الزراعية بجانب الرفع من مستوى الوحدات الصحية والمستشفيات لتقديم الرعايه الصحية بصورة تليق وكرامة الفلاح المصرى.

وأشارت عضو مجلس النواب إلى ضرورة وضع أسعار عادلة للمحاصيل المنتجة لكى لا يكون النشاط الزراعى طارد للعاملين فيه، لافتا إلى أن الفلاح هو الركيزة الأساسية للانتاج.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة